مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“فيسبوك” يستخدم الذكاء الاصطناعي لتعزيز تخزين الطاقة المتجددة

0 234

تعاون موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”جامعة كارنيجي ميلون” لاستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي (AI) في اكتشاف “محفزات كهربائية” جديدة قادرة على تعزيز تخزين الكهرباء المولدة عبر بدائل الطاقة المتجددة وسط أزمة المناخ، جاء ذلك وفقًا لمدونة على موقع “فيسبوك”.

أبرمت شراكة “فيسبوك” مع قسم الهندسة الكيميائية بـ “جامعة كارنيجي ميلون” (CMU)، لإطلاق مشروع جديد يسمى “Open CatalystProject”، والذي يهدف إلى تسريع عمليات المحاكاة الميكانيكية الكمومية بألف مرة أسرع باستخدام الذكاء الاصطناعي،وبهذه الطريقة، يأمل الباحثون في العثور على محفزات كهربائية جديدة لازمة لبناء وسائل أكثر كفاءة وقابلة للتطوير لتخزين واستخدام الطاقة المتجددة، وفقًا للمدونة.

وتُعتبر المحفزات الكهربائية مفيدة؛ لأنها يمكن أن تحول الطاقة الشمسية وطاقة الرياح الزائدة إلى أنواع وقود أخرى-مثل الإيثانول والهيدروجين- التي لا يصعب تخزينها. لكن المحفزات الكهربائية الحالية باهظة الثمن ونادرة، خاصة البلاتين، هذا هو السبب في أن العثور على عناصر جديدة ثبت أنه صعب؛ حيث قد يتم تشكيلها من خلال مليارات المجموعات الأولية المحتملة.

على صعيد متصل، جاء الإعلان المشترك يوم الأربعاء الماضي، جنبًا إلى جنب مع عدد قليل من “نماذج” البرامج الخاصة القادرة على تعزيز البحث عن محفزات جديدة؛ لذلك قد ينضم علماء آخرون إلى النضال العالمي من أجل خيارات جديدة.

وذكر موقع “فيسبوك”: “إن مجموعة بياناته المتعلقة بمشروع “OpenCatalyst 2020” تحتاج إلى 70 مليون ساعة من وقت الحوسبة لتحقيق نتائج قابلة للتطبيق،وتتضمن مجموعة البيانات حسابات “الاسترخاء” لفحص الملايين من المحفزات المحتملة، بالإضافة إلى الحسابات التكميلية”.

وتُعتبر عمليات الاسترخاء مقياسًا شائعًا في التحفيز، والتي يتم حسابها لتحديد مجموعات معينة من العناصر التي قد تكون محفزًا جيدًا وأيها لن يكون كذلك.

يختبر الباحثون العاملون في مجال الحفز الكيميائي عشرات الآلاف من المحفزات المحتملة سنويًا، لكن “فيسبوك” و”جامعة كارنيجي ميلون” يعتقدان أنهما قد يزيدان هذا العدد إلى ملايين-وربما مليارات- من المحفزات؛ بفضل مساعدة تقنية الذكاء الاصطناعي.

وتستغرق كل عملية حسابية للاسترخاء -تحاكي الطريقة التي تتفاعل بها الذرات من العناصر المختلفة- ثماني ساعات في المتوسط، لكن “فيسبوك” يزعم أن برنامج الذكاء الاصطناعي قد يكمل نفس الحسابات في أقل من ثانية.

وحاولت القوى التكنولوجية الخارقة، مثل “جوجل” و”فيسبوك”، استخدام الذكاء الاصطناعي؛ لتحسين الحسابات والملاحظات العلمية في مجموعة واسعة من المجالات، ولتأكيد السرعة والكفاءة، كما تمتلك شركة “Alphabet”،التابعة لشركة “جوجل”، مختبرًا للذكاء الاصطناعي يسمى “DeepMind”، والذي طور برنامج الذكاء الاصطناعي الذي يحدد موقع الأورام في تصوير الثدي بالأشعة السينية بشكل أسرع وبدقة أكبر مما يستطيع الباحثون البشر.

جدير بالذكر أن قضية مصادر الطاقة المتجددة تزداد -سواء كانت على شكل طاقة الرياح أو الطاقة الشمسية أو غيرها- بقوة وسط الخراب الوشيك لأزمة المناخ. إن تطبيق الذكاء الاصطناعي للمساعدة في تعزيز وتسريع بحثنا عن بدائل قابلة للتطبيق للوقود الأحفوري أمر بالغ الأهمية، وشركات مثل “فيسبوك” و “جوجل” في الخطوط الأمامية لهذا الصراع.

المصدر:Interestingengineering: Facebook Using AI to Enhance Renewable Energy Storage Amid Climate Crisis
الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.