مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

لعبة حراس الحرية ” Sentinels of Freedom”.. الأبطال الخارقون يسيطرون

0 32

مع سيطرة الأبطال الخارقين على جميع وسائل الإعلام ليس من المفاجئ أن نرى أنهم يسيطرون أيضًا على الكثير من الألعاب، وأنهم على استعداد لمواجهة الأشرار. يدور الأمر برمته في هذه الأيام حول هذا الأسلوب الواقعي الجريء في الرسوم الهزلية؛ لذا فإن رؤية أسلوب القصص المصورة القديمة لـ Sentinels of Freedom يبدو تغييرًا مرحبًا به.

تستند لعبة “حراس الحرية” إلى لعبة البطاقات الناجحة Sentinels of the Multiverse وSentinel Comics: The Roleplaying Game، والتي ترى أنك تصنع بطلك الخاص لتتحد مع شخصيات مشهورة مثل Bunker وUnity، وهذه ذاتها فكرة رائعة جدًا، فنادرًا ما تمنحك الكثير من ألعاب الأبطال الخارقين الفرصة لإنشاء شيء ما من الصفر؛ لذلك سوف تقضي تقضي جزءًا كبيرًا من الوقت في إنشاء نموذج العدالة الخاص بك.

ستبدأ باختيار السمة الخاصة بك، وكل سمة تمنحك مجموعة فرعية من القدرات التي يمكنك استخدامها.

هناك العديد من الخيارات، مثل القدرة على إطلاق النار من البنادق وامتلاك قوى تفجير الليزر، على سبيل المثال لا الحصر، والغريب أن بعض العناصر الأساسية الأخرى مثل Super Speed ​​ مفقودة.

ويتم تعديل كل هذا بشكل أكبر من خلال تفاصيل شخصية أخرى مثل الخلفية والشخصية ومصدر القوة، والتي تمنح الإحصائيات المختلفة الإيجابيات والسلبيات.

بمجرد تجاوز قسم التدريب الأولي يتم تقديمك إلى hub Plaza؛ حيث يمكنك تخصيص شخصياتك عن طريق تغيير المهارات المجهزة، وتدريب هذه الشخصيات حتى تتعلم قدرات جديدة وبعد ذلك سوف تقوم باختيار مهمتك التالية.

وبعد أن تضع كل هذا في معارك قائمة على الأدوار، يتم منحك عددًا محددًا من نقاط العمل في كل جولة للتنقل والقتال، كما يمكن تنشيط مجموعة قدرة واحدة فقط في كل مرة؛ لذا إذا بدأت دورًا في وضع Power Melee فسيكون بإمكانك فقط تنفيذ الإجراءات من مجموعة الحركة هذه.

وبمجرد إنهاء دور الشخصية سيتم منحك الحرية في التبديل واختيار الاتجاه لمواجهتها، وهذا مفيد جدًا لـ Bunker؛ لأنه في أحد أوضاعه يتحول إلى برج بندقية مثل Bastion من Overwatch، مع قدرة سلبية تجعله في وضع المراقبة ليبدأ في تفجير أي شخص يدخل في مجال رؤيته، ويتم التغلب على هذه القدرة بشكل خاص؛ حيث ينتهي به الأمر بتطهير معظم قوات العدو بمفرده.

وتجدر الإشارة إلى أن كل قدرة هجومية لها نوع محدد من التسبب في الأضرار، فعلى سبيل المثال Tachyon’s Sonic Strike هي نوع من أضرار Thwok، والذي هو عبارة عن هجوم من مسافة قريبة وستكون لديك فرصة للتخلص منه إذا كان لديك حلفاء قريبين منك، وهناك الكثير من الأرقام الخلفية التي تحدد ما إذا كنت ستسقط ضربة أم لا، مع احتمالات يمكن زيادتها عن طريق وضع نفسك بشكل استراتيجي في الموضع الصحيح، واستخدام القدرات المناسبة للأشرار الذين تم اختيارهم بشكل صحيح، يؤدي الهجوم الضائع إلى أن يصبح بطلك أكثر تركيزًا ويضيف +1 إلى قائمة النتائج التالية.

وتم استيحاء أسماء أنواع الأضرار في هذه اللعبة من اللوحات الهزلية والتي تبدو مربكة أكثر من كونها مفيدة، فمثلًا؛ “ثوك” قوي ضد الانحراف لكنه ضعيف ضد بلوك، بينما “زاكت” قوي ضد دفاعات التهرب ولكنه ضعيف ضد الانحراف. هناك خمسة أنواع من الأضرار إجمالاً ولكن يمكن التفكير أنه كان من الأسهل إعطاؤهم أسماء مثل Melee وRanged وما إلى ذلك؛ لتصبح سهلة الحفظ.

وإلى جانب القدرات القياسية، لديك قدرات اليقظة والتي تحدث تلقائيًا عندما يقوم الأعداء بأفعال معينة، وفي حالة توفر قدرة اليقظة، ستظهر دائرة حول بطلك توضح المناطق الأمامية والجانبية والخلفية وهي الأماكن التي قد تكون مصدرًا للمخاطر المحتملة، هذا هو سبب أهمية مواجهة الاتجاه الصحيح؛ حيث تزداد فرصتك في الضرب عند مهاجمة عدو من الجانب وحتى عند الهجوم من الخلف.

الشيء الآخر المثير للاهتمام هو العدد الهائل من الأشرار الذين ستلقي بهم اللعبة عليك، والذي دائمًا ما سيفوق عدد فريقك، على الرغم من أن الأبطال يهدفون إلى مواجهة العشرات من الأشرار والشعور بالقوة.

المشكلة الرئيسية هي أن المهام طويلة بما يكفي لتفقدك الاهتمام والتركيز، فبوجود ثلاثة أبطال فقط ستأخذ دورك ثم تنتظر دقيقة أو دقيقتين لعشرات الأشرار لينتهوا من أدوارهم.

وعلى الرغم من وجود المتعة، إلا أن أن المهام تصبح مبتذلة قليلًا بعد فترة وإجمالًا، ما يمنحها شعورًا متكررًا، وهذا لا يعني أن كل المهام كانت متشابهة.

المصدر:

Thesixthaxis: Sentinels of Freedom Review

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.