مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

مبادرة إنسانية لإطلاق سراح الغارمات عبر لوحات فنّية رقمية NFT

"اشترِ دَيْنها.. اكسر قيدها"

في مصر يتم سجن عشرات الآلاف من النساء كل عام لعدم قدرتهن على سداد ديونهن التي لا تزيد عن بضع مئات من الدولارات. هؤلاء النساء لسن مجرمات.

 

تُعرف هؤلاء النساء باسم “الغارمات”، واللواتي يقترضن المال لدفع تكاليف الأدوية واحتياجات الحياة الطارئة ورعاية أسرهم بشكل عام. ومع ذلك، فإن العواقب المترتبة على عدم قدرتهن على سداد ديونهن تكون مدمرة وتؤدي إلى تشتت الأسر وطردها من منازلهم. والأصعب من ذلك، أن العديد من هؤلاء النساء لديهن ديوناً بمبالغ ضئيلة جداً وأحكام بالسجن لسنوات طويلة، مما يعني أنهن يتركن أطفالهن وراءهن وعائلاتهن إلى المجهول.

 

 

أطلقت هورايزون إف سي بي دبي حملة إنسانية بعنوان “اشترِ دَيْنها.. اكسر قيدها”. بالتعاون مع فنانين من جميع أنحاء العالم، قمنا بتصميم مجموعة لوحات فنية رقمية NFTs؛ كل لوحة مستوحاة من قصة كل غارمة وسبب دخولها السجن، كما تم تسعير كل لوحة NFT بالمبلغ المطلوب لإطلاق سراحها وكسر قيدها، وهو نفس المبلغ الذي اقترضوه، مما يمنحهم وعائلاتهم فرصة جديدة للحياة.

 

تم إطلاق حملة “اشترِ دَيْنها.. اكسر قيدها” في عيد الأم في مصر يوم ٢١ مارس ٢٠٢٢، ومن خلال بيع الـ NFTs التي تم شراؤها من جميع أنحاء العالم، تم إطلاق سراح ثلاث أمهات، مما يعني أن هؤلاء النساء أحرار من ديونهن الآن وبإمكانهن أخيرًا العودة إلى عائلاتهن.

 

إحدى هؤلاء النساء هي وفاء، التي اقترضت المال لدفع تكاليف جراحة قلب المفتوح، بعد أن كانت مريضة للغاية بحيث لا يمكنها العمل وتسديد دَيْنها، فقد تم القبض عليها وحكم عليها بالسجن 3 سنوات. المبلغ الذي تدين به هو 319 دولارًا أمريكيًا فقط.

 

“جمعية أطفال السجينات” هي واحدة من أكثر الجمعيات الأهلية نشاطاً في مصر المتخصصة في قضايا الغارمات وأطفالهن. تأسست الجمعية عام 1990 من قبل السيدة نوال مصطفى الحائزة على جائزة “صناع الأمل” من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. بالتعاون مع هورايزون إف سي بي دبي، تم إطلاق حملة توعوية لجمع التبرعات من جول العالم عبر استخدام وسيلة الإعلام الأكثر ابتكاراً وشهرة الـ.NFT

 

لا يزال لدينا المزيد من النساء لإطلاق سراحهن، ولكن حتى بعد إطلاق سراحهن جميعًا، فإن عملنا لم ينته بعد، سنواصل العمل على رفع مستوى الوعي حول هذه القضية، وضمان حصول كل امرأة على الموارد والتعليم الذي تحتاجه حتى تصبح قضية الغارمات شيئًا من الماضي.

 

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.