مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ما هي المزايا الجديدة لتحديث watchOS 9 بساعات أبل الذكية؟

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

أعلنت شركة أبل مؤخرًا عن مزايا تحديث watchOS 9 الجديدة القادمة لمستخدمي ساعات أبل الذكية Apple Watch إلى جانب تحسين العديد من مزايا تتبع الصحة واللياقة البدنية والنوم. وخلال السطور التالية سنتعرف على جميع هذه المزايا بالتفصيل.

– مزايا watchOS 9 الجديدة:

– إحصائيات مهمة للمصابين باضطراب الرجفان الأذيني

يقدم تحديث watchOS 9 الجديد لمستخدمي ساعات أبل الذكية ميزة مهمة تساعد المصابين باضطراب الرجفان الأذيني AFib، وهو اضطراب في نظم القلب قد يؤدي إلى احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية وفشل القلب.

كانت ساعات أبل الذكية قادرة في السابق على تنبيه المستخدمين عند اكتشاف علامات على اضطراب الرجفان الأذيني، لكن watchOS 9 يوفر ميزة جديدة باسم AFib History، وهي الميزة التي تتيح الاطلاع على تقدير لمدى تكرار إصابة القلب بعدم انتظام ضربات القلب، مع ربط فترات الاضطراب بعوامل أخرى مثل: النوم وفترات التمرين والوزن وعرضها من خلال تطبيق الصحة Health في هواتف iPhone.

بالإضافة إلى إمكانية التعرف على الوقت من اليوم أو الأسبوع الذي يكون فيه اضطراب AFib أكثر شيوعًا، إلى جانب تسهيل مشاركة هذه البيانات مع الطبيب في ملف PDF، وقالت أبل إن الميزة الجديدة وافقت عليها هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA.

 

– التذكير بمواعيد تناول الأدوية

ومن أفضل المزايا التي يضيفها التحديث الجديد watchOS 9 لمستخدمي ساعات أبل الذكية إمكانية التذكير بمواعيد تناول الأدوية؛ بحيث يمكن للمستخدمين تعقب مدى التزامهم بتناول الأدوية والفيتامينات والمكملات العذائية؛ وذلك من خلال إنشاء قائمة بالأدوية وإضافة مواعيدها وفترة وعدد مرات التناول، مع إمكانية إضافة الأدوية بسهولة من خلال تطبيق الصحة على هواتف آيفون والحصول على معلومات عن هذه الأدوية تشمل المادة الفعالة والآثار الجانبية وغيرها.

 

– تحسينات على تتبع النوم

وهناك ميزة أخرى وفرتها شركة أبل لتتبع جودة النوم اعتمادًا على ساعات أبل؛ إذ تساعد watchOS 9 المستخدم في تتبع نومه بهدف تحسين جودة النوم، بما في ذلك إمكانية تتبع مراحل النوم للتعرف على أوقات النوم العميق والنوم الخفيف والنوم المستقر وفترات الاستيقاظ، بالإضافة إلى إمكانية عرض مخططات مقارنة النوم في تطبيق الصحة الجديدة لهواتف آيفون، والتي تتيح التعرف على مقاييس مثل معدل ضربات القلب ومعدل التنقس ومدى تغيرها طوال الليل أو أثناء النوم.

 

– مقاييس جديدة لتتبع الجري

قالت شركة أبل إن التحديث القادم لساعات أبل الذكية watchOS 9 سوف يساعد المستخدمين في ممارسة أفضل لرياضة الجري؛ وذلك اعتمادًا على عرض مقاييس جديدة لتتبع الجري تشمل: طول الخطوة ووقت التلامس مع الأرض والتذبذب الرأسي (المقدار الذي يتحرك به الجذع عموديًا مع كل خطوة أثناء الجري)؛ للمساعدة في فهم مدى كفاءة الجري، بالإضافة لميزة طاقة الجري Running Power والتي تقدم مقياس فوري للجهد يساعد المستخدم في الجري بمستوى يمكنه تحمله.

وتشمل المزايا المتعلقة بالجري القادمة لمستخدمي ساعات أبل في وقت لاحق من 2022 أيضًا الحصول على ردود أفعال فورية تشجع المستخدم على تحقيق هدفه، بالإضافة إلى إمكانية تحدي المستخدم نفسه عند الجري في المسار نفسه؛ بحيث يتنافس مع النتيجة الأخيرة أو الأفضل التي حققها سابقًا، مع تلقي تحديثات فورية.

