لماذا ترتفع حالات الإجهاد الحراري في فصل الصيف؟

لماذا ترتفع حالات الاجهاد الحراري في فصل الصيف؟

يعد فصل الصيف أكثر فصول السنة عرضة لارتفاع حالات الإجهاد الحراري، إذ إن الارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة يعيق قدرة الجسم على تنظيم حرارته الداخلية.

وتسهم الرطوبة العالية وقلة الرياح بفصل الصيف في تبريد الجسم وصعوبة تبخر العرق من الجسم وتراكم الحرارة داخله، فضلًا عن قلة شرب السوائل، وارتداء الملابس الضيقة أو الداكنة، والحضور في أماكن مزدحمة أو غير جيدة التهوية.

لماذا ترتفع حالات الإجهاد الحراري في فصل الصيف؟

تعريف حالة الإجهاد الحراري

يعدّ الإجهاد الحراري حالة خطيرة تصيب الجسم عندما لا يستطيع تنظيم درجة حرارته الداخلية. وتحدث هذه الحالة عادةً في ظلّ درجات الحرارة المرتفعة أو النشاط البدني الشاق؛ ما يؤدي إلى تراكم الحرارة في الجسم، وعدم قدرته على التخلص منها بشكل كافٍ.

أنواع الإجهاد الحراري

ينقسم الاجهاد الحراري الي نوعين حسب أعراض الإصابة:

  • إنهاك الحر: هو أخف أنواع الإجهاد الحراري، وتتمثل أعراضه في الدوخة والتعرق الشديد والتعب والصداع.
  • ضربة الشمس: هي أخطر أنواع الإجهاد الحراري، وتتمثل أعراضها في ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل مفاجئ، وفقدان الوعي، والتشنجات.
لماذا ترتفع حالات الإجهاد الحراري في فصل الصيف؟

نسبة الخطورة

قد تبدو الإصابة بالإجهاد الحراري أمر بسيط، ولكنه في حقيقة الأمر شديد الخطورة، فعلي سبيل المثال تعدّ ضربة الشمس، وهي أخطر أنواع الإجهاد الحراري، من أبرز أسباب الوفاة خلال فصل الصيف. وحالات إنهاك الحر تضطر الدخول الي المستشفى لتلقي العلاج.

يمكن أن تؤدي حالات الإجهاد الحراري إلى تفاقم بعض الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسكري. كما تؤثر حالات الإجهاد الحراري على التركيز والقدرة على العمل؛ ما يقلل من الإنتاجية.

طرق الوقاية

  • شرب كميات كافية من السوائل: ينصح بشرب الماء أو المشروبات الرياضية بانتظام، حتى لو لم تكن تشعر بالعطش، خاصةً في الطقس الحار أو أثناء ممارسة الرياضة.
  • ارتداء ملابس فضفاضة وقصيرة الأكمام:
    تسمح هذه الملابس بتبخر العرق وتساعد على تبريد الجسم.
  • تجنب التعرض للشمس في أشد ساعاتها حرارة:
    من الساعة 10 صباحًا إلى 4 مساءً.
  • الاستحمام بماء بارد أو أخذ حمام سباحة:
    للمساعدة في خفض درجة حرارة الجسم.
  • الاستراحة في أماكن باردة:
    مثل الحضور في الظل أو داخل مبنى مكيف.
  • استخدام مروحة أو مكيف هواء:
    للمساعدة في خفض درجة حرارة الغرفة.
  • مراقبة كبار السن والأطفال:
    لأنهم أكثر عرضة للإجهاد الحراري.
  • التوقف عن ممارسة الرياضة أو النشاط البدني:
    إذا شعرت بأعراض الإجهاد الحراري.
  • طلب المساعدة الطبية:
    إذا ظهرت أعراض ضربة الشمس.
لماذا ترتفع حالات الإجهاد الحراري في فصل الصيف؟

علاج الإجهاد الحراري

  • إذا كانت الإصابة ناتجة عن الإنهاك الحراري يجب:
    • نقل المريض إلى مكان بارد وجيد التهوية.
    • خلع ملابسه الخارجية.
    • إعطاؤه الماء أو المشروبات الرياضية ببطء.
    • وضع كمادات باردة على جبهته وعنقه.

أما إذا كانت بسبب ضربة شمس: 

  • الاتصال بالإسعافات الطبية على الفور.
    • خلع ملابس المريض الخارجية.
    • تبريد جسم المريض باستخدام الماء الفاتر أو الكمادات الباردة.
    • مراقبة علامات الحياة (النبض والتنفس).
    • عدم إعطاء المريض أي شيء عن طريق الفم.

يعدّ الإجهاد الحراري حالة خطيرة يمكن أن تهدد الحياة. ولكن من خلال فهم أسبابه وأعراضه وطرق الوقاية، يمكننا حماية أنفسنا والآخرين من مخاطر هذه الحالة.

المصادر

الموقع الرسمي لمنظمة الصحة العالمية 

موقع Safety Culture 

الرابط المختصر :