مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

لماذا تعد الزراعة العمودية من أهم الأنواع الحالية؟

تعتمد الزراعة العمودية بشكل كبير على التكنولوجيا الذكية وتحليل البيانات والتحكم الدقيق؛ لزراعة محاصيل عالية الجودة.

هذا النوع من الزراعة هو عبارة عن ممارسة إنتاج الغذاء في طبقات مكدسة رأسيًا، والأسطح المائلة عموديًا أو مدمجة في بنايات أخرى، مثل: ناطحة سحاب أو مستودع مستعمل أو حاوية شحن.

– لماذا تعد الزراعة العمودية مهمة؟

تستخدم الأفكار الحديثة لهذا النوع من الزراعة تقنيات الزراعة الداخلية وتقنيات الزراعة البيئية؛ حيث يمكن التحكم في جميع العوامل البيئية.

وتستخدم المرافق المذكورة أعلاه التحكم الاصطناعي للضوء والتحكم البيئي (الرطوبة ودرجة الحرارة والغازات والتسميد).

كما تستخدم بعض المزارع العمودية تقنيات مشابهة للدفيئات؛ حيث يمكن زيادة ضوء الشمس الطبيعي بواسطة الإضاءة الاصطناعية والعاكسات المعدنية.

ويمكن إضاءة أنظمة الزراعة المائية بواسطة مصابيح LED التي تحاكي أشعة الشمس، كذلك يمكن للبرمجيات التأكد من حصول جميع النباتات على نفس كمية الضوء والماء والمغذيات.

– ما مدى أهمية التحكم الدقيق للضوء في الزراعة العمودية؟

في المزارع العمودية يحاول المزارعون تهيئة أفضل الظروف لمحصول محدد.

وتعد الإضاءة جزءًا لا يتجزأ من العملية لأنه بدون إضاءة لن ينمو المحصول.

ولا تتعرض المزارع العمودية لضوء النهار لأنك تريد أن تكون قادرًا على التحكم في الظروف قدر الإمكان. هذا يعني استخدام غرفة مناخية لإعادة تهيئة الظروف المثالية في كل مرة.

وبالإضافة إلى ذلك يمكنك الاستمرار في تعديل الظروف للمدة التي تريدها وما زلت تحصل على نتائج جديدة وأفضل.

– ما مزايا الزارعة العمودية؟

  • إن زراعة المحاصيل تعني الاعتماد دائمًا على الطقس؛ بينما في هذا النوع من الزراعة الحديثة لن تكون لظروف الطقس والمواسم أي تأثير؛ لذا فأنت تحاول بالفعل تهيئة الظروف المثالية للحصول على أقصى عائد.
  • الغذاء ينمو بشكل طبيعي دون أي مبيدات حشرية أو أسمدة.
  • عودة الأراضي الزراعية إلى طبيعتها، واستعادة وظائف النظم الإيكولوجية.
  • تقليل حدوث الأمراض المعدية التي يتم الحصول عليها من الزراعة البينية.
  • تحويل الممتلكات المهجورة في المناطق الحضرية إلى مراكز لإنتاج الغذاء.
  • توفير بيئة مستدامة للمراكز الحضرية.
  • توفير فرص عمل جديدة.
  • يمكنها الحد من حالات الصراع المسلح على الموارد الطبيعية، مثل المياه والأرض الزراعية.

– ما هو التحدي الأكبر الذي يواجه الزراعة العمودية؟

أخيرًا يعد التحدي الأكبر الذي يواجه هذا النوع من الزراعة هو الاندماج.

لذا من المهم العمل بشكل تعاوني للتأكد من قدرة جميع المزارعين على التواصل وإنشاء أفضل بيئة والسماح باستخدام البيانات بشكل فعال.

المصدر

اقرأ أيضًا:

لأول مرة.. تجربة الزراعة العمودية في أحد السجون

الرابط المختصر :
اترك رد