مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

مواصفات سماعات الأذن اللاسلكية “Galaxy Buds Pro” من سامسونج

94

شهدت سماعات الأذن اللاسلكية من شركة “سامسونج” بعض الصعود والهبوط، ولا تبدو سماعات الأذن اللاسلكية Galaxy Buds Pro الجديدة، والتي تأتي بسعر 199.99 دولار، فريدة تمامًا، لكنها تسمح بإغلاق الأذن؛ ما يعمل على تحسين إلغاء الضوضاء وجودة الصوت. كما أنها مقاومة للماء تمامًا.

فيما يلي سنتعرف على تفاصيل سماعات الأذن اللاسلكية Galaxy Buds Pro من “سامسنوج”:

-تصميم أفضل

تبدو سماعات الأذن اللاسلكية Galaxy Buds Pro بسيطة وأنيقة. كل سماعة أذن عبارة عن برعم بسيط مع فوهة في أحد طرفيه لحمل رأس أذن من السيليكون (يتم تضمين ثلاثة أزواج من أحجام مختلفة)، مع لوحة لمس مستديرة لؤلؤية في الخلف. كما تم دمج اثنين من الميكروفونات المحيطة، وميكروفون صوتي ذي الثقب، وشبكة أكبر قليلًا في لوحة اللمس وتمكين إلغاء الضوضاء.

الضوابط بسيطة، انقر مرة واحدة لتشغيل مسار أو إيقافه مؤقتًا، وانقر نقرًا مزدوجًا لتخطي المسار إلى الأمام أو الرد على/ إنهاء مكالمة، ثم انقر ثلاث مرات للعودة إلى المسار، وانقر مع الاستمرار لرفض مكالمة.

يمكنك أيضًا استخدام تطبيق “Galaxy Wearables” لبرمجة أمر اللمس مع استمرار أي إجراء مختلف، مثل رفع مستوى الصوت وخفض مستوى الصوت وفتح تطبيق الموسيقى “Spotify” والتبديل بين إلغاء الضوضاء النشط والصوت المحيط.

و مع هواتف Galaxy باستخدام المساعد الصوتي (Bixby) من شركة “سامسونج”، يُعد التحكم باللمس مع الاستمرار في مستوى الصوت أمرًا محرجًا بعض الشيء، والمشكلة أن سماعات الأذن لا تسمح باستخدام المزيد من المساعدين الصوتيين الأكثر شيوعًا.

تستجيب مستشعرات اللمس بشكل معقول، ولكن من السهل إخفاقها عن طريق الخطأ عند إدخالها أو إزالتها من أذنك. يمكنك تعطيل مستشعرات اللمس تمامًا من خلال تطبيق “Galaxy Wearables” لتجنب ذلك، ولكن بعد ذلك لا توجد عناصر تحكم في سماعات الأذن.

وتتمتع سماعات الأذن اللاسلكية Galaxy Buds Pro بتصنيف IPX7؛ ما يعني أنها مقاومة للماء تمامًا لمدة تصل إلى 30 دقيقة في عمق يصل إلى متر من الماء. كما أنها تصمد جيدًا خلال التدريبات والجري والمطر. ومع ذلك فإن علبة الشحن ليست مقاومة للماء.

-علبة الشحن وعمر البطارية

علبة الشحن المرفقة عبارة عن مربع صغير مستدير مطابق تقريبًا لتلك التي تأتي مع السماعات اللاسلكية Galaxy Buds Live، ولكن مع لمسة نهائية غير لامعة. إنها حافظة قابلة للفتح تظل مغلقة بإحكام معظم الوقت بمغناطيس، ولكن توقع أن تطير سماعات الأذن إذا أسقطتها عن طريق الخطأ.

يوجد أيضًا منفذ USB-C في الخلف بشحن العلبة، على الرغم من أنه يمكنك أيضًا استخدام الشحن اللاسلكي.

