مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

مركبة الفضاء Sentinel-6.. القمر الصناعي الجديد لمراقبة مستويات البحار

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

حلت مركبة الفضاء Sentinel-6 Michael Freilich محل سابقتها لتصبح القمر الصناعي الجديد لقياس مستويات البحار العالمية. علاوة على هذا من المقرر أن تلعب مركبة الفضاء Sentinel-6 Michael Freilich دورًا مهمًا في مراقبة تغير المناخ.

– تفاصيل الإعلان عن مركبة الفضاء Sentinel-6 الجديدة لمراقبة مستويات البحار:

تم إطلاق القمر الصناعي الجديد، وهو مشروع مشترك بين وكالة الفضاء الأوروبية (ESA) ووكالة الفضاء الأمريكية ناسا، في نوفمبر 2020.

يتولى هذا القمر الصناعي جمع البيانات الأولية منذ ذلك الحين وتعقيبًا على هذا الأمر قال “جوش ويليس”؛ عالم مشروع Sentinel-6 Michael Freilich في مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة ناسا، في بيان: “لا يمكننا أن نفقد مسار ارتفاع مستوى سطح البحر؛ لأنه إذا فعلنا ذلك فمن الصعب التنبؤ بما سيحدث في العقود القادمة”.

يذكر أن هذا القمر الصناعي مع رفيقه Sentinel-6B من المقرر إطلاقه في عام 2025. وتلك الأقمار الصناعية سوف تسجل سجلات طويلة الأجل لارتفاع مستويات سطح البحر، والتي ستوفر معلومات حول معدل تغير المناخ العالمي.

بالإضافة إلى ذلك ستراقب الأقمار الصناعية أيضًا عوامل أخرى مثل: النظر في كيفية اختلاف بخار الماء ودرجة الحرارة في جميع أنحاء الغلاف الجوي.

الجدير بالذكر أن القمر الصناعي هو عبارة عن جهاز من صنع الإنسان يدور في مدار بالفضاء الخارجي، وتسمى هذه الأقمار بالصناعية لتمييزها عن الأقمار الطبيعية مثل قمر الأرض.

وفي 4 أكتوبر 1957 أطلق الاتحاد السوفيتي القمر (سبوتنيك 1) وكان أول قمر صناعي في العالم، ومنذ ذلك الحين توالت عمليات إطلاق الأقمار الصناعية إلى أن وصل عددها إلى حوالي 8900 قمر صناعي من أكثر من 40 دولة.

ووفقًا لتقديرات عام 2018 بقي حوالي 5000 قمر في المدار، منها حوالي 1900 قمر لا يزال عاملًا، بينما تجاوزت بقية الأقمار عمرها الافتراضي وتحولت إلى حطام فضائي.

وتعمل ما يقارب 63% من الأقمار الصناعية في مدار أرضي منخفض، و6% منها تعمل في مدار أرضي متوسط (عند 20000 كم)، و29% تعمل في المدار الجغرافي الثابت (عند 36000 كم)، أما الباقي (ما نسبته 2%) فيعمل في مدارات مختلفة.

وتحتل الولايات المتحدة الأمريكية المرتبة الأولى من حيث الدول التي لديها أكبر عدد من الأقمار الصناعية بعدد 1897 قمرًا، تليها الصين في المرتبة الثانية بـ 412، وروسيا في المرتبة الثالثة بـ 176 قمرًا.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

باحثون ينجحون في استخدام اليود لتشغيل قمر صناعي

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.