مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

كيم تايك جين.. ملك الألعاب الإلكترونية

0 61

الاسم: كيم تايك جين

السن: 52 عامًا

الشركة: NCsoft لتطوير الألعاب الإلكترونية

الجنسية: كوريا الجنوبية

الثروة: 1.8 مليار دولار

الحالة الاجتماعية: متزوج، ولديه4 أبناء


اقتحم عالم الألعاب الإلكترونية؛ حتى بات يسيطر على أسواق أكثر من 60 دولة، يسعى إليها الكبير والصغير.

ما جعل “كيم تايك جين”؛ رائد الأعمال هو الأكثر شهرة وتنافسية في عالم صناعة الألعاب الإلكترونية، فكيف كان مشوار نجاحه؟


المشروع الأول


وُلد كيم تايك جين في 14 مارس عام 1967 بالعاصمة الكورية الجنوبية “سيول”، وكان يعشق التكنولوجيا منذ صغره.

لذا التحق بجامعة سيول الوطنية؛ حيث تخصص في العلوم الإلكترونية، التي حصل فيها على درجة البكالوريوس عام 1989.

أثناء الدراسة الجامعة، طوّر كيم تايك جين عدة برمجيات، ساعدت المستخدمين على ممارسة الكتابة باللغة الكورية.

بعد حصوله على الماجستير في الهندسة الكهربائية عام 1991، عمل في مركز البحث والتطوير لشركة Hyundai Electronics في بوسطن، ثم أصبح رئيسًا لتطوير القسم التابع للشركة.

حيث أطلق أول خدمة وصول إلى الإنترنت في كوريا الجنوبية تحت مسمَّى Aminet؛ وذلك عام 1995.

بعد حصوله على شهادة الدكتوراه في هندسة الحاسب الآلي من جامعة سيول الوطنية، أسس برنامجًا خاصًا بالكتابة باللغة الكورية، اطلق عليه اسم: Hanmesof.


الاتجاه إلى ريادة الأعمال


كيم تايك جين.. ملك الألعاب الإلكترونية

قرر كيم تايك جين أن يترك الوظيفة في شركة هيونداي للإلكترونيات؛ ليؤسس شركة باسم “NCsoft”، في العام ذاته، بالتعاون مع 16 زميلًا له، سعيًا لتقديم مجموعة جديدة من الألعاب الإلكترونية، سرعان ما لاقت إعجابًا كبيرًا، وانتشارًا واسعًا عبر الإنترنت.

أطلق لعبة Lineage M، التي ساهمت في تسجيل أكبر رقيم قياسي في تاريخ ألعاب الهواتف المحمولة باسم كوريا الجنوبية، محققة أرباحًا ضخمة.

لم يقف عند حدود نجاح اللعبة الإلكترونية، بل حرص على تطويرها، وإدخال العديد من الأدوار الكبيرة لعدة لاعبين؛ من خلال لعبة MMORPG.


نجاح شركة NCsoft


كثفت شركة  NCsoft استثماراتها في روايات الويب، والشخصيات الكاريكاتيرية؛ حتى انضم إليها حوالي ملياري مستخدم عام 2015.

حرص كيم تايك جين على منافسة “كيم جونج جو”؛ مؤسس شركة نيكسون العالمية، والذي اعتبره العالم بمثابة “ملك الألعاب”.

في عام 2012، باع معظم أسهمه؛ ما أدى إلى حالة من الشغب في أغلب الشركات الخاصة بالألعاب الإلكترونية.

إلا إنه احتفظ بمنصبه رئيسًا للشركة التي باتت توفّر خدمات الألعاب على الإنترنت في أكثر من 60 دولة حول العالم.

استثمرت الشركة ما يقدّر بـ5 مليارات وون في إحدى المنصات مدفوعة الأجر على الإنترنت عام 2014، وفي عام 2016، وضع استثماراته في شركة إعلامية بنحو ملياري وون.

