مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ما هو Web3؟ وكيف سيعمل؟

50

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

حتى إذا لم تكن مهتمًا بتقنية سلسلة الكتل (blockchain) والعملات المشفرة (cryptocurrency) مثل البيكوين وإيثيريم وغيرهما، فمن المحتمل أنك سمعت عن Web3 (أو Web 3.0). قد يخبرك أصدقاؤك البارعون في مجال التكنولوجيا أن هذا هو المستقبل، لكن المفهوم محير بعض الشيء؛ فهل يتعلق بـ blockchain أم cryptocurrency؟ إليك ما تحتاج لمعرفته.

 

– Web 1.0: الإنترنت كما نعرفه

الإصدار الأول من الإنترنت الذي كان متاحًا للاستخدام العام هو شبكة الويب العالمية باسم Web 1.0. ويعود تاريخه إلى أوائل التسعينيات، وكان يتكون بشكل كبير من صفحات ويب ثابتة متصلة بواسطة ارتباطات تشعبية.

– Web 2.0

ثم جاء Web 2.0، عصر الإنترنت كمنصة. فرأينا مواقع التواصل الاجتماعي مثل Facebook وTwitter وInstagram. وقد اكتسب الأشخاص القدرة على التفاعل مع تلك المنصات عبر الإنترنت ونشر محتوى خاص بهم. ثم أصبحت الهواتف الذكية والحوسبة السحابية من المحركات الرئيسية للنمو.

لكن المشكلة الآن هي أن مستخدمي الإنترنت مطالبون بتسليم بياناتهم الشخصية لاستخدام الخدمات “المجانية” التي يقدمها عمالقة التكنولوجيا مثل Google أو Microsoft أو Amazon، فكل ذلك يجمع معلومات حول تفضيلاتنا وطريقة استخدامنا لهذه الخدمات، والتي يتم بيعها بعد ذلك إلى جهات خارجية واستخدامها لعرض الإعلانات المستهدفة.

 

– Web3

صاغ “جافين وود”؛ أحد مؤسسي عملة Ethereum cryptocurrency، مصطلح  Web3 والذي عرف باسم Web 3.0 في عام 2014. ومنذ ذلك الحين أصبح مصطلحًا شاملًا لأي شيء له علاقة بالجيل التالي من الإنترنت باعتباره البنية التحتية الرقمية اللامركزية.

وقد ذكر “وود” في عام 2021: “الويب 2.0 يتطلب الثقة في المؤسسات التي لا يمكننا محاسبتها”.

من ناحية أخرى يتصور مؤيدون Web3 أنه لا تتطلب منا تسليم المعلومات الشخصية لشركات مثل Facebook وGoogle من أجل استخدام خدماتهم، وسيتم تشغيله بواسطة تقنية blockchain والذكاء الاصطناعي (AI).

وعلى غرار طريقة عمل العملات المشفرة يجب أن تتحقق الشبكة من كل شيء قبل قبوله. وسيكون إنترنت Web3 بدون إذن؛ ما يعني أنه يمكن لأي شخص استخدامه دون الحاجة إلى إنشاء بيانات اعتماد وصول أو الحصول على إذن من مزود.

وبدلًا من تخزينها على الخوادم كما هو الآن سيتم تخزين البيانات التي يتكون منها الإنترنت على الشبكة، كما سيتم تسجيل أي تغييرات أو حركة لتلك البيانات على blockchain، وإنشاء سجل يمكن التحقق منه بواسطة الشبكة بأكملها. من الناحية النظرية سيمنع هذا الجهات الفاعلة من إساءة استخدام البيانات أثناء إنشاء سجل واضح لمكان ذهابها.

وتمامًا كما تم تصميم تقنيات blockchains للعملات المشفرة لمنع “الإنفاق المزدوج” فإن الإنترنت المرتكز على blockchain، من الناحية النظرية، سيجعل من الصعب التلاعب بالبيانات والتحكم فيها. ونظرًا لأن البيانات ستكون لامركزية فلن يتحكم أي حارس بوابة فيها؛ ما يعني أنه لا يمكنه منع وصول أي شخص إلى الإنترنت.

لكن من شأن ذلك أن يمنح المزيد من الأشخاص إمكانية الوصول إلى الإنترنت أكثر من ذي قبل، وسيتم توظيف الذكاء الاصطناعي لتقليص برامج الروبوت ومواقع الويب الخاصة.

 

– المزيد من مزايا Web3

هناك أيضًا قضايا إخفاء الهوية والرقابة. إذا تم تشغيل الإنترنت بالكامل على بنية Web3 blockchain، وكان كل شيء مكتوبًا بشكل لا يمحى في blockchain، فلن يكون هناك شيء مجهول الهوية. سيكون ذلك جيدًا بالنسبة للبعض، ولكن ليس لأولئك الذين يحتاجون إلى عدم الكشف عن هويتهم من أجل سلامتهم.

إذا لم يتم حظر أي شخص من الإنترنت فسيكون ذلك مساواة من الناحية النظرية، ولكن انتشار المعلومات المضللة الضارة وخطاب الكراهية يجب أن يتم التحكم فيه بطريقة ما. ونظرًا لأن الإنترنت لدينا الآن سيئ جدًا بالفعل في التحكم بهذه المشاكل فمن الصعب تحديد ما إذا كان Web3 سيكون أفضل أم أسوأ.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

كيف يمكنك استخدام “WhatsApp Web”؟

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.