ما الفرق بين المكيف الصحراوي والتقليدي؟

كيف تحدد الفرق بين المكيف الصحراوي والمكيف العادي؟

إن مبردات الهواء المعروفة تجاريًا بالمكيف الصحراوي ومكيفات الهواء ليستا الطريقتين الوحيدتين لتبريد منزلك، ولكنهما من أفضل الطرق. كما أن تبريد المنزل أصبح أكثر أهمية لأصحاب المنازل في كل مكان أكثر من أي وقت مضى.

تبريد المنزل هو عملية موازنة بين الحفاظ على راحة عائلتك والحد من استخدام الطاقة. حيث إن كل كيلو وات من الكهرباء التي تستخدمها للتبريد تأتي من محطة توليد الطاقة، والتي يحرق الكثير منها الوقود الأحفوري الذي يساهم في الاحتباس الحراري؛ ما يزيد من الحاجة إلى المزيد من التبريد.

ومن المؤكد أن مبردات الهواء أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة من مكيفات الهواء، حيث تستهلك نصف كمية الكهرباء التي تستهلكها تقريبًا، كما أنها أرخص في التركيب، لكنها ليست الحل المناسب للجميع.

كيف تحدد الفرق بين المكيف الصحراوي والمكيف العادي؟

بيئة العمل 

لا تعمل مبردات الهواء بشكل جيد في المناخات الرطبة؛ حيث يمكن أن تجعل الهواء الداخلي أكثر سخونة، وفي الأماكن التي تعمل فيها بشكل جيد لا تبرد بعمق مثل مكيفات الهواء.

من ناحية أخرى تتولى أنظمة تكييف الهواء إزالة الرطوبة أثناء تبريدها، مما يجعلها مثالية للمناخات الرطبة ولكنها ليست رائعة في المناخات الجافة.

كما أنها تعمل بشكل أفضل في المباني المغلقة بإحكام؛ ما يعني أن الأشخاص في المبنى يتنفسون الهواء المعالج دائمًا. هذه ليست سوى بعض العوامل التي يجب مراعاتها عند الاختيار بين مبرد الهواء وتكييف الهواء.

طريقة التشغيل 

تُعرف مبردات الهواء أكثر باسم “المبردات التبخيرية”؛ لأنها تعمل عن طريق تبخير الماء. ستجد داخل مبيت مبرد الهواء مروحة لتدوير الهواء ومضخة ماء، وهما المكونان الوحيدان اللذان يحتاجان إلى الكهرباء.

وتدوّر المضخة الماء من وعاء وترسله عبر وسادات ليفية وعندما يتولى المنفاخ تدوير الهواء عبر الوسادات يبرد الماء المتبخر الهواء، والذي يتم تدويره بعد ذلك في المبنى.

تعمل مكيفات الهواء بالطريقة نفسها إلى حد ما. فهي تعتمد أيضًا من الناحية الفنية على التبريد التبخيري ولكن التبخير يحدث داخل نظام من الأنابيب والملفات، ويتم شحنها بواسطة سائل تبريد وضاغط قوي.

والمبرد مصمم لامتصاص حرارة أكثر من الماء عندما يتبخر، ويطلق تلك الحرارة في الهواء الطلق عندما يتولى الضاغط ضغطه مرة أخرى إلى سائل. يمكن أيضًا أن يتكثف بخار الماء من مبرد الهواء إلى سائل ويطلق الحرارة، ولكن عندما يحدث ذلك فإنه عادةً ما يكون داخل مجاري التهوية والتبريد أو المنزل، ويعوق تأثير التبريد للنظام.

كيف تحدد الفرق بين المكيف الصحراوي والمكيف العادي؟

 

ويستخدم كل من نظام التكييف المركزي ومبرد الهواء منفاخًا يستهلك كميات متساوية من الكهرباء، ولكن السبب في حصول مكيفات الهواء على نقاط أقل في كفاءة الطاقة هو كمية الكهرباء الكبيرة التي يستهلكها الضاغط.

ويعد تكييف الهواء أكثر شيوعًا في الولايات المتحدة من التبريد بالتبخير؛ حيث يستهلك 6 في المئة من الاستخدام الوطني للكهرباء ويضخ 117 طنًا من ثاني أكسيد الكربون في الهواء سنويًا.

