مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ما هي “Wi-Fi 6″؟ وكيف نستفيد منها؟

بقلم: م. العقاد أمين وديع أمين

 

ظهرت تقنية “Wi-Fi 6” مؤخرًا كتطور طبيعي لوسائل نقل البيانات مع ظهور العديد من التقنيات في الساحة والتي نافست سابقاتها، بل أقصت أخريات بسبب قوة التكنولوجيا وجودة التصميم وأدائها العالي، ففيمَ التنافس وما هي أوجه المقارنة؟

 

بداية يمكن القول إن “Wi-Fi 6” تقوم بنفس ما تقوم به “Wi-Fi 5” وليس هنالك تغيير في جوهر التقنية، فـ “Wi-Fi 6” هي تقنية لنقل البيانات عبر الإنترنت ولكن عبر مجموعة من التقنيات الجديدة تتيح لك سرعة وجودة أكبر في نقل البيانات.

وتعتبر سرعة إنجاز الإعمال وزيادة الجودة هي السمة الأساسية في ظهور أي تقنية حديثة وهي ما تميز التقنيات عن بعضها وتحدد اختيار المستخدم لها من عدمه، هذا طبعًا بالإضافة إلى السعر المناسب، فما الذي وفرته “Wi-Fi 6” يجعلها تتمير عن سابقاتها ؟!

تصل سرعة نقل البيانات في “Wi-Fi 6” إلى “9.6 Gbps” في حين توفر سابقتها سرعة “3.5 Gbps”، وهذا الفارق كبير جدًا؛ ما يجعل عنصر المنافسة معدومًا بين الجيلين اللذين يمثلان تقنية نقل البيانات عبر الإنترنت.

 

 

ولكن ما الحاجة إلى كل تلك السرعة؟ وكيف يمكن أن تخدمنا؟

في بداية الأمر قد يظهر أن هناك جهدٌ مهدرٌ في إنتاج تقنية كهذه، لماذا ؟! لأن سرعة الإنترنت في الولايات المتحدة الأمريكية تصل إلى “72 Mbps” في أفضل حالاتها عند توفر الظروف المثالية للنقل، وبالمقارنة بسرعة “Wi-Fi 6” يتبادر إلى الذهن تساؤل منطقي: ما الذي نستفيده من السرعة الجديدة إذا كانت سرعة التنزيل أقل منها ؟!

عندما نتحدث عن السرعة التي يتمتع بها هذا الجيل من تقنيات “Wi-Fi” فنحن هنا لا نتحدث عن سرعة التنزيل في الإنترنت فقط، فالعمل في هذه البيئة عمل متكامل وجودة أي عنصر تؤثر بشكل مباشر في جودة الخدمة ككل؛ بمعنى أن أقل سرعة ما بين سرعة التنزيل في الشبكة وسرعة “Wi-Fi” وسرعة جهاز الكمبيوتر أو الهاتف هي التي تحدد سرعة الأداء لديك.

 

فمثلًا كان متوسط أجهزة الهواتف أو الكمبيوترات التي يتم توصيلها في جهاز الـ “Wi-Fi” في المنازل 5 أجهزة وكانت سرعة أجهزة “Wi-Fi” تصل إلى “3.5 Gbps”، والآن مع زيادة متوسط عدد الأجهزة الموصلة إلى 8 أجهزة أو أكثر يأتي دور السرعة الكبيرة التي تميز “Wi-Fi 6″، والتي تحسن من سرعة التوليفة التي تعمل لديك.

 

ما الذي يجعل “Wi-Fi 6” سريعة بهذه الصورة ؟

إن إستخدام وتطوير “Wi-Fi 6” لتقنيات مثل “MU-MIMO” multi-user ،multiple input ،multiple output وOrthogonal Frequency-Division Multiple Access واختصارها OFDMA جعلها صاحبة اليد العليا في تقنيات “Wi-Fi”؛ حيث تسمح التقنية للأجهزة بالاتصال في نفس الوقت بدلًا من توصيل جهاز واحد في كل مرة، إضافة إلى توصيل ما يصل إلى 8 أجهزة في نفس الوقت.

 

  • أي الأجهزة تدعم “Wi-Fi 6″؟ وما هي قيمة أجهزة “Wi-Fi” الجديدة؟

الأجهزة الداعم للتقنية الجديدة بالكاد بدأت بالظهور، وبعض شركات اللابتوبات والكمبيوترات بدأت في إصدار عدد محدود من تلك الأجهزة، ولكن يبقى التحدي القائم هو قيمة أجهزة “Wi-Fi” الجديدة، فهي غالية السعر وليست في متناول الجميع إذا وضعت في خطة دعم البنية التحتية لمؤسسة ما.

 

إقرأ أيضًا:

أفضل أجهزة التوجيه لعام 2020

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.