مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

كاوست وهيئة الاذاعة اليابانية توقعان اتفاقية لتصوير فيلم وثائقي عن البحر الأحمر

15

 

​وقّعت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست) وهيئة الإذاعة اليابانية (NHK)، اتفاقية تعاون لتصوير فيلم وثائقي عن بيئة البحر الأحمر بتقنية (8K) المتطورة وعالية الوضوحز والفيلم جزء من سلسلة وثائقية علمية تبثها هيئة الاذاعة اليابانية (NHK) بعنوان “أعماق البحار”، ويرويها صانع الوثائقيات والمذيع البريطاني الشهير، السير ديفيد آتينبارا.

 

ومن جهته، قال السيد هيروميتشي إيواساكي، كبير المنتجين في هيئة الاذاعة اليابانية: “كان المشروع طور الإعداد منذ أواخر عام 2019، لكنه تأخر بسبب جائحة فيروس كورونا. ونحن اليوم سعداء ومتحمسون جداً لخوض هذه التجربة، إذ أن العديد من الباحثين وعلماء البحار حول العالم يرغبون بشدة استكشاف البحر الأحمر ومعرف المزيد عن بيئته الساحرة، وأنا على ثقة تامة من أن تقنيات التصوير المتطورة التي نمتلكهاو بالإضافة إلى القدرات البحثية الفريدة في كاوست، ستمكننا من إنتاج فيلم وثائقي مذهل “.

 

وقال البروفيسور مايكل بيرومين، مدير مركز أبحاث البحر الأحمر في كاوست: “سيشارك علماء من مركز أبحاث البحر الأحمر مع طاقم التصوير من هيئة الاذاعة اليابانية في عدة مشاريع توثيقية لبيئة البحر الأحمر، تشمل شعابه المرجانية الضحلة الشهيرة، والبرك الملحية النادرة. ونحن نتطلع إلى استخدام تقنيات التصوير الحديثة، التي تمتلكها هيئة الاذاعة اليابانية لالتقاط صور لأسماك قرش الحوت (أكبر الأسماك في العالم)، فضلاً عن الكائنات الدقيقة الفريدة، التي تعيش في البحر الأحمر والتي لا يعرفها الكثير”.

 

بدأ التعاون في هذا المشروع في العام 2019 من قبل الأستاذ المتميز في العلوم البيولوجية، البروفيسور تاكاشي غوجوبوري، مدير مركز العلوم الحيوية الحاسوبية بالإنابة في كاوست. ولكن تم تأجيل حفل التوقيع الرسمي مرتين، لعدم إمكانية سفر فريق التصوير التابع لهيئة الاذاعة اليابانية إلى المملكة بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

 

يقول البروفيسور غوجوبوري: ” يسعدنا في مركز أبحاث العلوم الحيوية الحاسوبية في كاوست المشاركة في هذا المشروع التعاوني المتميز، الذي سنسعى من خلاله تقديم الدعم اللازم لمركز أبحاث البحر الأحمر في مختلف جوانب المشروع”.

 

ويذكر أن طاقم تصوير وثائقي “أعماق البحار” التابع لهيئة الاذاعة اليابانية، حقق إنجازات عالمية مذهلة بعد توثيقه لعدد من الكائنات البحرية الضخمة مثل الحبار العملاق في أعماق المحيط المتجمد الجنوبي. بالإضافة لزيارته إلى أعمق نقطة على كوكبنا – في أعماق خندق ماريانا الشهير على عمق 10920 مترًا تحت سطح البحر، وحطم الرقم القياسي العالمي لتصوير أعمق سمكة على عمق 8178 مترًا من نوع أسماك ماريانا الملائكية.

 

إقرأ أيضا:

 

 

“كاوست” تطور جهازًا متنقلًا للتنفس الصناعي مدعومًا بالذكاء الاصطناعي
الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.