مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

مفاعل نووي يسجل رقمًا قياسيًا جديدًا في مجال الطاقة

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

حقق العلماء الذين كانوا يعملون في المفاعل النووي الحراري (JET) عام 1991 رقمًا قياسيًا مهمًا في مسألة التحكم بالطاقة المتحررة أثناء اندماج ونشوء نوى العناصر الكيميائية.

وتحصل مثل هذه العمليات في الشمس؛ حيث تتحرر كمية هائلة من الطاقة. ولهذا يحاول العلماء كبح هذه العملية للحصول على “بطارية دائمة الشحنة”. وفي عام 1997 تمكن العلماء من الحصول على طاقة متحررة من مفاعل (Joint European Torus :JET) مقدارها 22 ميجا جول.

وبعد مضي 25 عامًا سجل علماء مفاعل JET، الذي هو من نوع توكاماك tokamak، رقمًا قياسيًا جديدًا. تُسخن البلازما في هذا النوع من المفاعلات النووية الحرارية إلى ملايين الدرجات وتُخزن في حجرة المفاعل فترة زمنية كافية لاندماج ذرات الهيدروجين (ذرات الهيدروجين أو الديوتيريوم) مع بعضها لتكوين ذرات الهيليوم وانبعاث كمية الطاقة التي يحتاجها العلماء.

وسوف يستخدم العلماء في هذا المفاعل خليطًا من الديوتيريوم والتريتيوم بنسبة 50:50 لإنتاج 500 ميجا وات من الطاقة اللازمة لتسخين البلازما. وهذا يعني زيادة إنتاج الطاقة بمقدار عشرة أضعاف.

وقد سمحت التعديلات والتحديثات التي أجراها الباحثون في مفاعل JET بالحصول على 59 ميجا جول خلال خمس ثوانٍ من عمل المفاعل، وهذا أعلى من الرقم القياسي السابق بأكثر من الضعف.

ويقول “توني دونيه”؛ رئيس برنامج EUROfusion: “بما أننا تمكنا من الاستمرار في الاندماج الحراري خمس ثوانٍ فإننا سنتمكن من الاستمرار خمس دقائق أيضًا وبعدها خمس ساعات؛ ما يزيد من إمكانية العمل على الأجهزة المستقبلية”.

يذكر أن مشروع المفاعل النووي الحراري التجريبي الدولي ITER، والذي تأسس في عام 2007، سيعمل على توسيع نطاق التجارب التي أُجريت في مفاعل JET باستخدام نفس مزيج الوقود؛ لتوليد أرقام قياسية أكبر من الطاقة.

ومع ذلك لا يزال مفاعل ITER بحاجة إلى معرفة كيفية تعامله مع الحرارة المتولدة خلال هذه العملية ولدينا ثلاث سنوات لمعرفة ذلك؛ حيث من المتوقع أن يتم تشغيله بحلول عام 2025.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

لماذا تُعد المفاعلات النووية الصغيرة هي المستقبل؟

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.