مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

لأول مرة.. إنشاء منجم كهربائي لتعدين الليثيوم

كشفت شركة Snow Lake Lithium الكندية عن خططها لإنشاء أول منجم لليثيوم يعمل بالكهرباء بالكامل في العالم.

والأهم من ذلك كله أنه من المقرر أن يوفر هذا المنجم الجديد الليثيوم لأمريكا الشمالية لصناعة بطاريات السيارات.

– نبذة عن الليثيوم

الليثيوم هو عنصر كيميائي رمزه Li وعدده الذري 3. ويقع في الجدول الدوري ضمن عناصر الدورة الثانية وفي المجموعة الأولى كأول الفلزات القلوية.

الليثيوم النقي عبارة عن:

  • فلز ذي لون أبيض فضي.
  • لين.
  • خفيف.
  • أقل كثافة بين العناصر الكيميائية الصلبة، وذلك في الظروف القياسية من الضغط ودرجة الحرارة.

ونتيجة للنشاط الكيميائي الكبير لعنصر الليثيوم فهو لا يوجد في الطبيعة بصورته الحرة؛ لذلك يحفظ عادة ضمن وسط من زيت معدني.

وعند درجة حرارة الغرفة وفي وسط جاف تمامًا يبقى الليثيوم لفترة طويلة نسبيًا قبل أن يتحول إلى نتريد الليثيوم نتيجة تفاعله مع نيتروجين الهواء.

وفي الوسط الرطب يتشكل على سطح الليثيوم النقي طبقة رمادية من هيدروكسيد الليثيوم.

ولليثيوم العديد من التطبيقات التقنية المهمة، أشهرها دخوله في صناعة:

بطاريات الليثيوم المختلفة التي تستعمل لمرة واحدة بالإضافة إلى بطارية ليثيوم-أيون القابلة للشحن.

– أبرز التفاصيل عن أول منجم كهربائي لتعدين الليثيوم

تبلغ مساحة المنجم الجديد لتعدين الليثيوم حوالي 55 ألف فدان، 160 ألف طن من إسبودومين الليثيوم بنسبة 6% خلال فترة 10 سنوات.

وقد تم استكشاف 1% فقط من الموقع، لكن تؤكد شركة Snow Lake Lithium أنه يوجد المزيد من الليثيوم الذي يُمكن العثور عليه.

وسيتم ذلك من خلال مواصلة التقييمات الهندسية وبرامج الحفر على أن يبدأ الإنتاج التجاري في أواخر 2024.

وبالإضافة إلى ذلك سيتم تشغيل المنجم بالكامل بواسطة الكهرباء، كما سيتم تزويد المنجم بالطاقة الكهرومائية وذلك لإنشاء منتج:

  • قابل للتتبع.
  • خالٍ من الكربون.
  • لا يسبب ضررًا لسوق السيارات الكهربائية.

تعقيبًا على هذا الأمر قال الرئيس التنفيذي لشركة Snow Lake Lithium:

“تطمح الشركة لأن تصبح أول مورد هيدروكسيد الليثيوم صديق للبيئة؛ لذا فنحن نبحث عن شريك في مشروع مشترك لإنشاء مصنع لمعالجة هيدروكسيد الليثيوم في المنطقة”.

وأضاف: ” علاوة على ذلك تريد الشركة أن يتم دمج المنجم الجديد لتعدين الليثيوم بسلاسة في سلاسل التوريد؛ لذا تتطلع إلى أن تكون المساعدة من شركة تصنيع سيارات أو مصنع بطاريات”.

أخيرًا يذكر أن وزارة التجارة الأمريكية كانت قد تحدثت إلى شركات صناعة البطاريات، ويقال إنها تتطلع نحو كندا لتعزيز إنتاجها من المواد الخام.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

هل ستغير بطاريات الليثيوم الصلبة حياتنا؟

الرابط المختصر :
اترك رد