مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ماذا حدث لـ Facebook وInstagram وWhatsApp؟

22

توقفت خدمات “Facebook”، أمس الاثنين، والتي تتمثل في منصات «فيسبوك» و«واتس آب» و«إنستجرام» للتواصل الاجتماعي.

وأعلن موقع «داون ديتيكتور»، المتخصص في تتبع أعطال ،عن توقف خدمات تطبيقات فيسبوك؛ وأشار  لتلقيه أكثر من 20000 بلاغ من مستخدمين غير قادرين على الاتصال بالتطبيقات المختلفة للمنصات المذكورة.

من حهته أوضح موقع «فيسبوك»، عبر حسابه الرسمي له على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قائلًا:  «ندرك أن بعض الأشخاص يواجهون مشكلة في الوصول إلى تطبيقاتنا ومنتجاتنا، ونحن نعمل على إعادة الأمور إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن، ونأسف لأي إزعاج».

 

وقال دوغ مادوري؛ مدير تحليل الإنترنت في شركة Kentik، وهي شركة مختصة بمراقبة الشبكات ومقرها سان فرانسيسكو: “تسبب شخص ما في Facebook في إجراء تحديث لسجلات بروتوكول بوابة الحدود (BGP) للشركة”. 

 

BGP عبارة عن آلية يقوم من خلالها موفرو خدمة الإنترنت في العالم بمشاركة المعلومات حول أي من المزودين المسؤولين عن توجيه حركة مرور الإنترنت إلى مجموعات محددة من عناوين الإنترنت.

 

بعبارات أبسط: قام Facebook بإزالة الخريطة التي تخبر أجهزة الكمبيوتر في العالم بكيفية العثور على خصائصها المختلفة عبر الإنترنت؛ نتيجة لذلك عندما يكتب المستخدم Facebook.com في مستعرض ويب فإن المتصفح ليس لديه فكرة عن مكان العثور على Facebook.com، وبالتالي يعرض صفحة خطأ.

ماذا حدث لـ Facebook و Instagram و WhatsApp؟

 

موظفو فيسبوك

 

وبالإضافة إلى تقطع السبل بمليارات المستخدمين تسبب انقطاع خدمة Facebook أيضًا في منع موظفيها من التواصل مع بعضهم البعض باستخدام أدوات Facebook الداخلية الخاصة بهم؛ وذلك لأن البريد الإلكتروني والأدوات الخاصة بـ Facebook تُدار جميعها داخليًا وعبر نفس المجالات التي تقطعت بها السبل حينها.

وكتب ريان ماك؛ المراسل التكنولوجي في صحيفة “نيويورك تايمز”، على تويتر: “لا يقتصر الأمر على تعطيل خدمات وتطبيقات Facebook للجمهور فحسب بل إن أدواتها الداخلية ومنصات اتصالاتها، بما في ذلك Workplace، قد خرجت أيضًا، ولا أحد يستطيع القيام بأي عمل”. 

 

تأتي الانقطاعات بعد ساعات فقط من بث قناة CBS 60 Minutes لمقابلة طال انتظارها مع فرانسيس هوجن؛ التي كشفت عن المخالفات في Facebook وسربت مؤخرًا عددًا من المعلومات التي تُظهر أن الشركة تعلم أن منتجاتها تسبب ضررًا جماعيًا، وأنها أعطت الأولوية للأرباح.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

عطل عالمي في تطبيقات “واتساب وفيسبوك وإنستجرام”

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.