مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

كيف تضيء الأقطاب الذكية المدن الذكية؟

0 200

يتملك العديد منا الشعف ويتأهب لرؤية تدفق التكنولوجيا الذكية من أركان المنازل إلى طرقات الشوارع، على سبيل المثال، “الأقطاب الذكية” وهو الاسم التسويقي الجذاب لعمود الإنارة الكهربائي مع بعض التقنيات المضافة.

وفي ظل المشهد الحضري الراهن أصبحت خطوط الكهرباء القديمة وأبراج النقل الكهربائي تميل إلى أن تكون قبيحة جدًا، لا سيما أنه تم تصميم الأعمدة الذكية لتوفير حلول أنيقة وتقليل عدد الأعمدة في الشوارع الحضرية.

وتمتلك الأقطاب الذكية عددًا من الخيارات القابلة للتخصيص بناءً على متطلبات المستخدم الخاصة بالعميل، فهي مثالية للمراقبة البيئية، ويمكنها توجيه المستجيبين الأوائل، وكانت الفكرة موجودة منذ سنوات عديدة، وربما نستخدمها ولا ندركها، على سبيل المثال، عندما نمرر البطاقة للدخول إلى القطار، فهذا مثال على عمود ذكي مزود بقارئ بطاقات.

وهناك عدد لا بأس به من الشركات تقوم بتصنيع الأعمدة الذكية التي تأتي بأحجام متفاوتة في الحجم لمختلف المناطق الحضرية، ويمكن أن يطلق عليها أسماء تسويقية أخرى، مثل الأشجار الذكية التي يمكن أن تكون مستقيمة، أو مدببة، أو مربعة، أو مستديرة، أو حتى في صورة لافتات داعمة مجهزة بالإضاءة.

إيجابيات الأقطاب الذكية:

  • تفعيل البيانات في الوقت الحقيقي.
  • يؤدي التغيير إلى إضاءة LED إلى توفير الطاقة.
  • تشغيل الضوء عند الطلب باستخدام مستشعرات الحركة ومراقبة الوقت.
  • يمكن أن توفر نقطة اتصال واي فاي مجانية.
  • كاميرات مراقبة وحراسة.
  • هوائيات مدمجة 4G و5G.
  • يمكنها أن تحتوي على أجهزة مراقبة بيئية، مثل درجة الحرارة، والإضاءة، ومؤشر الأشعة فوق البنفسجية، والرطوبة، وسرعة الرياح واتجاهها، والضغط، والطقس، والسطوع.
  • المراقبة لتوفير المعلومات والإعلانات.

سلبيات الأقطاب الذكية:

  • تبدو التصاميم القياسية خارج الصندوق قبيحة المنظر في الشوارع ذات المباني الأثرية أو ذات الأهمية المعمارية.
  • بعض الوظائف المقترحة تافهة.
  • ملكية البيانات.
  • مخاوف الخصوصية.

وعلى ما يبدو يرغب الكثير في الحصول على إضاءة ذكية مزودة بأجهزة استشعار مثبتة على طول الطريق لتضيء لهم خطواتهم وهم عائدون من وسائل النقل العام ليلًا، كما يود البعض الآخر حجز مكان لوقوف السيارات مسبقًا، وآخرون يطمحون في شحن سيارتهم الكهربائية وهم يتسوقون.

ورغم ذلك، لا يحبذ البعض فكرة الاستناد على عمود في شوارع المدينة يتلصص على هاتفه، ولا يرغب غيرهم في تحقق الكاميرا الأمنية الخفية المثبتة فوقه من هويته، ولا يفضل آخرون فكرة السير في أماكن يستخدم فيها برنامج التعرف على الوجه بدون شفافية.

وفي حين أن القائمين على إنشاء مثل هذه الشبكة من الأعمدة الذكية في المناطق الحضرية، يعدون بإمكانية الوصول إليها بسهولة لصيانتها من أجل تقديم الخدمة المنوطة بها، فهم يعدون أيضًا بتخصيص مثل هذه الأعمدة في أي منطقة حضرية لغرض محدد وواضح وهو التشديد الأمني.

المصدر:

womenlovetech : Internet Of Things: How Smart Poles Are Lighting up Smart Cities

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.