مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ليست المرة الأولى التي يرد فيها “تويتر” بحسم على تغريدات “ترامب” هذا ما حدث في عام 2017

0 159

كتبت: مارينا عزت الفريد

تعامل موقع التغريدات الشهير “تويتر” مع حساب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحسم شديد، حيث  ذكر “تويتر” إن تغريدات ترامب حول التصويت عبر البريد “تحتوي على معلومات مضللة”، ما دفع ترامب إلى التغريد مهددًا بإغلاق الشركة عبر صفحته الشخصية.

ولم تكن المرة الأولى التي يتم إغلاق حساب الرئيس الأمريكي فيها، ففي نوفمبر من عام 2017 ذكر موقع “بي بي سي” أن حساب “ترامب” الشخصي على “تويتر” قد تم إغلاقه لمدة 11 دقيقة من قبل أحد موظفي خدمة العملاء والسبب ( اليوم الأخير في العمل لدى الموظف).

  

وبعد استعادة  “تويتر ترامب”، كتب حساب TwitterGov: تغريدة ذكر فيها:”من خلال تحقيقنا، علمنا أن ذلك تم بواسطة موظف دعم عملاء تويتر الذي قام بذلك في اليوم الأخير له ونحن نجري مراجعة داخلية كاملة لما حدث.”

 

وفي عام 2020، هاجم الرئيس ترامب ومؤيدوه شركات التواصل الاجتماعي، مستهدفين المدير التنفيذي في “تويتر” بهجمات شخصية، وتصاعدت المعركة مع الشركة حول استخدام علامة التحقق من الحقائق على تغريداته لأول مرة.

وكتب “ترامب” على تويتر: “يشعر الجمهوريون أن منصات التواصل الاجتماعي تسكت أصوات المحافظين تمامًا”. “سنقوم بتنظيمها أو إغلاقها بقوة، قبل أن نسمح بحدوث ذلك. لقد رأينا ما حاولوا القيام به وفشلوا في عام 2016. لا يمكننا السماح لذلك مرة أخرى “.

ولم يكن تعامل ترامب مع “تويتر” على النحو الممتاز خاصة في فترة جائحة كوفيد-19، فقد روج لعقار هيدروكسي كلوروكوين دون اعتماد العقار من قبل منظمة الصحة العالمية، وهاجم عمليات الإغلاق الحكومية والمحلية، مؤكداً أنها تنتهك الحقوق الدستورية الأمريكية.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.