مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

مذكرة بين كاوست وندلب لإنشاء مركز قدرات للثورة الصناعية الرابعة

وقَّعت جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية “كاوست” مذكرة تفاهم مع برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية “ندلب”، برعاية  بندر بن إبراهيم الخريف؛  وزير الصناعة والثروة المعدنية رئيس لجنة البرنامج.

وقد قام بتوقيع الاتفاقية عن الجامعة الدكتور توني تشان؛ رئيس الجامعة، فيما وقعها عن البرنامج المهندس سليمان بن خالد المزروع؛ الرئيس التنفيذي للبرنامج، بحضور كل من النائب والدكتورة نجاح عشري؛ المشارك الأعلى لرئيس الجامعة للتقدم الوطني الاستراتيجي، والمهندس فيصل الرابح؛ نائب الرئيس لشؤون الطاقة في “ندلب”.

وتهدف هذه المذكرة، التي تبنتها إدارة التقدم الوطني الاستراتيجي بجامعة الملك عبد الله، إلى التعاون في تفعيل مركز قدرات للثورة الصناعية الرابعة بالمنطقة الغربية؛ للإسهام في تسريع تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في قطاعات الطاقة والتعدين والصناعة والخدمات اللوجستية، وتطوير خارطة طريق وبرامج لتمكين هذا المركز من تحقيق أهدافه.

إلى جانب تحديد الأطر والآليات المناسبة لتقديم الخدمات للمستفيدين عبر منصة رقمية موحدة، بالإضافة إلى العمل مع الجهات المعنية لتحديد المعايير اللازمة التي تُصنَّف مراكز قدرات الثورة الصناعية الرابعة بناءً عليها كمراكز قدرات وطنية.

وقال الدكتور توني تشان؛ في تصريح له بهذه المناسبة: “يسعدنا في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية العمل مع برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية (NIDLP) لتسريع عملية تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة (٤IR) في المملكة، لاسيما في هذه الأوقات التحولية المحورية داخل المملكة وعلى الصعيد العالمي أيضًا‍”.

من جهته، أكد المهندس سليمان المزروع ؛الرئيس التنفيذي لـ “ندلب”، أهمية هذه الشراكة ودورها في تعظيم الاستفادة من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في مختلف قطاعات البرنامج الواعدة (الطاقة، التعدين، الصناعة والخدمات اللوجستية) وهو ما يعد مستهدفًا أصيلًا للبرنامج من شأنه أن يسهم في تحسين العمليات ورفع الإنتاجية وإيجاد وظائف نوعية للكفاءات الوطنية، معربًا عن ثقته في قدرة الجهات التنفيذية بقطاعات برنامج “ندلب” و”كاوست” على تحقيق الأهداف، معبرًا عن شكره للجامعة نظير حرصها على إتمام هذه الشراكة والعمل بشكل تكاملي مع “ندلب” والجهات التنفيذية بقطاعات البرنامج للإسهام في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

بدورها، قالت الدكتورة نجاح عشري؛ النائب والمشارك الأعلى لرئيس الجامعة للتقدم الوطني الاستراتيجي، إن الثورة الصناعية الرابعة سيكون لها الأثر الكبير في الاقتصاد السعودي بجميع القطاعات؛ بفضل الدعم الحكومي اللامحدود لإنشاء بنية تحتية رقمية في المملكة؛ ما جعل البيئة مهيأة للحفاظ على النمو السريع عبر القطاعات ذات الأولوية ضمن رؤية المملكة 2030.

اختيار “كاوست” ضمن هيئة ترشيح جائزة “إيرث شوت” لإنقاذ كوكبنا

المصدر

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.