مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

كيف استولى إيلون ماسك على تويتر؟

تويتر إلى أين

يُعد الملياردير الأمريكي إيلون ماسك Elon Musk من أكثر الشخصيات المثيرة للجدل في الفترة السابقة، فبالإضافة إلى نجاحه الباهر في مجال إدارة الأعمال والمشاريع التي يقوم بها وما وصلت إليه شركة تسلا من أرباح يُعتبر ماسك من الشخصيات المثيرة للجدل في مواقع التواصل الاجتماعي عموما وعلى منصة تويتر خاصة.

 

تاريخ إيلون ماسك على تويتر

الملياردير الأمريكي صاحب الأكثر من 80 مليون متابع على تويتر والذي استولى عليه مؤخرًا يقوم ببعض التغريدات التي تعتبر صادمة وجريئة في الوقت نفسه، فقد طرح تغريدة على Twitter أبدى فيها عن إعجابه بالمنصة؛ حيث قال “I Love TWITTER” فقام الكوميديان الأمريكي ديفيس سميث Dave Smith بالرد عليه بجملة “عليك شراؤه” “You should buy it then”.

إيلون ماسك يستولي على تويتر

 

ولم تمر هذه العبارة مرور الكرام عند الكثيرين وتوقع كثير من الصحفيين المقربين من رجل الأعمال الأمريكي والمهتمين بمجال صناعة التكنولوجيا أن يقوم إيلون ماسك بخطوة جريئة تجاه ما قاله في تغريدته وقد بدأ ذلك بالفعل عبر خطوات عملية.

 

وفي عام 2018 اتهمه المنظمون الماليون الأمريكيون بتضليل مستثمري تيسلا بتغريداته، وهي مزاعم تم حلها في تسوية بقيمة 40 مليار دولار والتي يواصل Musk إنكارها، وفي العام التالي تعرض لدعوى تشهير هزمها بنجاح بعد أن وصف غواصًا متورطًا في إنقاذ تلاميذ المدارس في تايلاند بـ “المتحرش الجنسي” على المنصة نفسها، ويوم الاثنين اقترح ماسك المعروف باشتباكه مع الصحفيين ومناكفته للنقاد أنه يرى تويتر كمنتدى للنقاش؛ حيث كتب قبل ساعات فقط من إعلان الصفقة: “I hope that even my worst critics remain on Twitter, because that is what free speech means,” “آمل أن يظل حتى أسوأ منتقديني على تويتر؛ لأن هذا ما تعنيه حرية التعبير”.

 

الآن تويتر من ممتلكات إيلون ماسك

أعلنت الشركة، أمس الاول الاثنين، عن أنها قبلت عرض الرئيس التنفيذي لشركة Tesla بقيمة 44 مليار دولار لجعل الشركة خاصة، الشيء الذي يعني أن أغنى شخص في العالم والذي لديه ميل للمسرحيات والسلوك غير المنتظم على وشك أن تكون لديه القدرة على إعادة تشكيل الخطاب على شبكة اجتماعية يستخدمها أكثر من 200 مليون شخص كل يوم.

كيف استولى إيلون ماسك على تويتر

ماذا يريد Elon Musk من تويتر؟

كثيرًا ما أعرب ماسك عن بعض تحفظاته على منصة تويتر التي صرح بحبه لها وقال إنه يود تخفيف قواعد المحتوى باسم حرية التعبير؛ حيث يصف الرئيس التنفيذي لشركة تسلا Tesla وSpaceX نفسه بأنه المطلق لحرية التعبير، وانتقد ما يراه اعتدالًا مفرطًا على منصات الإنترنت، كما أشار إلى هذه المعتقدات في بيانه الذي أعلن فيه الشراء بالقول: إن حرية التعبير هي الأساس المتين لديمقراطية فاعلة، وتويتر هو ساحة المدينة الرقمية حيث تتم مناقشة الأمور الحيوية لمستقبل البشرية “Free speech is the bedrock of a functioning democracy, and Twitter is the digital town square where matters vital to the future of humanity are debated”.

 

وأثار Elon Musk الجدل خلال مقابلة حديثة في مؤتمر TED بأن الشبكات الاجتماعية يجب ألا تزيل التعليقات التي يمكن أن تكون مسيئة نوعًا ما إلا أنها تُعد قانونية حيث قال: “If it’s a gray area, let the tweet exist.” “إذا كانت المنطقة رمادية، دع التغريدة موجودة”؛ إذ يحظر Twitter حاليًا المضايقات وسوء المعاملة والمنشورات التي ربما تلحق الأذى الجسدي بشخص ما وتحتوي المنصة أيضًا على حواجز حماية أخرى مثل حظر المعلومات المضللة المتعلقة بجائحة كورونا COVID-19.

 

تهور Elon Musk

ويشعر الخبراء الذين يدرسون الشبكات الاجتماعية بالقلق من دفع ماسك لتخفيف قواعد الاشتباك على تويتر ويقول الكثير منهم إن ذلك يمكن أن يمنح ترخيصًا للمضايقين والمتصيدين وغيرهم ممن يسيئون استخدام المنصة لاستهداف الأشخاص، كما أبدى البعض قلقهم من أن تخفيف القواعد على Twitter سيمكن أولئك الذين يتطلعون إلى استغلال المنصة؛ من خلال نشر معلومات مضللة أو أكاذيب صريحة حول الأحداث السياسية والمسؤولين الحكوميين والمسائل المتعلقة بالصحة العامة والسلامة.

صفقة شراء تويتر

وافق مجلس إدارة تويتر على عرض استحواذ الملياردير Elon Musk على المنصة بقيمة 44 مليار دولار (34.5 مليار جنيه إسترليني)، وقال ماسك إن تويتر لديه إمكانات هائلة سيفتحها “tremendous potential”، كما دعا إلى سلسلة من التغييرات من تخفيف قيود المحتوى إلى القضاء على الحسابات المزيفة؛ حيث رفضت الشركة في البداية عرض ماسك لكنها طلبت من المساهمين التصويت للموافقة على الصفقة.

 

ويُعد Elon Musk أغنى شخص في العالم وفقًا لمجلة فوربس Forbes حيث تقدر ثروته الصافية بـ 273.6 مليار دولار ويرجع ذلك في الأساس إلى مساهمته في شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية التي يديرها كما يقود شركة الفضاء سبيس إكس.

 

ويُعتبر الموقع الأشهر تويتر منصة محبذة لمشاهير السينما وكرة القدم ونجوم المجتمع لعدة اعتبارات؛ منها: خصوصية المنصة وطابعها العام من تحديد المنصة لما يمكن نشره من عدمه، ولكن مع مالك متهور وجريء مثل ماسك يبدو أن الأمر في طريقه للتغيير، وربما نشهد هجرة الكثيرين منه إلى غيره من المنصات وربما العكس، فما يأتي من ماسك غير متوقع.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.