مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ماذا يحدث عندما يموت شخصٌ في الفضاء؟

35
عالم التكنولوجيا    ترجمة

 

دخلت كبرى شركات الفضاء في سباق محموم  للفوز بمحبي مغامرات السياحة الفضائية، ووضعت عددًا من العروض وأسعار التذاكر التي تبدأ من  450 ألف دولار.

وبحسب عروضهم التي وضعت لأثرياء العالم فإن هناك رحلات الساعة الواحدة ورحلات اليوم الواحد، وأخرى لبضعة أيام.

ومع وجود مجموعة متنوعة من الأشخاص الذين يذهبون الآن إلى الفضاء  واحتمال قيام البشر في السنوات القادمة بإنشاء قواعد على القمر وما بعده، يتبادر إلى أذهاننا سؤال مهم: ماذا يحدث إذا مات شخص ما في الفضاء؟

بموجب قانون الفضاء الدولي تتحمل البلدان مسؤولية التصريح والإشراف على جميع الأنشطة الفضائية الوطنية، سواء كانت حكومية أو خاصة،  وفي الولايات المتحدة، على سبيل المثال، تتطلب الرحلات الفضائية السياحية التجارية الحصول على ترخيص من إدارة الطيران الفيدرالية لإطلاقها.

وإذا مات شخص ما في مهمة سياحية تجارية  سيلزم تحديد سبب الوفاة. فإذا كانت وفاة أحد المشاركين في الرحلة الفضائية بسبب عطل ميكانيكي في المركبة الفضائية فإن إدارة الطيران الفيدرالية ستنظر في تعليق عمليات الإطلاق الأخرى في انتظار التحقيق.

 

 في عمق الفضاء

ماذا يحدث عندما يموت شخصٌ في الفضاء؟
ماذا يحدث عندما يموت شخصٌ في الفضاء؟

 

ستصبح مسألة ما يجب فعله إذا مات شخص ما في الفضاء أكثر صلة  بشكل ملحوظ عندما يشرع البشر في مهمات أطول في عمق الفضاء، وحتى يصبح ذلك يومًا ما راسخًا بشكل دائم في الفضاء الخارجي.

بشكل أساسي ستكون هناك حاجة إلى إجراء نوع من عمليات التحقيق لتحديد سبب وفاة البشر في الفضاء الخارجي. وكانت هناك تحقيقات من قبل، مثل التحقيق في كارثة مكوك كولومبيا في عام 2003؛ حيث تحطم “كولومبيا” التابع لناسا عند عودته إلى الأرض؛ ما أسفر عن مقتل رواد الفضاء السبعة الذين كانوا على متنه.

لكن مع توسع فرص السفر إلى الفضاء من المحتم حدوث وفيات في الفضاء أو على جرم سماوي آخر؛ لذا سيكون من الضروري اتخاذ إجراء رسمي للتحقيق في الوفيات خلال المهمات الطويلة الأمد والمستوطنات الفضائية؛ لضمان وجود معلومات واضحة حول من مات، وأسباب الوفاة، وبالتالي يمكن تعلم الدروس واكتشاف الأنماط المحتملة.

 

الولاية الفضائية

ينص قانون الفضاء الدولي على أن تكون للدولة التي سجلت مركبة فضائية ولاية قضائية على ذلك الجسم الفضائي وأي أفراد.

 

 

جثث  في الفضاء

ماذا يحدث عندما يموت شخصٌ في الفضاء؟
ماذا يحدث عندما يموت شخصٌ في الفضاء؟

 

بالإضافة إلى البعد القانوني ستحتاج المهمات التي ترسل البشر للنظام الشمسي إلى النظر في التخلص المادي من الرفات البشرية. من المهم هنا مراعاة أن الثقافات المختلفة تعامل موتاهم بطرق مختلفة جدًا.

وفي المهمات القصيرة من المحتمل أن يُعاد الجسد إلى الأرض، وسيتعين الحفاظ على الجثة وتخزينها لتجنب تلوث باقي أفراد الطاقم الناجين.

 

وفي رحلة ذهابًا وإيابًا إلى المريخ، والتي ستكون مدتها سنوات وقد تكون محتملة في العقود القادمة، يمكن أن يتجمد الجسم في برد الفضاء لتقليل وزنه وتسهيل تخزينه في طريق عودته إلى الأرض، ولكن إذا بدأنا في استعمار الفضاء الخارجي فقد نحتاج إلى التخلص من الأجسام بدلًا من تخزينها.

 

الحطام الفضائي

 قد تعترض بعض الدول على وجود جثة بشرية تطفو في الفضاء فقد ترغب عائلة المتوفي في إعادة جثمانه إليهم.

وبالمثل فإن التخلص من الرفات البشرية في المستعمرة أمر محفوف بالمخاطر؛ إذ قد يلوث جسد المستوطن المدفون على كوكب آخر هذا الكوكب بيولوجيًا. 

 

 

قضايا أخلاقية

بمرور الوقت ستكون هناك بلا شك حلول تقنية لتخزين الرفات البشرية والتخلص منها في الفضاء. لكن القضايا الأخلاقية المتعلقة بالموت في الفضاء تتخطى الحدود الأنثروبولوجية والقانونية والثقافية.

قد تكون الفكرة غير مريحة للتفكير فيها  لكنها واحدة من العديد من المحادثات التي سنحتاجها؛ لأن البشر يصبحون كائنات ترتاد الفضاء.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

“VSS Imagine” مركبة فضاء تجارية من الجيل التالي لشركة Virgin Galactic

 

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.