مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

للمرة الأولى.. إنتاج الماس باستخدام غاز ثاني أكسيد الكربون

0 205

يؤدي إنتاج الماس إلى  خسائر بيئية واجتماعية فادحة. ولكن ماذا لو كانت هناك طريقة أخرى لصنعه بدلًا من الحصول عليه من تحت الأرض؟

أخبر “دايل فينس”؛ رجل الأعمال والمليونير البريطاني المتخصص في شؤون البيئة، صحيفة “الجارديان” البريطانية بأنه يخطط لإنشاء ألماس “مصنوع بالكامل من السماء”. ويدعي ” فينس” أنه يمكن أن يساعد في التعامل مع التلوث عن طريق التقاط ثاني أكسيد الكربون من السماء.

وأضاف: “صنع الماس من السماء، من الهواء الذي نتنفسه فكرة سحرية ومثيرة، إنها كيمياء حديثة. لا نحتاج إلى تعدين الأرض للحصول على الماس، يمكننا التنقيب في السماء”.

وأوضح “فينس” أن ماساته الجديدة سيتم إنشاؤها عبر عملية آمنة تسمى ترسيب البخار الكيميائي. وهي عبارة عن وضع “بذرة الماس” داخل غرفة محكمة الغلق. ثم يتم تسخين هذه الغرفة إلى 800 درجة مئوية أثناء حمل غاز الميثان الغني بالكربون داخلها. هذه العناصر الكربونية المشتقة من الغاز تتحد في النهاية مع “البذرة” لتكوين الماس.

في هذه العملية، يتم الحصول على ثاني أكسيد الكربون مباشرة من الهواء ويتم إنتاج الهيدروجين اللازم لصنع الميثان عن طريق تقسيم جزيئات مياه الأمطار باستخدام آلة التحليل الكهربائي التي تعمل بالطاقة المتجددة. يبدو أن كل خطوة في طريقة صنع الماس هذه صديقة للبيئة وواعية اجتماعيًا.

وتم اعتماد إبداعات “فينس” من قبل المعهد الدولي للأحجار الكريمة.

يذكر أن المستهلكين الواعين بيئيًا واجتماعيًا يشعرون بقلق متزايد بشأن الماس والتأثير البيئي والاجتماعي الناتج عن عملية الاستخراج. ووفقًا لصحيفة “الجارديان”، تقدر الأبحاث أن تعدين الماس يمكن أن يؤدي إلى استخدام 1030 جالونًا (3890 لترًا) من الماء وإنتاج أكثر من 238 رطلًا (108 كجم) من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. وهذا لا يأخذ حتى في الاعتبار الظروف اللاإنسانية التي يتم فيها استخراج الماس.

إقرأ أيضا:

Surrey تصنع فجرًا جديدًا للأجهزة القابلة للارتداء

المصدر:

Interestingengineering: UK Entrepreneur Makes Diamonds Out of CO2 in a World First

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.