وتستهلك وحدات تكييف الهواء في المتوسط 13 كيلو وات/ساعة من الكهرباء سنويًا لكل قدم مربع من مساحة التبريد، لكن المبردات التبخيرية تستهلك عادةً نصف ذلك فقط، أو حوالي 6.5 كيلو وات/ساعة.

عيوب جهاز تبريد الهواء 

بعد النظر في إحصائيات كفاءة الطاقة قد يعتقد أصحاب المنازل أن قرار تركيب مبرد الهواء بدلًا من مكيف الهواء لا يحتاج إلى تفكير. ولكن للأسف الأمر ليس بهذه البساطة.

يمكن أن يكون ميل المبردات التبخيرية إلى إطلاق الهواء الرطب في البيئة إضافة كبيرة في المناخات الجافة، ولكنه عيب في المناطق الرطبة؛ حيث الرطوبة أعلى من 50 في المئة باستمرار، وهو عيب قاتل في المناطق التي تزيد فيها الرطوبة بانتظام على 70 في المئة.

إذا كانت الرطوبة النسبية منخفضة للغاية -حوالي 20 في المائة- يمكن لمبرد الهواء أن يحوّل درجة حرارة خارجية تبلغ 80 درجة إلى درجة حرارة داخلية تبلغ 63 درجة، أو فرق إجمالي قدره 17 درجة. ولكن إذا كانت الرطوبة النسبية 70 في المئة يمكن تحقيق 4 درجات فقط من التبريد.

وقد تجعل الرطوبة الإضافية الغرفة أكثر راحة إذا كانت الرطوبة النسبية منخفضة ومرغوب فيها، ولكنها يمكن أن تسبب مشاكل في الأماكن التي تكون فيها الرطوبة عالية. مثل: تعزيز تعزز نمو العفن ومسببات الأمراض الأخرى التي تزدهر في البيئات الرطبة.

المشاكل المتعلقة بمكيف الهواء 

إلى جانب حقيقة أن تركيبها أغلى ثمنًا وتكلفة تشغيلها أعلى فإن مكيفات الهواء تؤدي إلى مشكلة الرطوبة المعاكسة. حيث يزيل مكيف الهواء الرطوبة أثناء تبريده. ويُعد انخفاض الرطوبة نعمة في البيئات الرطبة، لكنه قد يجعل الظروف غير مريحة في بيئة جافة بالفعل؛ ما يسبب خدش الجلد وحتى التأثير في ألواح الأرضيات الخشبية وغيرها من الأشياء الخشبية في المنزل.

ويعمل مكيف الهواء بشكل أفضل إذا كانت جميع الأبواب والنوافذ مغلقة. عندما تضبط منظم الحرارة به على درجة حرارة مريحة يمكنك التأكد من وجود هواء جاف بشكل ثابت، وإذا كان الهواء الداخلي جافًا بالفعل فقد تحتاج إلى تشغيل جهاز ترطيب لإضافة الرطوبة.

وهذا يزيد من تكلفة تشغيل نظام تكييف الهواء، والتي هي بالفعل أعلى من تكلفة تشغيل مبرد الهواء.

التركيب والصيانة

تحتاج مبردات الهواء إلى صيانة متكررة أكثر من مكيفات الهواء، ولكن مهام الصيانة بسيطة بما يكفي لمعظم أصحاب المنازل لإنجازها. بينما تحتوي مكيفات الهواء الداخلية على وحدة داخلية (عادةً ما تكون داخل فرن أو معالج هواء منفصل) ووحدة خارجية حيث يوجد الضاغط.

تشمل مهام الصيانة الرئيسية التي يمكن لأصحاب المنازل إجراؤها بأنفسهم تنظيف أو استبدال فلتر الهواء في كلتا الوحدتين، وتنظيف خط التصريف وملف المبخر في الوحدة الداخلية، وتنظيف ملف المكثف وزعانف المكثف في الوحدة الخارجية.

هذه المهام ضرورية لمنع حدوث مشاكل في الأداء والحفاظ على جودة الهواء داخل المنزل.

المصادر

موقع Hunker.com 

 

 

 

الرابط المختصر :