مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

لماذا يصعب إعادة تدوير واستخدام توربينات الرياح؟

عالم التكنوولجيا      ترجمة 

 

تُعتبر طاقة الرياح مصدرًا رائعًا لإنتاج الكهرباء دون توليد انبعاثات غازات الاحتباس الحراري. لكن هناك مسألة جديرة بالمناقشة وهي: ماذا يحدث للتوربينات في نهاية عملية استخراج الطاقة؟

– أسباب صعوبة إعادة تدوير واستخدام توربينات الرياح

كشفت دراسة أجراها معهد المستقبل للصناعات، التابع لجامعة جنوب أستراليا، عن كمية النفايات الضخمة لتوربينات الرياح المهملة والمشكلة تزداد سوءًا.

ومع انتقال المزيد من البلدان من الغاز إلى طاقة الرياح فإن المشكلة تزداد حدة. على سبيل المثال: تهدف الحكومة الألمانية إلى بناء ما بين 1000 و1500 توربين رياح جديد سنويًا. وتتراوح دورة حياة توربينات الرياح من 20 إلى 25 عامًا. وتشير التقديرات إلى أنه بحلول عام 2023 سيتعين تفكيك حوالي 14 ألف ريشة لتوربينات الرياح في أوروبا.

لكن رئيس الدراسة الجديدة البروفيسور “بيتر ماجوسكي” لا يتوقع ظهور حل لإعادة التدوير بسبب التكلفة والقيمة السوقية المنخفضة؛ لذا يتعين على صانعي السياسة التدخل الآن والتخطيط لما سنفعله بكل هذه الشفرات التي ستصبح غير متصلة بالإنترنت في السنوات القليلة المقبلة.

وهناك حوالي 85% من توربينات الرياح قابلة لإعادة التدوير بالفعل، لكن المشكلة هي المادة الموجودة في الشفرات، فهي مصنوعة من ألياف زجاجية مركبة لتحمل جميع الأحوال الجوية. وهي يصعب تحطيمها.

تقليديًا تعاملت الصناعة مع بقايا توربينات الرياح عن طريق وضعها في مكب النفايات أو الحرق في مصانع الأسمنت، هذا على الرغم من أن حرق الألياف الزجاجية ليس مفيدًا للبيئة أيضًا!

 

– الحل هو استخدام الأسمنت الأخضر

 

لماذا يصعب إعادة تدوير واستخدام توربينات الرياح؟
لماذا يصعب إعادة تدوير واستخدام توربينات الرياح؟

 

وقد وجدت بعض الشركات حلًا يقلل من البصمة الكربونية للصناعة، فمنذ عام 2020 تُحول شركة فيوليا الفرنسية شفرات توربينات الرياح من جنرال إلكتريك للطاقة المتجددة إلى مادة خام لاستخدامها في تصنيع الأسمنت، لتحل محل الفحم والرمل والطين اللازمة لصنع الأسمنت. وينتج عن هذا انخفاض بنسبة 27% في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وفي الولايات المتحدة تُحول شركة Global Financial Solutions الشفرات إلى ألياف ومواد بناء وألواح من الدرجة التصنيعية وغير ذلك.

وفي بولندا تقوم شركة إعادة التدوير Anmet بتفكيك توربينات الرياح، كما تطور تقنية لاستعادة ألياف الكربون من الشفرات؛ لاستخدامها في إنتاج رقائق ومواد خام أخرى، كما تعيد شركة Wings for Living الألمانية استخدام بعض الشفرات المفككة لإنشاء أثاث خارجي وأعمال فنية أصلية.

– الخلاصة

في النهاية يجب على الشركات المصنعة لتوربينات الرياح إما أن تتحمل مسؤولية ما يجب القيام به مع الشفرات في نهاية عمرها الإنتاجي، أو يجب على مشغلي توربينات الرياح تقديم حلول.

 

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.