مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي في تطبيقات الهاتف المحمول

0 102

أصبح الذكاء الاصطناعي أحد أكبر الاتجاهات في صناعة تطوير التطبيقات، وتمكن من أن يتدفق وببطء في كل نشاط روتيني نقوم به سواء كان التعليم، أو الإنتاج، أو الطب، أو الاقتصاد من خلال تطبيقات الأجهزة المحمولة، وهو ما دفعنا وبشغف لتعلم كيفية استخدامه في تطبيقات الأجهزة المحمولة.

وفي الوقت الذي تتناقص فيه مشاكل الذكاء الاصطناعي وتعقيداته، تزداد سهولة أدائه مع التقدم التكنولوجي الذي يشهده الجنس البشري مؤخرًا.

ولا شك في أن الذكاء الاصطناعي في تطبيق الهاتف المحمول هو أحد الابتكارات التكنولوجية التي ظهرت في الآونة الأخيرة؛ إذ لم يترك تطبيق الهاتف أي فروق دقيقة للتكامل مع ميزة الاتجاه، فضلًا عن أن هذه النوعية من الذكاء اكتسبت شعبية كبيرة. 

وهناك العديد من الاستخدامات الشائعة للتعلم الآلي؛ منها على سبيل المثال ما يلي:

  • عندما نقوم بصياغة البريد، يوجد التعرف التلقائي على العنوان وفرز البريد.
  • في البنوك، يعود الفضل في قراءة الشيكات التلقائية، والتعرف التلقائي على الصوت ونظام مصادقة التوقيع إلى الشبكات العصبية.
  • الرموز الذكية والوكلاء في ألعاب الكمبيوتر.
  • الكشف التلقائي عن الوجه والتركيز على الكاميرات الرقمية.

    وقامت كل من جوجل ومايكروسوفت بترقية تطبيقات الترجمة الخاصة بهما باستخدام الشبكات العصبية، وأصدرتا تطبيقات مترجم لغة جديدة تعمل بدون اتصال بالإنترنت، ولكنها تعمل بنظام الذكاء الاصطناعي لنظامي التشغيل iOS وAndroid.

وهناك العديد أيضًا من تقنيات الذكاء الاصطناعي المستخدمة في تطبيقات الهاتف المحمول، إلا أننا وفي السطور التالية سنسلط الضوء على أفضل 8 تقنيات منها، وهي:

1- تقنية التعرف على الكلام

يُعد التعرف على الكلام أحد أكثر تقنيات الذكاء الاصطناعي شيوعًا المستخدمة في تطبيقات الهاتف المحمول لنظام التحكم الصوتي، على سبيل المثال: التطبيقان Siri وCortana، اللذان يقومان بفك تشفير وتحويل الكلام البشري إلى تنسيق يفهمه الكمبيوتر، كما قامت الكثير من شركات تطوير تطبيقات الأجهزة المحمولة بدمج هذه الوظيفة في تطبيقاتها وجعلتها متوافقة مع أحدث اتجاهات الذكاء الاصطناعي.

2- روبوتات المحادثة

يُعتبر الذكاء الاصطناعي ميزة ذات فائدة كبيرة خاصة عندما يتعلق الأمر بتطوير تطبيقات الأعمال؛ حيث يساعد الشركات في التفاعل مع الأشخاص الذين يملؤون نموذج الملاحظات أو يستفسرون عن الشركة أثناء زيارتها.

وتُعد روبوتات الدردشة بمثابة المساعد الافتراضي للشركة وهي التي تجيب عن كل أسئلة المستخدم، على سبيل المثال، لدى العديد من الشركات الشهيرة مساعدون افتراضيون مثل “أبل” و”أمازون”، في حين تقدم كل من جوجل و IBMبعض الحلول الاصطناعية، وتقدم مايكروسوفت الحلول الظاهرية والإبداعية، وما إلى ذلك.

