مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

كيف غيّرت الطابعات ثلاثية الأبعاد قطاع الصناعة؟

0 168

اعتقد جميع المصنعين عقب ضجيج الإعلانات الدعائية عن الطابعات ثلاثية الأبعاد، أنهم سيكون بإمكانهم طباعة ما يريدون من منازلهم، ورغم أن تلك الطابعات تعد ثورة في عالم النماذج الأولية السريعة، كما أثبتت أنها مفيدة لرواد الفضاء في محطات الفضاء الدولية، إلا أن الهدف الرئيسي للطابعة ثلاثية الأبعاد هو إنشاء منتجات بدون قيود، وبسرعة وسهولة.

التصنيع المضاف:

إن جوهر الطابعات ثلاثية الأبعاد المعروف باسم “التصنيع المضاف” موجود منذ عقود طويلة، لذا لم يكن أحد يعتقد في السنوات الأولى من ظهورها أنها ستحدث ثورة في مختلف قطاعات الصناعة؛ نظرًا لأنها كانت باهظة الثمن خاصة في ظل اكتفاء كل قطاع بالتقدم التكنولوجي الذي كان يغذي نموه آنذاك، إلا أن قدرة تلك الطابعات على تغيير قطاع الصناعة بدأت تتجلى مع بدء انخفاض أسعارها.

فنجد على سبيل المثال، استعانة العديد من المهندسين، والمصنعين، والهواة، بتلك الطابعات لتصميم المنازل دون الحاجة لمغادرة بيوتهم، كما استعانت بها الشركات والمنشآت الصناعية الكبرى لتصنيع خطوط الإنتاج واسعة النطاق، وبالطبع يمكن التفرقة بطرق بسيطة بين تأثيرات الطابعة ثلاثية الأبعاد لكلا الفريقين.

فبالنظر أولاً إلى قطاع التصنيع الشخصي صغير النطاق، نرى أن الطابعات ثلاثية الأبعاد استطاعت بتقنياتها المتقدمة أن تغير هذا المجال تمامًا، حيث أصبح المهندسون قادرين على إنشاء نماذج أولية بسرعة، وفي غضون ساعات معدودة، وبوجه عام، يتم استخدام خيوط بلاستيكية مثل ABS أو PLA في هذه الطابعات الصغيرة التي تلبي احتياجات معظم تلك الصناعات الصغيرة.


وعلى الجانب الآخر، رغم عدم سرعة الطابعات ثلاثية الأبعاد بأي حال من الأحوال للمصانع والمنشآت الصناعية الكبرى التي تستهدف خطوط الإنتاج واسعة النطاق، إلا أنها تعد فعالة وسهلة الاستخدام ودقيقة، لذا فقد استطاعت الطابعات ثلاثية الأبعاد في وضع بصمتها من حيث تحويل مجالات العديد من قطاعات الصناعة ككل، كما نجحت في اختراق كل ورش العمل تقريبًا في كافة أنحاء العالم بشرط أن تتمتع منشآت العمل بالقدرة المالية على شراء مثل تلك الطابعات.

التصنيع على نطاق واسع:

لا شك أن المجموعات الفرعية من التصنيع لعبت دورًا أكبر في الاقتصاد العالمي، والهندسة على نطاق واسع عقب انخفاض تكلفة الطابعات ثلاثية الأبعاد، وهو ما دفع العديد من شركات التصنيع للبدء في إنتاج منتجات بتقنيات مضافة مختلفة، كما أصبح هناك تحولاً في بعض المنتجات التي يتم إنتاجها من خلال تلك الطابعات، ومن ثم فإن التأثير الأكبر بالأحرى يكمن في إمكانات التكنولوجيا.

ورغم وجود العديد من الأمثلة على الإنتاج التطبيقي، فعلى سبيل المثال، كانت هناك بالفعل سيارات مطبوعة ثلاثية الأبعاد، ومنازل، ومسامير أيضًا، إلا أنه لم يكن هناك بالفعل تحولاً كبيرًا في قطاع الصناعة للطابعات ثلاثية الأبعاد، نظرًا لأن العقبة الوحيدة التي تحول دون استخدام مثل تلك الطابعات على أساس يومي لهذه المنشآت تكمن في المشاكل التي تواجهها معظم التقنيات الحديثة من حيث التكلفة، والسرعة، والتصميم.

المصدر: Interestingengineering: How 3D Printing Has Changed the Manufacturing World

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.