مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

كيف تحارب الطائرات بدون طيار فيروس كورونا في المغرب؟

0 227

شهد المغرب ارتفاعًا سريعًا في الطلب على الطائرات بدون طيار وسط معركته ضد جائحة فيروس كورونا القاتل، ونشره للمراقبة الجوية وإعلانات الخدمة العامة والتعقيم.

في الأسابيع الأخيرة، استخدمت السلطات طائرات بدون طيار لإصدار تحذيرات، وتحديد الحركة المشبوهة في الشوارع وتفريق تجمعات الأسطح والشرفات غير القانونية.

من جهته، قال “ياسين قاموس”؛ رئيسشركة “درونواي المغرب”والموزع الإفريقي لشركة الطائرات بدون طيار الصينية الرائدة “DJI”: “هذا جنون حقيقي. في غضون أسابيع فقط، تضاعف الطلب على شراء طائرات بدون طيار ثلاث مرات في المغرب ودول أخرى في المنطقة”.

وأضاف “قاموس”:”تستخدم الشركات المغربية طائرات بدون طيار منذ سنوات، إنها من بين البلدان الأكثر تقدمًا في إفريقيا مع قاعدة صناعية مخصصة، وباحثين وطيارين مؤهلين”.

ووفقًا لوكالة “فرانس برس”، فإن اللوائح المقيدة حددت للمدنيين استخدام الطائرات بدون طيار في تطبيقات محددة، مثل التصوير والزراعة ومراقبة الألواح الشمسية ورسم الخرائط فقط”، ولكن ذلك تغير بسرعة مع انتشار الوباء القاتل في جميع أنحاء العالم.

في الأسبوع الماضي، أطلقت السلطات المحلية في تمارة، وهي بلدة بالقرب من العاصمة الرباط، نظام مراقبة جوية عالي الدقة طورته شركة “Beti3D”المحلية، التي كانت متخصصة سابقًا في رسم الخرائط الجوية، كما تبنت دول أخرى في أوروبا وآسيا والشرق الأوسط تكنولوجيا منتشرة في الصين منذ بداية الوباء، سواء لتتبع تحركات المواطنين أو تطهير الأماكن العامة أو تسهيل عمليات التسليم.

وذكر موقع شركة “DJI”على الإنترنت، وهي واحدة من أكبر شركات تصنيع الطائرات بدون طيار في العالم: “برزت الطائرات بدون طيار بسرعة كتكنولوجيا حيوية لوكالات السلامة العامة خلال هذه الأزمة؛ حيث يمكنها مراقبة الأماكن العامة بأمان”.

ومثل معظم البلدان، يستخدم المغرب في المقام الأول الطائرات بدون طيار الصينية المستوردة، لكن ظهور تطبيقات جديدة مرتبطة بالوباء يدفع أيضًا الإنتاج المحلي للمركبات الجوية المتخصصة.

قال “عبد الرحمن كريوال”؛ رئيس شركة “الفراشة”، وهي شركة ناشئة جمعت الأموال لإنتاج طائرات بدون طيار للمراقبة الحرارية والرش المطهر الجوي: “هناك طلب حقيقي”.

وقدم قسم الملاحة الجوية في جامعة الرباط الدولية (UIR) مرافقه وخبرته ونماذجه الأولية للسلطات في مارس الماضي، ونشر طائرات بدون طيار مع مكبرات الصوت وكاميرات الأشعة تحت الحمراء قادرة على اكتشاف الحركة في الليل أو بقعة الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع درجات الحرارة.

وقال “محسن بويا”؛ مدير تطوير التكنولوجيا ونقلها في الجامعة: “إن العديد من المشاريع تم العمل عليها في جميع أنحاء البلاد قبل الانتشار الواسع لنماذج مختلفة من الطائرات بدون طيار”.

المصدر: Aawsat:Morocco Sees Rise in Demand over Drones to Help Tackle Coronavirus
الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.