لماذا أرجأت “ناسا” عودة مركبة الفضاء “ستارلاينر”؟

ناسا ترجئ مجدداً عودة مركبة الفضاء ستارلاينر

أعلنت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية “ناسا” مرة أخرى إرجاء عودة مركبة الفضاء “ستارلاينر” التابعة لشركة “بوينج” إلى الأرض من محطة الفضاء الدولية.

يأتي تأجيل عودة تلك المركبة التي تقل أول طاقم يستقلها من رواد الفضاء؛ لإتاحة المزيد من الوقت لمراجعة أمور تقنية واجهتها.

ناسا تقدم موعد عودة ستارلاينر

ولم تحدد ناسا موعدًا جديدًا لرجوع المركبة، ما أثار تساؤلات حول موعد عودة رائدي الفضاء اللذين انطلقا في أول مهمة مأهولة لشركة بوينج.

وكان موعد العودة قد تأجل من قبل إلى 26 يونيو 2024، بعدما كان من محتمل في البداية أن تعود في 14 يونيو.

ناسا ترجئ مجدداً عودة مركبة الفضاء ستارلاينر

وقالت “ناسا” في بيان أمس الجمعة: “يقيم مديرو المهمة فرص العودة المستقبلية. بعد جولتي سير في الفضاء مخطط لهما من جانب المحطة في 24 يونيو والثاني من يوليو”.

وانطلق رائد الفضاء بوتش ويلمور، وزميلته سوني وليامز، وهما أمريكيان. على متن ستارلاينر في الخامس من يونيو، ووصلا إلى محطة الفضاء الدولية في محاولة أخيرة لحصول المركبة على شهادة من “ناسا” للاضطلاع بمهام الفضاء الروتينية.

أعطال واجهتها المركبة ستارلاينر

وبعد اختبارها برحلتين غير مأهولتين منذ عام 2019، واجهت المركبة “ستارلاينر” هذه المرة خمسة أعطال في إجمالي 28 محرك دفع. كما شهدت تسرب غاز الهيليوم المخصص لزيادة ضغط تلك المحركات لخمس مرات.

وترغب وكالة الفضاء الأمريكية، في أن تصبح “ستارلاينر” ثاني مركبة أمريكية قادرة على الانطلاق برواد فضاء إلى المحطة الدولية. إلى جانب المركبة “كرو دراجون” التابعة لشركة “سبيس إكس”، والتي تستخدمها “ناسا” على نحو رئيس منذ 2020.

المصدر

وكالة الأنباء الألمانية 

الرابط المختصر :