أعلنت NCsoft عن ألعاب جديدة تستخدم الحقوق الفكرية عام 2018؛ إذ قال كيم في خطاب رسمي: “تتحدى NCsoft إمكانيات وابتكارات جديدة لألعاب متعددة الوسائط على منصات الأجهزة المحمولة”.

 طورت الشركة 5 أنواع من منتجات الأجهزة المحمولة، بما في ذلك “Lineage 2M”، و”Blade & Soul 2″، و”Blade & Soul M”، و”Blade & Soul S”، و “Aion 2″؛

والتي تُعد تتمة اللعبة التي تحمل الاسم ذاته؛ إذ تم إطلاقها عام 2008، مطلقةً أسلوب القتال ثلاثي الأبعاد، والركض الحر، دون التقيد بمساحة، أو وقت، أو سرعة.


رياضة البيسبول


يعشق كيم تايك جين رياضة البيسبول؛ لذا أسس فريق NC Dinos عام 2011، واستطاع بعدها أن يحتل المركز الـ18 في قائمة أكثر رجال كوريا ثراءً خلال عام 2019،

كما تم تعيينه ممثلًا لشركات الألعاب وتكنولوجيا المعلومات، في ظل سيطرة الثورة الصناعية الرابعة على البلاد.

ووفق تصريحات تايك جين، ستطلق الشركة مجموعة ألعاب جديدة خلال العام الحالي، كما شاركت مع Multiplex Cinema Megabox  في افتتاح العلامة التجارية لمنصة الأطفال “Tiny” خلال يناير من العام ذاته.

تزوج كيم من يون سونج، التي صُنفت ضمن أبرز رائدات الأعمال في العالم عام 2004.

وفقًا لمجلة وال ستريت العالمية، وهي من ساعدته في شركة NCsoft؛ حيث تولت منصب المدير التنفيذي، والرئيس الاستراتيجي للشركة.

في 2019، انضم كيم تايك جين لقائمة فوربس العالمية لأكثر رجال العالم ثراءً، بثروة تقدّر بأكثر من 1.8 مليار دولار، وبإنجازات تجعله واحدًا من أهم رواد الأعمال المهتمين بالألعاب الإلكترونية في كوريا الجنوبية.


الدروس المستفادة:


  1. الطموح: لا يتخلى رائد الأعمال عن طموحه أبدًا، بل يعمل دائمًا على تطوير فكرته، وتحقيق حلمه، والتمسٌك بمبادئه.

  2. معرفة الجمهور المستهدف: يعرف رائد الأعمال الذكي تمامًا الجمهور الذي يستهدفه، فهناك قطاعات قد تساعد على نجاح شركته، في حالة تلبية احتياجاتها.
  3. الانخراط في عالم الأعمال: يستخدم رائد الأعمال علمه، ودراسته الأكاديمية؛ لتطوير نظرته إلى عالم المال والأعمال، ومنها يمكنه الانطلاق بكل قوته حتى ينخرط في الأعمال.

بعد قراءة الموضوع يمكنك معرفة المزيد عن الكلمات الآتية:


HUAWEI WATCH GT 2 iPhone 11 iPhone 11 Pro pixel 4 آبل آمازون أسبوع جيتكس للتكنولوجيا أمن المعلومات أنظمة التشغيل أوبر الأمن السيبراني التطبيقات التكنولوجيا الجوال الجيل الخامس الذكاء الاصطناعي السماعات اللاسلكية الشركات الإماراتية الفضاء المدن الذكية الهاتف المحمول الهواتف الذكية انترنت تخزين الطاقة تطبيقات جوجل تيسلا جوجل جيتكس جيتكس 2019 روبوت سامسونج سيارة كهرباء سيارة كهربائية طائرة فيسبوك فيس بوك كوكب لغات البرمجة ليبرا مؤتمر فيرتشوبورت مستقبل الأجهزة مقاطع الفيديو ناسا هارموني هواوي


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.