مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

كيف يمكن للوسائل التكنولوجية الحديثة تنظيف المدن الذكية؟

عالم التكنولوجيا     ترجمة

من المتوقع أن تزداد النفايات العالمية بنحو 3.40 مليار طن بحلول عام 2050. وفي حالة إذا لم تتم إدارتها بشكل جيد يمكن أن يكون لهذه النفايات المتراكمة آثار وخيمة في الصحة العامة والبيئة؛ لذلك يجب أن تمتلك المدن الذكية الوسائل التكنولوجية التي يمكن من خلالها تبسيط إدارة النفايات وجعلها أكثر فعالية.

وسوف يتم استخدام تقنيات مختلفة، مثل الواقع المعزز (AR) والذكاء الاصطناعي (AI) والرؤية الحاسوبية (Computer Vision) وغيرها من التقنيات في المدن الذكية، لجعل هذه المناطق نظيفة ومستدامة.

وتساعد هذه التقنيات وكالات إدارة النفايات العامة في المدن الذكية بعدة طرق.

وخلال السطور التالية سنتعرف على مجالات يمكن فيها لمثل هذه الوسائل التكنولوجية الحديثة المساعدة:

 

– إدارة المياه

يجب أن تكون إدارة المياه من أكبر أولويات هيئات إدارة المدن الذكية؛ حيث تسبب قضايا إدارة المياه، مثل التلوث والتسرب والمشاكل المتعلقة بالتوزيع، مشاكل في الرعاية الصحية والقطاعات الحيوية الأخرى مثل التصنيع.

ويمكن للسلطات المكلفة بإجراء التنظيف الحضري استخدام الذكاء الاصطناعي وغيره من التقنيات الحديثة في المدن الذكية؛ لمراقبة جودة المياه باستمرار وتقليل التسربات؛ حيث يمكنها إنشاء العديد من البرك المليئة بالبكتيريا في المدن الذكية.

وإلى جانب الرؤية الحاسوبية ومستشعرات النقاء والتعكر القائمة على تقنية إنترنت الأشياء يمكن استخدام التعلم الآلي للكشف بدقة عن مستويات التلوث في المياه.

واستنادًا إلى البيانات التي تم التقاطها بواسطة مستشعرات إنترنت الأشياء يمكن للأدوات القائمة على الذكاء الاصطناعي تحديد عوامل مثل إجمالي مستويات المواد الصلبة الذائبة (TDS) ودرجة الحموضة في المياه التي تتم معالجتها للتوزيع. وتصنف هذه الأدوات المسطحات المائية بناءً على هذه المعلومات. ويتضمن تدريب نماذج الذكاء الاصطناعي على مثل هذه الأدوات تحليل آلاف مجموعات البيانات للتنبؤ بجودة عينة مياه معينة.

وكما هو مذكور أعلاه يمكن أن يسبب تسرب المياه مشاكل متعلقة بالنظافة في المدن الذكية. ويضر تسرب المياه وهدرها بأغراض التنظيف المنزلية والصناعية. بالإضافة إلى ذلك يؤدي نقص المياه والتسرب إلى مشاكل في الزراعة.

ولمعالجة مثل هذه المشاكل تستخدم المدن الذكية الكاميرات الذكية القائمة على الرؤية الحاسوبية وأجهزة الاستشعار بالقرب من حمامات السباحة والخزانات لرفع تنبيهات التسرب أو الفقد. كما يمكن لأنظمة الكشف عن التسرب القائمة على الذكاء الاصطناعي استخدام مستشعرات الصوت لاكتشاف التسريبات في شبكات خطوط الأنابيب؛ إذ تكتشف هذه الأنظمة التسربات من خلال تقييم الأصوات في أنابيب المياه.

إذًا تلعب بعض وسائل التكنولوجيا الحديثة، مثل الرؤية الحاسوبية والذكاء الاصطناعي في المدن الذكية، أدوارًا مهمة في إدارة توزيع المياه بشكل مستقل ومراقبة مستويات النقاء ومنع الهدر.

 

– تصنيف القمامة وإعادة تدويرها

تسعى معظم المدن الذكية إلى أن تكون جزءًا من اقتصاد دائري مثالي؛ حيث يمكن إعادة تدوير كل منتج بنسبة 100%.

وإعادة التدوير عملية طويلة ومعقدة؛ لذلك يستخدم الذكاء الاصطناعي والرؤية الحاسوبية الخوارزميات والتعلم العميق لتحليل النفايات اليومية، ثم تُستخدم مستشعرات إنترنت الأشياء، مرة أخرى، في نقاط مراقبة متعددة في علب القمامة؛ ما يمكّن أدوات رؤية الكمبيوتر والذكاء الاصطناعي من تحديد جوانب مثل توازن الكتلة والنقاء والتكوين.

ويمكن أيضًا استخدام الروبوتات للتحكم الذاتي في الجودة أثناء إدارة النفايات.

بشكل عام تقضي الروبوتات والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والرؤية الحاسوبية في المدن الذكية على الخطأ البشري في تصنيف النفايات ومعالجتها وإعادة تدويرها؛ ما يجعل إدارة النفايات أفضل ويعزز جانب النظافة في المدن الذكية.

 

– التدريب على إدارة النفايات والمراقبة

تخدم بعض الوسائل التكنولوجية الحديثة، مثل الواقع المعزز والواقع الافتراضي، أحد الاحتياجات الرئيسية لإدارة نفايات المدينة الذكية؛ ما يجعل برامج التدريب أفضل وأكثر واقعية للعمال الجدد. كما تسمح الأدوات القائمة على الواقع المعزز للعمال بمعرفة أدوارهم بدقة.

ويمكن للمستخدمين استخدام أجهزتهم المحمولة لمراقبة تقدم عمال النظافة بفاعلية في المدن الذكية. ومن خلال استخدام مزيج من الرؤية الحاسوبية والذكاء الاصطناعي والواقع المعزز تتم أتمتة العديد من العمليات، مثل جمع القمامة من مجتمعات الإسكان الفردية في المدن الذكية؛ ما يمكّن مسؤولي إدارة النفايات من معرفة المواقع التي تم تنظيفها.

في النهاية تقدم كل تقنية شيئًا فريدًا، فنجد إنترنت الأشياء يلتقط المعلومات ويشغل الأدوات التي ستعالجها، وتقوم الرؤية الحاسوبية والذكاء الاصطناعي بتقييم المعلومات واستخدام التعرف على الأنماط وتصنيف البيانات لتبسيط إدارة النفايات في المدن الذكية.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

كيف يمكن الاستفادة من تقنيات إنترنت الأشياء لإنشاء المدن الذكية في 2022؟

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.