مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

مستقبل إنترنت الأشياء.. ما الذي يجب أن نتوقعه؟

في عالم اليوم يمكننا إنشاء تجارب مخصصة للعملاء مع الأنظمة البيئية للأجهزة المتصلة في أي مكان تقريبًا ، بما في ذلك منازلنا وسياراتنا ودور رعاية الأسرة والمصانع. ومع ذلك تتغير طلبات العملاء دائمًا، وتأتي الأجهزة المتصلة مع العديد من مخاوف الخصوصية، إذًا ما الذي يجب أن تبحث عنه في مستقبل إنترنت الأشياء؟

يواصل إنترنت الأشياء تشكيل العمود الفقري للعديد من التقنيات التي ستغير الطريقة التي نعيش بها جميعًا. وسنرى قريبًا تحولات هائلة في كيفية تنظيم بياناتنا ويمكن أن نتوقع تشريعات أمنية أفضل.

 

4 جوانب مهمة لمستقبل إنترنت الأشياء

 

إنترنت الأشياء هو صناعة سريعة النمو يمكن تقسيمها إلى عدة فئات: استهلاكية وتجارية وصناعية. وعندما نفكر في إنترنت الأشياء كمستهلك قد نفكر في ثلاجة تخبرنا عند نفاد الحليب، ولكن هذا ليس ما يجعل إنترنت الأشياء ثوريًا. بدلًا من ذلك يجب أن تكون الثلاجة قادرة على توليد البيانات ثم استخدام هذه البيانات لمعرفة أفضل طريقة لتوزيع موارد الطاقة لتحسين الاستهلاك الكلي للطاقة؛ ما يعود بالفائدة على المستهلكين وشركات المرافق.

دعونا نلقي نظرة على أربعة جوانب مرتبطة مباشرة بمستقبل إنترنت الأشياء.

 

1. شركات إنترنت الأشياء والاقتصاد الدائري

 

تساعد شركات إنترنت الأشياء في تمهيد الطريق للمستقبل من خلال تقليل النفايات وكفاءة الطاقة، ومع ذلك لكي يكون نظام الجهاز المتصل مستدامًا يجب أن يكون سريع الاستجابة، ويجب ربط الإجراءات من خلال البيانات. وتتضمن بعض المسارات لتحقيق نظام سريع الاستجابة وقابل للتنفيذ ما يلي:

-تمديد دورة الاستخدام بالصيانة التنبؤية بدلًا من نموذج “كسر الإصلاح” للتصنيع.
-زيادة الاستخدام وتقليل وقت التوقف عن العمل غير المخطط له.
-تكرار الأصل لإعادة استخدامه أو إعادة تصنيعه أو إعادة تدويره؛ بفضل المعلومات المحسّنة عن الحالة وسجل الاستخدام.

وهناك حالة مثيرة للاهتمام هي شركة ميشلان، التي تضيف أجهزة استشعار للإطارات لفهم التآكل بشكل أفضل بمرور الوقت. هذه البيانات مفيدة للعملاء لمعرفة وقت تدوير أو استبدال الإطارات؛ ما يوفر لهم المال ويحسن السلامة. ولكن هذا يعني أيضًا أن ميشلان يمكنها تحويل نموذج أعمالها إلى تأجير الإطارات بدلًا من بيعها.

 

2. تحسينات أمان إنترنت الأشياء

 

يتمثل التحدي الذي تواجهه الشركات التي تقوم بدور محوري في إنترنت الأشياء في أنها لا تتطلب فقط فريقًا كاملًا من المهندسين الميكانيكيين والكهربائيين والبرامج الثابتة للأجهزة، ولكن أيضًا فريق برمجيات لتصميم وإدارة البنية التحتية السحابية ومطوري التطبيقات؛ حتى يتمكن المستخدمون من فهم البيانات واتخاذ قراراتهم بأنفسهم.

وعلى الرغم من أن التكنولوجيا كانت موجودة منذ سنوات إلا أن تقنية إنترنت الأشياء لا تزال في مهدها نسبيًا عندما يتعلق الأمر بالتنظيم والأمن. وتريد العديد من الشركات أن تكون أول من يقوم بتسويق منتجاتها؛ لذلك غالبًا ما لا تهتم بالأمان. من السهل على كل من المستهلكين والشركات التفكير  “لماذا قد يخترق أي شخص آلة صنع القهوة المزودة بشبكة Wi-Fi؟” قد لا تقلق بشأن آلة القهوة ولكن إذا تم اختراق سيارتك المتصلة أو جهاز مراقبة الطفل فقد يكون لهذا الأمان الخاطئ بعض العواقب.

ومع إطلاق المزيد من الأجهزة للجمهور يزداد الهجوم. وتظهر الاستطلاعات أن تحسين الأمان أكثر أهمية من تكلفة الشراء. بالنسبة لمستقبل إنترنت الأشياء  يجب أن يتحكم العملاء في بياناتهم، وتحتاج الشركات إلى تحسين الثقة؛ من خلال معالجة مخاوف الجمهور المتعلقة بالخصوصية والأمان.

 

3. الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء

 

تقدم إنترنت الأشياء البيانات لكنها تكون ذات قيمة فقط إذا كانت البيانات قابلة للتنفيذ. ويساعد الذكاء الاصطناعي في توفير الإبداع لدفع الإجراءات الذكية من البيانات التي تم جمعها. وهناك 3 مستويات لفائدة الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء:

أساسي: تنبؤ للتنبؤ بالأحداث الخطرة والتخفيف من حدتها؛ باستخدام بيانات الوقت الفعلي لتحديد متى ستتعطل الآلات والمعدات.
الوسط: حيث يمكن للمركبات تصحيح مسارها عندما تنحرف السيارة عن وسط المسار، ويمكن لأجهزة استشعار السكك الحديدية التحذير من أعطال المسار.
متقدم: تقديم استجابة تكيفية أو مستقلة (يمكن أن تغير مستشعرات الجلوكوز في الدم مستويات توصيل الأنسولين استجابةً لاحتياجات المريض المتغيرة).

ويمكن أن يوفر الذكاء الاصطناعي إدارة المخاطر، مثل اكتشاف السلوك الاحتيالي في أجهزة الصراف الآلي.

 

4. شبكات إنترنت الأشياء اللامركزية

 

يتم وضع المزيد على موفري الخدمات السحابية مثل AWS وAzure؛ ما يمثل فشلًا للأنظمة المتصلة وهذا يعرضهم أيضًا كهدف متزايد للهجمات؛ حيث يكتسبون حصة أكبر في السوق  وبالتالي زيادة في سطح الهجوم المحتمل.

 

ما التالي بالنسبة لإنترنت الأشياء؟

 

يبدو مستقبل إنترنت الأشياء مشرقًا  مع التقنيات الجديدة وإمكانية الوصول إلى المعلومات التي ربما لم نعتقد من قبل أنها ممكنة. وسنرى قريبًا تحولات هائلة في كيفية تنظيم بياناتنا ويمكن أن نتوقع تشريعات أمنية أفضل.

 

 

إقرأ أيضا:

5 تطبيقات لإنترنت الأشياء تُعيد تشكيل تكنولوجيا الزراعة

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.