مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

كيف تُعد منصة HT Codeathon مبرمجين شبابًا مهرة؟

0 185

تمكنت منصة Codeathon من تحويل الاهتمام الاجتماعي الشائع للطلاب الخاص باستخدام الأجهزة إلى تعلم آلي حديث وجاد، وسخّرت اهتماماتهم للانتقال من استخدام التطبيقات للمتعة إلى استخدامها لإنشاء تطبيقات جديدة.

وفي الوقت الحاضر، وعلى سبيل المثال، يرغب كل طالب في إنشاء محتوى أن ينقر فوق صورة، ويضيف تعليقًا، ثم يرسلها إلى أصدقائه، وهذا النقر على الصورة وإضافة المعنى إليها يؤدي لإنشاء محتوى جديد، كما يستخدم الطلاب أيضًا عددًا من الطرق الأخرى لإرسال محتوى جديد إلى الآخرين.

وفي حين تفترض الفصول اليومية عبر الإنترنت أن الطلاب يقومون بإعداد محتوى جديد عبر الإنترنت وتقديمه إلى معلميهم للتقييم، يستخدم الطلاب برامج مشهورة مثل Zoom وGoogle Classroom وTeam وما إلى ذلك، فهي متاحة بسهولة، ومن المتوقع أن يشهد المستقبل القريب مجموعة من التطبيقات التي أعدها الطلاب لتسهيل نقل المعلومات بين الطالب والمعلم.

واستطاعت منصة Codeathon تقديم مفهوم جديد من المستوى الأول لاستخلاص هذه المهارات لدى الطالب، وحان الوقت لتعلم الطلاب التحدث إلى الأجهزة وجعلها تفهم احتياجاتهم بسرعة، بدلًا من انتظار عبقري لإنشاء تطبيق ليفوز لاحقًا بالعديد من المتابعين، وأصبحوا جاهزين الآن للقيام بذلك بأنفسهم، علاوة على إدراكهم العديد من المفاهيم كالرموز، الترميز، السحابة، استخدام المنطق، لغة الآلة، واجهة سهلة الاستخدام، المدونات، صفحة الويب الخاصة بي، معرف المستخدم، السيرة الذاتية الإلكترونية، كمهارات معرفية معروفة، ومن المتوقع أن يتداخل كل هذا مع كل مادة يتم تدريسها في المناهج الدراسية الجديدة.

واليوم، أصبح الطلاب في سن الخامسة يستخدمون أجهزة الكمبيوتر بالفعل للتواصل، وأصبح كل شيء يُدار من المنزل سواءً كان التعلم، وتقديم المهام، والتعلم الذاتي، والعمل، والتسوق، والإعلان؛ من خلال الاعتماد على شبكتي 4G و5G، والطلب على الأجهزة أصبح حقيقة على أرض الواقع.

إنه العالم الجديد الذي دخل إليه طلابنا بالفعل، ولا يوجد مجال للعودة الى الوراء، ووضعت HT خريطة طريق لهم لكي يسيروا عليها، ولا شك في أن الآباء سوف يلتقطون هذا التحول بسرعة ويعلمون أطفالهم وأنفسهم بهذه البيئة الإلكترونية الجديدة.

الترميز يساعد الطلاب في التفكير خارج الصندوق

تُسهل منصة HT Codeathon على المتعلمين تعزيز إبداعهم وتواصلهم ومحو الأمية الرقمية؛ حيث أصبح الترميز الآن هو المهارة الأساسية المطلوبة مسبقًا في العصر الرقمي والتي ستوفر فرصًا كبيرة في العالم المستقبلي الذي سيستند على التكنولوجيا.

ولا يقتصر دور البرمجة على تعزيز المهارات التحليلية، والتفكير المنطقي لدى المتعلم فحسب، بل يزيد أيضًا من قدرته على التفكير خارج الصندوق، كما أن البرمجة تعد الأطفال للمهارات الضرورية في المستقبل، وستكون نقطة انطلاق رقمية لهم في المستقبل القريب.

ومن ثم فإن HT Codeathon مبادرة رائعة، ولا يعد برنامج الترميز مسابقة فحسب، بل يساعد في توليد الاهتمام بتعلم البرمجة، والنظام الأساسي العام بالمنصة ممتع للغاية ومفيد للطلاب.

من المؤكد أن منصة HT Codeathon أصبحت مرموقة للغاية للطلاب الذين يحرصون على استكشاف الترميز، وتعلم العديد من الأشخاص الكثير من المفاهيم بعد مشاركتهم في مسابقتها، فهي تقدم فرصة لتعلم HTML وJavascript وCSS من خلال مقاطع الفيديو، وتبث روح المنافسة والإلهام لإظهار المهارات في البرمجة، لا سيما أن النظام الأساسي للمنصة جذاب للغاية وتم إنشاء كل شيء بدقة لتنمية الاهتمام بين رواد المنصة وزملائهم المبرمجين.

وأخيرًا، فإن تجربة تعلم البرمجة تجربة فريدة من نوعها، إنها بالتأكيد تثير الخيال والتفكير المجرد، وتجعل المحتوى الموضح جيدًا في مقاطع الفيديو الاستيعاب أمرًا سهلًا، فلا يقتصر الترميز على كتابة البرامج فقط ولكنه يساعد في الحياة اليومية؛ من خلال شحذ التفكير المنطقي والقدرة التحليلية.

المصدر:

Hindustantimes: HT Codeathon: Young coders in the making here

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.