مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“لوكهيد مارتن” تفوز بعقد قيمته 4.9 مليار دولار لتعديل 3 أقمار صناعية

عالم التكنولوجيا       ترجمة

 

فازت شركة “لوكهيد مارتن”، عملاق الصناعات العسكرية الأمريكية وإحدى أكبر موردي الأسلحة الأمريكية للبنتاجون، بعقد بقيمة 4.9 مليار دولار لتعديل ثلاثة أقمار صناعية للتحذير من الصواريخ.

يعني العقد أن شركة “لوكهيد مارتن” ستتولى تصنيع وتجميع ودمج واختبار وتسليم ثلاث مركبات فضائية تدور حول الأرض من الجيل التالي (NGG). وإذا سارت الأمور كما هو مخطط لها، يمكن إطلاق أول قمر صناعي “جيو” بحلول عام 2025.

ونشرت وزارة الدفاع الأمريكية الخبر على الإنترنت يوم الاثنين الماضي. وقال “دينيس بيثوود”؛ المسؤول التنفيذي لبرنامج تطوير الفضاء في مركز الفضاء وأنظمة الصواريخ: “NGG هي جزء مهم من هندسة التحذير من الصواريخ الأمريكية التي ستوفر نظامًا قادرًا وقابلًا للدفاع لمواجهة الأعداء”.

وسيوفر الجيل التالي (NGG) تحذيرات صاروخية عالمية ضد قوى التهديد القادمة من الفضاء والتي لن تؤدي إلا إلى تحسين الدفاع في جميع أنحاء العالم. كما سيتم تشغيل هذه الأقمار الصناعية للتحذير من الصواريخ من قِبل القوة الفضائية الأمريكية واستخدامها لإعطاء تحذير أولي لإطلاق صاروخ باليستي أو تكتيكي من أي مكان على الأرض.

يذكر أن عقد 4 يناير المعدل ينص على أن عمل شركة “لوكهيد مارتن” سيتم تنفيذه في سانيفيل بكاليفورنيا، ومن المتوقع أن يكتمل في 31 مايو لعام 2028. كما سيشمل العمل أيضًا برنامج النظام الأرضي والبرامج الفريدة للمهمة الأرضية.

اقرأ أيضًا:

“Blue Origin” تفوز بعقد “ناسا” لبعثات الفضاء المستقبلية

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقصادية أضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.