مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

كيف يساعد “الذكاء الاصطناعي” العلامات التجارية في التوافق مع المؤثرين؟

0 687

يُعد أحد أكبر التحديات التي تواجهها العلامات التجارية اليوم عند استخدام وسائل التواصل الاجتماعي هو العثور على المؤثرين المناسبين، وعلى الرغم من أن الخيار “الخاطئ” للمؤثرين قد لا يكون أكثر من جهد ضائع إلا أنه في بعض الحالات يمكن أن يكون للمؤثر الخاطئ تأثير ضار في العلامة التجارية.

ووفقًا استطلاع أجرته شركة “Salesforce Researc”، العام الماضي، أكد 92% من المستهلكين الذين شملهم الاستطلاع أن الثقة في علامة تجارية تجعلهم أكثر احتمالية لشراء المنتجات والخدمات. بالإضافة إلى ذلك، قال ما يقارب 32% من المستهلكين إن القيم الأساسية للمؤثر يجب أن تتماشى مع قيم المستهلك.

في حين يمكن لفرق التسويق البحث عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن المؤثرين في المنشورات السابقة للحكم على مدى الفعالية، والتي يمكن أن تكون جهدًا مستهلكًا للوقت، ويمكن أن يفوتك شيء مهم. من المهم العثور على شخص مؤثر يكون مناسبًا ولكنه سيقدم أيضًا عائدًا معقولًا على الاستثمار (ROI) من حيث المبيعات أو حركة المرور.

الآن، تمامًا مثلما يستخدم الذكاء الاصطناعي (AI) والتعلم الآلي خوارزميات لتحديد دورة حياة العميل بما في ذلك المجالات الرئيسية للاكتساب، ونمو العلاقات، والاحتفاظ، والفوز. يتم استخدام نفس التكنولوجيا لمساعدة العلامات التجارية في تحديد المؤثرين الذين قد يتماشوا بشكل أفضل مع قيم العلامة التجارية.

- الذكاء الاصطناعي هو الخطوة القادمة:

أعلنت شركة IBM، في الأسبوع الماضي، عن إطلاق (WatsonAdvertising Social Targeting with Influential)، وهي أداة هدف اجتماعي يمكنها مساعدة العلامات التجارية في التواصل مع الجمهور. هذه الأداة ستعمل على السحابة العامة لـ IBM لمعالجة وتحليل بيانات الوسائط الاجتماعية، والتي يمكن أن تساعد بعد ذلك فيسرعة تحديد هوية المؤثرين.

ويمكن استخدامها لتحديد المؤثرين الآمنين للعلامة التجارية عن طريق قياس تقييمات الألفاظ النابية لضمان شراكة العلامات التجارية مع تلك القيم المشتركة، في حين يمكنها أيضًا معرفة السلوك عبر الإنترنت مع عمليات الشراء في وضع عدم الاتصال؛ للمساعدة في زيادة عائد الاستثمار بناءً على قياس الحملة في الوقت الفعلي عبر تصور العلامة التجارية، مشاركة المستهلك والمحادثة عبر الإنترنت والمبيعات في وضع عدم الاتصال وحركة السير على الأقدام.

كانت التكنولوجيا في الأصل مصنوعة للاستفادة من واجهات برمجة التطبيقات Watson بما في ذلك NLP (معالجة اللغات الطبيعية) لتحليل صحة العلامة التجارية والمرشحين المؤثرين المحتملين وتقديم توصية استراتيجية بشأن من تستهدفهم.

ويمكنه أيضًا التخلص من الهدر في شراء الوسائط؛ حيث يمكن استخدام التعلم بالذكاء الاصطناعي/الآلة لتقديم الإعلانات المناسبة لأشخاص حقيقيين في الوقت المناسب والمساعدة في زيادة التفاعل.

من جهته، قال “ريان ديتيرت”؛ الرئيس التنفيذي لشركة “Influential”: “تغيرت شركتنا تمامًا في عام 2015، عندما دمجنا واجهات برمجة تطبيقات IBM Watson في تقنياتنا. سيساعدنا هذا التوسع الأخير في علاقتنا مع شركة IBM، عبر شركة IBM Watson Advertising، في الاستمرار في كوننا رواد الصناعة في المؤثرين والمحتوى والقياس”. 

- إقران المؤثرين بالعلامات التجارية:

هذا الحل الجديد من داخل Watson Advertising مستمد من شبكة “Influential”، والتي تضم أكثر من 500000 من المؤثرين الاجتماعيين الرائدين على مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر وانستجرام وفيسبوك ويوتيوب”،وتصل هذه الشبكة من المؤثرين حاليًا إلى أكثر من 5 مليارات متابع.

قال “ديف أولسنيفيتش”؛ رئيس المنتج في شركة IBM Watson Advertising: “الآن، أكثر من أي وقت مضى، من الضروري أن تلتقي العلامات التجارية بالمستهلكين أينما كانوا -على وسائل التواصل الاجتماعي- لتعزيز الاتصالات التي تشارك، وتزيد الوعي وتؤدي إلى الإجراءات”.

وأضاف ” أولسنيفيتش”: “يستهدف برنامج IBM Watson Advertising Social Targeting Influential AI مساعدة العلامات التجارية فيتحديد المؤثرين الذين يمكنهم الوثوق بهم للتوافق مع قيم علامتهم التجارية. وتعد الاستفادة من الذكاء الاصطناعي لاتخاذ قرارات أسرع وأكثر ذكاءً ومدفوعة بالبيانات أمرًا حاسمًا لضمان النجاح مع استعداد صناعة الإعلان لمستقبل لا يزال يتطلب التخصيص على نطاق واسع، ولكن بدون مساعدة المعرفات”.

المصدر:Forbes: Artificial Intelligence Will Help Brands Align With Influencers

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.