مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

كيف تغير تكنولوجيا الجيل الخامس مستقبل الزراعة في الهند؟

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

تعد الهند هي ثاني أكبر منتج لمحاصيل القمح والأرز، أهم المواد الغذائية في العالم. والزراعة هي العمود الفقري للاقتصاد الهندي وقد سجلت نموًا مثيرًا للإعجاب على مدى العقود القليلة الماضية.

وتعتبر الزراعة والصحة من القطاعات الحاسمة في أي دولة، خاصة في الهند؛ نتيجة لذلك سيكون تأثير تكنولوجيا الجيل الخامس (5G) مذهل؛ من خلال التحول الرقمي لقطاعي الزراعة والصحة.

– مزايا تكنولوجيا الجيل الخامس (5G) بالنسبة لقطاع الزراعة في الهند:

 

كيف ستغير تكنولوجيا الجيل الخامس مستقبل الزراعة في الهند؟
كيف ستغير تكنولوجيا الجيل الخامس مستقبل الزراعة في الهند؟

 

ستعمل تكنولوجيا الجيل الخامس (5G) على تطوير قطاع الزراعة؛ ما يعود بالفائدة على السكان في الهند. وعلى الرغم من أن 60 في المائة من القوة العاملة هناك تعمل في الزراعة فإن مساهمة الزراعة في الناتج المحلي الإجمالي لا تتجاوز 18 في المائة. يمكن حل القليل من أوجه القصور في النظام الزراعي الحالي من خلال التكنولوجيا.

وستحدث كذلك تكنولوجيا الجيل الخامس (5G) ثورة في قطاع الزراعة من خلال: تحقيق الزراعة الدقيقة، وتحقيق أفضل التكاليف، والاستفادة المثلى من موارد المحاصيل والثروة الحيوانية، والإدارة الذكية، وضمان أفضل سعر للمستخدمين النهائيين. كما يمكن نشر طائرات بدون طيار مزودة بتكنولوجيا الجيل الخامس (5G) للاستشعار عن بعد للمزارع ورش الأسمدة / المبيدات الحشرية.

وتعمل هذه الاستراتيجية على زيادة الدقة والإنتاجية على جميع المستويات مع انخفاض التكلفة والعمالة من خلال الأتمتة والاستشعار عن بُعد وتحليلات البيانات واستخدام الابتكارات.

إن تطبيق تكنولوجيا الجيل الخامس (5G) في مجال الزراعة هو طريق مبدأي لاستخدام تكنولوجيا إنترنت الأشياء (IOT) والتي يمكنها مراقبة المناخ والمركبات المستخدمة في الزراعة والثروة الحيوانية ورطوبة التربة وصحة النبات ومكافحة الآفات والتحكم في إمدادات المياه وما إلى ذلك.

وبمساعدة الأجهزة التي تعمل بتكنولوجيا إنترنت الأشياء يتم جمع البيانات من مصادر عديدة وتحديثها بشكل متكرر وإرسالها إلى السحابة في الوقت الفعلي. وفي السحابة يتم تحليل البيانات باستخدام خوارزميات الذكاء الاصطناعي / تعلم الآلة لتقديم رؤى قابلة للتنفيذ للمزارعين.

كيف ستغير تكنولوجيا الجيل الخامس مستقبل الزراعة في الهند؟
كيف ستغير تكنولوجيا الجيل الخامس مستقبل الزراعة في الهند؟

 

قد تكون المصادر هي رطوبة التربة، والطقس، وحالة المحاصيل، وصحة النبات، ومستوى درجة الحموضة في التربة، وأسعار المحاصيل التي تم جمعها من السوق وما إلى ذلك.

يتم دمج هذه البيانات مع الطقس والمعلومات الزراعية الأخرى لتطبيق الكمية المثلى من الأسمدة بدقة في منطقة محددة. كما تقوم الطائرات بدون طيار بمسح واكتشاف الآفات والأمراض والأعشاب الضارة وتطبيق مبيدات الآفات في المناطق المستهدفة بعد تحليل البيانات بواسطة خوارزمية الذكاء الاصطناعي.

وبفضل تكنولوجيا الجيل الخامس (5G) أيضًا يمكن للمركبات الزراعية المستقلة الخاصة بالمزارعين ضبط سرعة الجرار عن بُعد ومراقبة حالة الجرار من هواتفهم المحمولة التي توفر صورًا وبيانات حية للجرار. كما ستوفر معدات المزرعة بدون سائق مزيدًا من المرونة والكفاءة وتوفر تكلفة العمالة.

بالإضافة إلى أن تكنولوجيا الجيل الخامس (5G) يمكن أن تساعد في زيادة إنتاجية الماشية؛ حيث يخسر المزارعون كل عام مبالغ كبيرة من المال بسبب أمراض الماشية، لكن باستخدام أجهزة الاستشعار الحديثة يمكن لهم مراقبة الآفات والأمراض في حيوانات المزرعة واتخاذ الإجراءات اللازمة.

ويمكن تثبيت أجهزة الاستشعار هذه على أذن الحيوان ومعرفة ما إذا كان الحيوان في مرحلة الحرارة أو مريضًا. كما يمكن تثبيت أجهزة الاستشعار على المعدة لمعرفة مدى جودة الجهاز الهضمي. ويمكن مراقبة سلوك الحيوان وصحته وأنماطه الغذائية وجودة الغذاء والماء ومستويات النظافة وتتبع دورات تكاثر الماشية وعملية الولادة أيضًا؛ من أجل ولادات أكثر أمانًا ونجاحًا.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

كيف تعزز التقنيات الذكية مجال الزراعة؟

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.