“ناسا” تخصص 10.5 مليون دولار لاستعادة عينات من المريخ

طوافة ناسا

تسعى وكالة “ناسا” للفضاء، إلى إيجاد طرق جديدة ومبتكرة لإعادة عينات من المريخ، تكون أقل تكلفة، مما عليه الآن وأكثر سرعة.

وبحسب الوكالة، أعلنت عن 7 عقود تمويل تصل إلى 10.5 مليون دولار، لإجراء تلك الدراسات في مدة تقدر بـ90 يومًا.

معامل ناسا مشاركة في الدراسات

ووفقًا للوكالة، فإن مراكز “ناسا “للأبحاث ومعمل الدفع النفاث في جنوبي كاليفورنيا، بالإضافة إلى معمل جون هوبكنز للفيزياء، تعمل على إجراء أبحاث مشابهة.

وعند اكتمال هذه الأبحاث العشرة، ستُقيم “ناسا” جدوى هذه الدراسات لتطبيق المناسب منها في مهام استعادة العينات من المريخ.

مهمة أكثر تعقيدًا ودقة

في ذات السياق، أكد Bill Nelson؛ مدير وكالة ناسا: “أن استعادة عينات من المريخ ضمن أكثر المهام التي تولتها “ناسا” تعقيدًا وأكثرها صعوبة”.

وأردف قائلاً: “لذلك يجب أن ننفذها بها بسرعة ودقة عاليتين وفي نفس الوقت بتكلفة معقولة”.

وتابع: “إنني متحمس بشدة، لما ستنتجه هذه الدراسات من الشركات والشركاء. فنحن نطمح لرؤية أفكار جديدة ومبدعة للمساعدة في كشف أسرار الكوكب الأحمر”.

وفي الـ25 عامًا الماضية، أجرت “ناسا” الكثير من الأبحاث؛ لمعرفة تاريخ الكوكب الأحمر. الغرض من هذه الأبحاث كان المساعدة في فهم كيفية تكون الكواكب المؤهولة بالحياة، بما فيهم الأرض.

وكجزء من هذه الدراسات تعمل “ناسا” على استرجاع عينات من المريخ؛ حيث يُعد هذا أحد أهم الأهداف لبرنامج إعمار الكواكب آخر عقدين.

 

طوافة ناسا

طوافة ناسا

وجمعت طوافة “ناسا” منذ هبوطها على المريخ في عام 2021، بعض العينات وفي انتظار استعادتها إلى الأرض.

وفازت شركات تقنية بعقود التمويل من بينها عمالقة في المجال. وتضم الشركات الفائزة بالعقود  Lockheed Martinin،  و SpaceX، و Aerojet Rocketdyne، وBlue Origin و Quantum Space، و Northrop Grumman، وWhittinghill.

وتعد استعادة عينات من المريخ شراكة استراتيجية بين وكالة الفضاء الأوروبية و “ناسا”.  ويمثل استعادة عينات مختارة من المريخ لدراستها بواسطة أجهزة معقدة حول العالم، هدفًا لهذه الشراكة.

وفي ذات السياق، دراسة هذه العينات إحدى الأولويات المهمة لفحص النظام الشمسي ومعرفة كيف تكون.

المصدر

ناسا

أقرأ أيضا

تطبيقات طبية جديدة للذكاء الاصطناعي.. ما هو Find-HF؟

الرابط المختصر :