ووفقًا لشركة “سامسونج”، يمكن أن تستمر Galaxy Buds Pro لمدة تصل إلى خمس ساعات مع إلغاء الضوضاء النشط (ANC) أو ثماني ساعات مع إيقاف تشغيله. وتضيف العلبة ما يصل إلى 13 ساعة من الطاقة مع تشغيل ANC أو 20 ساعة مع إيقاف تشغيلها. تمنح ميزة الشحن السريع سماعات الأذن ما يصل إلى ساعة من وقت الاستماع في خمس دقائق فقط.

يتيح تطبيق “Galaxy Wearables” أيضًا مجموعة متنوعة من الميزات المفيدة لـ Galaxy Buds Pro على أي هاتف يعمل بنظام أندرويد، على الرغم من بعض الميزات الخاصة بهواتف Galaxy، والتطبيق غير متاح على الإطلاق على أجهزة آيفون.

يتيح لك التطبيق ضبط مستويات إلغاء الضوضاء النشطة (لا يوجد سوى إعدادين: مرتفع ومنخفض)، وتغيير إيماءة اللمس مع الاستمرار لأداء مجموعة متنوعة من المهام، وتعديل توازن الصوت بستة إعدادات مسبقة مختلفة للمعادل (على الرغم من وجودها) لا يوجد EQ قابل للتخصيص. يعمل التطبيق وسماعات الأذن أيضًا مع تطبيق” SmartThings Find”؛ لمساعدتك في تتبع موقع سماعات الأذن الخاصة بك إذا أضعت مكانها.

يمكن لمستخدمي هواتف Galaxy تمكين تنشيط المساعد الصوتي بدون استخدام اليدين (Bixby-only)، وهو وضع ألعاب يقلل زمن الوصول مشابه للوضع الذي تحصل عليه مع سماعات Razer Hammerhead True Wireless، وميزة صوت 360 درجة لم تكن متوفرة بعد في وقت الاختبار، ولكن على الورق يبدو مشابهًا لميزة الصوت المكاني من شركة “أبل” على سماعات الأذن اللاسلكية AirPods Pro.

-أداء ميزة إلغاء الضوضاء

توفر سماعات الأذن اللاسلكية Galaxy Buds Pro تحسينًا في ميزة إلغاء الضوضاء، لكنها لا تتنافس مع ANC الأفضل الذي تحصل عليه في سماعات أذن لاسلكية حقيقية من “أبل” و”Bose”.

تعمل سماعات الأذن على عزل الصوت بشكل فعال؛ ما يسمح بإلغاء الضوضاء للعمل، على عكس سماعات الأذن اللاسلكية Galaxy Buds Live التي لا تحبس الأذن.

يحتوي تطبيق “Galaxy Wearables” من شركة “سامسونج” على القليل من تعديلات ANC، فقط الإعدادات العالية والمنخفضة، إلى جانب وضع الصوت المحيط الذي يسمح بفعالية بدخول الصوت الخارجي.

في النهاية، يمكن أن توفر سماعات الأذن بعض المساعدة فيما يتعلق بالضوضاء على الطائرات والقطارات، لكنها لن تخفف أصوات المكتب بشكل كبير مثل الموديلات المتفوقة التي ذكرناها أعلاه.

-جودة الصوت

تستخدم سماعات الأذن اللاسلكية Galaxy Buds Pro زوجًا من المشغلات في كل سماعة أذن؛ حيث يجمع مكبر الصوت 6.5 مم مع مكبر الصوت 11 مم للحصول على أداء قوي ثلاثي الصوت وصوت جهير.

في النهاية: سماعات الأذن اللاسلكية Galaxy Buds Pro من “سامسونج” مميزة بشكل كبير؛ حيث إنها كاملة وواضحة، ولكن بنحت بارز. إنها مريحة ومقاومة للماء ولها عمر بطارية قوي، ولكن ليس أكثر من الموديلات المنافسة. ولديها ميزة إلغاء الضوضاء متوسطة ​​، وتحتاج إلى هواتف من نوع Galaxy للوصول إلى جميع المزايا التي يمكن لسماعات الأذن اللاسلكية القيام بها.

اقرأ أيضًا:

حصاد 2020: أفضل السماعات اللاسلكية خلال العام

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.