 

– تحسينات على تطبيق التمرين Workout

ويوفر التحديث الجديد القادم لساعات أبل الذكية watchOS 9 أيضًا العديد من التحسينات على تطبيق التمرين Workout أبرزها:

  • عرض المزيد من المعلومات أثناء التمرين: وذلك من خلال لف الزر الجانبي Crown للاطلاع على المزيد من المقاييس، مثل: حلقات النشاط ومناطق معدل ضربات القلب والطاقة والارتفاع.
  • ميزة Heart Rate Zones: يمكن ضبطها تلقائيًا أو يدويًا، وهي ميزة لقياس أو تتبع شدة التمرين.
  • ميزة التمرينات المخصصة: والتي تتيح للمستخدم إنشاء خطة تمرين يمكن أن تشمل فترات العمل والراحة، مع إمكانية تخصيص الحصول على تنبيهات عن السرعة والقوة ومعدل ضربات القلب وغيرها للإرشاد خلال التمرين.
  • دعم التمارين الرياضية المتعددة: وهي الميزة التي تساعد الرياضيين في تتبع سلسلة من التمارين الرياضية المتنوعة مثل تمارين السباحة وركوب الدراجات والجري، مع إمكانية التنقل بين تتبع هذه التمرينات تلقائيًا اعتمادًا على مستشعرات الحركة.
  • عرض ملخص بعد انتهاء التمرين في تطبيق اللياقة البدنية Fitness يتضمن مخططات تفاعلية لتحليل أكثر دقة.
  • تحسينات على تتبع نشاط الرياضيين أثناء السباحة.

 

– أوجه عديدة لساعات أبل الذكية

ويقدم التحديث الجديد القادم لمستخدمي ساعات أبل ووتش الذكية watchOS 9 العديد من أوجه الساعة الجديدة كما اعتادت الشركة مع كل تحديث جديد لنظام التشغيل، وهي الأوجه التي تتضمن الوجه القمري الجديد للساعة Lunar الذي يربط بين التقويم الميلادي والتقويم القمري، مع إمكانية الاختيار بين التقويم الصيني أو العبري أو الهجري الإسلامي.

بالإضافة لوجه جديد للساعة باسم Playtime طورته شركة أبل بالتعاون مع الفنان Joi Fulton، إلى جانب وجه الساعة الجديد Metropolitan، والذي يقدم واجهة ساعة كلاسيكية مع تغير النمط من خلال زر Crown الدائري على جانب الساعة.

ويوفر التحديث الجديد أيضًا وجه الساعة الفلكي Astronomy الذي يعرض الوقت من خلال نموذج ثلاثي الأبعاد يتم تحديثه باستمرار للأرض والقمر والنظام الشمسي.

وقالت أبل إن المزيد من أوجه الساعة ستدعم ميزة complications لعرض المزيد من المعلومات مباشرة على وجه الساعة، مع تطبيق تأثير البورتريه الآن عند استخدام صورة لكلب أو قطة كوجه للساعة، مع إمكانية تلوين خلفية الصورة من خلال أدوات تحرير جديدة، بالإضافة إلى دعم تخصيص وجه الساعة بمجموعة واسعة من تدرجات الألوان وفقًا لما يناسب كل مستخدم.

 

– إنشاء أحداث التقويم من خلال ساعات أبل الذكية

ومع التحديث الجديد watchOS 9، يمكن للمستخدم إنشاء أحداق جديدة في التقويم مباشرة من خلال ساعات أبل الذكية، مع إمكانية الانتقال بسهولة إلى أيام أو أسابيع محددة.

 

– مزايا جديدة لتطبيق التذكيرات Reminders

يمكن لمستخدمي ساعات أبل الذكية إضافة تفاصيل أكثر للتذكيرات مباشرة، بما في ذلك التاريخ والوقت والموقع الجغرافي وإضافة وسوم وملاحظات.

يذكر أن تحديث watchOS 9 الجديد سيتوفر لمستخدمي ساعات أبل الذكية كتحديث مجاني في وقت لاحق من خريف هذا العام 2022، لكن إصدار المعاينة للمطورين يتوفر الآن، كما يتوفر الإصدار التجريبي خلال يوليو 2022؛  من خلال موقع أبل للإصدارات التجريبية.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

مزايا وتحسينات جديدة نتوقع رؤيتها بساعات أبل الذكية هذا العام

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.