موزيلا: السيارات الحديثة تتجسس على أصحابها

موزيلا: السيارات الحديثة تتجسس على أصحابها
موزيلا: السيارات الحديثة تتجسس على أصحابها

 

 

اتهمت مؤسسة موزيلا Mozilla غير الربحية، شركات صناعة السيارات الكبرى بالتجسس على العملاء المالكين للموديلات الحديثة من المركبات. وكشفت عبر دراسة حديثة لها، أن شركات السيارات تفشل في حماية خصوصية بيانات المستهلكين، بل وتتجسس عليهم.

 السيارات الحديثة تتجسس على أصحابها

تدعي موزيلا أنها أمضت أكثر من 600 ساعة في دراسة وتحليل ممارسات الخصوصية الخاصة بشركات تصنيع السيارات.

فيما شملت الدراسة 25 علامة تجارية، من بينها شركة فورد، وتويوتا، وفولكس فاجن، وبي إم دبليو، وتيسلا.

لكن النتائج أظهرت أن جميع هذه الشركات فشلت في تلبية الحد الأدنى من معايير الخصوصية الخاصة بمؤسسة موزيلا غير الربحية.

كما أوضحت الدراسة أن السيارات الحديثة تصنف كـ “أسوأ فئة من المنتجات فيما يتعلق بالخصوصية’”.

وخلصت إلى أن 92% من شركات صناعة السيارات التي تمت مراجعتها توفر لمالكي سياراتها سيطرة قليلة على بياناتهم الشخصية، علاوة على أن 84% منها يشاركون بيانات المستخدم مع أطراف خارجية.

كذلك أشارت الدراسة إلى أن جميع شركات صناعة السيارات تجمع بيانات شخصية عن العملاء أكثر من اللازم، وتتنوع المعلومات التي يتم جمعها، من معلومات شخصية إلى كيفية استخدام السائقين للمركبة نفسها.

وبحسب الدراسة ، فإن السيارات الحديثة تجمع بيانات شخصية عن العملاء أكثر من اللازم، وتتنوع المعلومات التي يتم جمعها، من معلومات شخصية إلى كيفية استخدام السائقين للمركبة نفسها.

وفيما يلي بعض الأمثلة على البيانات التي تجمعها السيارات الحديثة:

  • المعلومات الشخصية: الاسم والعنوان ورقم الهاتف وعنوان البريد الإلكتروني وتاريخ الميلاد ونوع الجنس والحالة الاجتماعية.
  • بيانات الاستخدام: سرعة القيادة وأماكن الإقامة ومدة القيادة وسلوك القيادة.
  • بيانات الراحة: درجة الحرارة وإعدادات الصوت والوسائط.
  • بيانات الأمان: بيانات الحوادث والإصابات.

ووفقا للتقرير، فإن جمع هذه البيانات الشخصية يمكن أن يعرض مستخدمي السيارات لمخاطر عديدة، بما في ذلك:

  • انتهاك الخصوصية: يمكن استخدام هذه البيانات لتتبع المستخدمين ومراقبة أنشطتهم.
  • المضايقة: يمكن استخدام هذه البيانات لمضايقة المستخدمين أو ابتزازهم.
  • السرقة: يمكن استخدام هذه البيانات لسرقة الهوية أو سرقة الأموال.

وتوصي مؤسسة موزيلا باتخاذ الخطوات التالية لتحسين خصوصية السيارات الحديثة:

  • منح المستخدمين مزيدًا من التحكم في بياناتهم الشخصية.
  • جعل عملية مشاركة البيانات أكثر شفافية.
  • فرض معايير خصوصية أكثر صرامة على شركات صناعة السيارات.

وقد أعربت بعض شركات صناعة السيارات عن ردود فعل على التقرير، حيث أكدت شركة فورد أنها ملتزمة بحماية خصوصية المستخدمين، وأنها تعمل على تحسين ممارساتها في هذا المجال. كما أكدت شركة تويوتا أنها تأخذ خصوصية المستخدمين على محمل الجد، وأنها تلتزم بتقديم مزيد من المعلومات والشفافية للمستخدمين حول كيفية استخدام بياناتهم.

ولكن، لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به لتحسين خصوصية السيارات الحديثة. ويجب على شركات صناعة السيارات أن تأخذ خطوات ملموسة لحماية بيانات المستخدمين، ومنحهم مزيدًا من التحكم في هذه البيانات.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

“أمن المعلومات لمنطقة الشرق الأوسط 2023”.. السعودية تقود الأمن السيبراني العالمي

 

الرابط المختصر :