مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

مفاجأة.. طلاء جديد يجعل منزلك أكثر برودة ويحد من انبعاثات الكربون

36

عالم التكنولوجيا     ترجمة 

 

ابتكر مهندسو جامعة بوردو طلاء شديد البياض وعاكس جدًا؛ حيث تعكس التركيبة الجديدة فائقة البياض 98.1% من الضوء، كما أنه قد يقلل من الحاجة إلى تكييف الهواء.

من أجل ابتكار الطلاء شديد البياض؛ درس مهندسو جامعة بوردو في أكثر من 100 مادة مختلفة، قبل تقليص القائمة إلى 10. ولكل منها قاموا باختبار ما يقرب من 50 تركيبة مختلفة. ثم استقر الباحثون في النهاية على تركيز عالٍ للغاية من مركب كيميائي يسمى “كبريتات الباريوم”، والذي يستخدم في صناعة بياض مستحضرات التجميل وورق الصور.

يقول “شيولين روان”؛ أستاذ الهندسة الميكانيكية في جامعة بوردو، وقائد المشروع: “إذا كنت ستستخدم هذا الطلاء لتغطية مساحة سطح تبلغ حوالي 1000 قدم مربع (92 مترًا مربعًا)، فإننا نقدر أنه يمكنك الحصول على طاقة تبريد تبلغ 10 كيلو وات. وهذا أقوى من مكيفات الهواء المركزية المستخدمة في معظم المنازل”.

ويقول الفريق إن هذا الطلاء الجديد ليس أكثر بياضًا فحسب، بل يعكس أيضًا مزيدًا من الحرارة بعيدًا عن الأسطح.

وأضافوا أن الطلاء الأبيض التجاري ​​يسخن الأسطح بدلًا من تبريدها لأنه يمتص الضوء، وحتى الدهانات المصممة لعكس الحرارة تعكس عادةً 80-90٪ من ضوء الشمس ولا تبرد الأسطح، أما الطلاء الجديد فيستخدم عملية تسمى “التبريد الإشعاعي”؛ حيث يفقد الجسم الحرارة عبر الإشعاع الحراري حتى في ضوء الشمس المباشر.

وعلى الرغم من الحاجة إلى مزيد من العمل، فإن طلاء جامعة بوردو شديد البياض لديه القدرة على تقليل اعتمادنا بشكل كبير على أنظمة تكييف الهواء، سيكون هذا مهمًا لمكافحة التغير المناخي؛ حيث تشير التقديرات إلى أن وحدات التكييف تنفث ملايين الأطنان من ثاني أكسيد الكربون في جميع أنحاء العالم يوميًا.

وبدون تدخل سياسي صارم سيتضاعف الطلب على الطاقة من مكيفات الهواء 3 مرات بحلول عام 2050. إنه وضع لا يمكن تحمله إذا أردنا أن نتغلب على أزمة المناخ المستمرة.

اقرأ أيضًا:

اكتشاف نوع فطر يساعد في القضاء على النفايات البلاستيكة

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.