3- تقنية اللغة الطبيعية

إذا كنت تبحث عن تطوير تطبيق لخدمة العملاء فإن تقنية اللغة الطبيعية هي تقنية الذكاء الاصطناعي المناسبة للتكامل؛ حيث تحتاج تطبيقات إنشاء التقارير ومراجعات السوق إلى تقنية الذكاء الاصطناعي الموجودة في تطبيقات الأجهزة المحمولة.

4- التعلم الآلي

إنها واحدة من أكثر تقنيات الذكاء الاصطناعي شيوعًا المدمجة في غالبية تطبيقات الهاتف المحمول، فبالنسبة للشركات، يُعد امتلاك تطبيق مع التعلم الآلي أمرًا مهمًا للغاية.

وتُعتبر تقنية التعلم الآلي مفيدة للغاية في التصنيف والتنبؤ، لذلك؛ إذا كان عملك يتضمن توقعات، فإن امتلاك تطبيق قائم على التعلم الآليML  سيساعدك كثيرًا.

5- القياسات الحيوية

القياسات الحيوية هي تقنية ذكاء اصطناعي تحدد السلوك البشري وتحلله وتقيسه، ومن ثم، يمكن لهذه القياسات التعرف على الجوانب الفيزيائية، والبنية، والشكل، وحجم لجسم الإنسان.

وتستطيع أيضًا تقنية الذكاء الاصطناعي البيومترية معرفة الصوت، والتحكم في الإيماءات، والتعرف الحسي، كما أنها تستخدم القياسات الحيوية في الغالب في التسويق والبحث.

6- التعرف على المشاعر

يوفر الذكاء الاصطناعي تقنية أخرى مثيرة للاهتمام وهي قراءة المشاعر البشرية من الوجوه، لا سيما أن تقنية التعرف على المشاعر تستخدم معالجة متقدمة للصور أو بيانات صوتية للتعرف على المشاعر، وتسمح بالتقاط حواس الإنسان؛ من خلال نبرة الصوت وإشارات الكلام الدقيقة، وتحظى هذه التقنية بشعبية كبيرة بين الشركات الناشئة.

7- التعرف على الصور

يُعد التعرف على الصور إضافة رائعة لتطوير تطبيقات الأجهزة المحمولة، وتعتمد تقنية التعرف على الصور على عملية اكتشاف أي كائن في صورة رقمية، أو مقطع فيديو، كما تحدد هذه التقنية لوحات الترخيص، وتحلل أيضًا العملاء لفحص المستخدمين من خلال وجوههم، وتشخيص الأمراض.

8- التعرف على النص

 وهذا ما يسمى أيضًا “معالجة اللغة الطبيعية” التي تتيح للمستخدم العثور على جميع المعلومات ذات الصلة والتي يحتاجها في الأخبار، ومحركات البحث، وهيكلة النصوص الصلبة، وفي الوقت الحاضر تطبق هذه التقنية في نظام الكشف عن الاحتيال والأمن.

ولكن كيف تستخدم الذكاء الاصطناعي في تطبيق الهاتف المحمول؟

بدايةً، تحتاج إلى تحديد تقنية AI أو الميزة التي تريدها في تطبيقك، ثم تتبع بعض الطرق التي يمكنك من خلالها دمج الذكاء الاصطناعي في تطبيق الهاتف المحمول الخاص بك والتي من شأنها المساهمة في مساعدتك في الآتي:

  • تحسين عملية البحث في تطبيقات الهاتف المحمول.
  • دمج التعرف على الصوت أو الفيديو في التطبيق.
  • لتعلم أنماط سلوك مستخدمي التطبيق.
  • إنشاء مساعد رقمي ذكي وودي.

وأخيرًا، لا شك في أن الذكاء الاصطناعي استطاع أن يمهد طريقه في تطوير التطبيقات، وتمكن من تتبع سلوك المستخدم الأمر الذي يستلزم قيامك بتجربته شخصيًا، لذلك؛ إذا كنت ستطور تطبيقًا جديدًا فمن الأفضل أن تزوده بالذكاء الاصطناعي، إنها أفضل طريقة للحصول على مستخدمين جدد والحفاظ على تفاعل المستخدمين الحاليين.

Readwrite: How to Use Artificial Intelligence in Mobile Apps

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.