مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

فيروس “كورونا” يعزل جزءًا من شمال إيطاليا

0 194

اتخذت الحكومة الإيطالية، اليوم الأحد، خطوة استثنائية تتمثل في إغلاق جزء كبير من شمال البلاد، وتقييد الحركة لحوالي ربع السكان الإيطاليين في المناطق التي تعمل كمحرك اقتصادي للبلاد.

وتشمل المناطق المستهدفة، والتي تقع تحت الحجر الصحي لفترة من الزمن، منطقة لومبادريا التي تضم مدينة ميلانو العاصمة الاقتصادية للبلاد وتمثل خُمس سكان إيطاليا، ومنطقة البندقية وشمال منطقة إيميليا وشرق بيمونتي، والتي يعيش فيها أكثر من 16 مليون شخص، موزعين على 14 مقاطعة.

تُمثل هذه الخطوة أكثر الجهود الشاملة خارج الصين لوقف انتشار فيروس “كورونا” الجديد، وهي بمثابة تضحية بالاقتصاد الإيطالي على المدى القصير؛ لإنقاذه من تأثيرات الفيروس على المدى الطويل.

من جهته، قال “جوزيبي كونتي”؛ رئيس الوزراء الإيطالي، في إعلانه عن مرسوم الحكومة خلال مؤتمر صحفي بعد الساعة الثانية صباحًا: “إننا نواجه حالة طوارئ”.

ووصف الإجراءات بأنها “صارمة للغاية” ولكنها ضرورية، لاحتواء العدوى وتخفيف العبء عن نظام الرعاية الصحية في إيطاليا، مضيفًا أنه سيكون هناك التزام بتجنب أي حركة داخل وخارج البلاد، وسيطلب أي مسافر إذنًا خاصًا لأسباب تتعلق بالصحة أو العمل.

وأعلن “كونتي” عن أنه سيتم إغلاق المتاحف ودور السينما وصالات الرياضة والمراكز الثقافية والمدارس والجامعات في المناطق المستهدفة، موضحًا أن مؤتمرات الأطباء وغيرهم من المهنيين الطبيين سيتم حظرها تمامًا.

على صعيد متصل، ظهرت أسئلة على الفور حول الكيفية التي سيتم بها تطبيق القواعد الجديدة، خاصة أن الزعماء المحليين في الشمال اشتكوا من أنهم لم يتلقوا سوى القليل من الانتباه أو القول في عملية صنع القرار.

ونصح “كونتي” المصابين بالحمى، حتى لو لم يتم اختبارهم بعد للفيروس،بعدم مغادرة منازلهم، وسيتم تمكين ضباط الشرطة والجنود من تطبيق تدابير الاحتواء.

ولم يوضح “كونتي” المدة التي سيستغرقها الحجر الصحي، لكن الحكومة ذكرت أن المرسوم سيظل ساري المفعول حتى 3 أبريل المقبل على أقل تقدير، كما ستم حظر سفر حوالي 16 مليون شخص.

وأعلنت الحكومة الإيطالية، الأسبوع الماضي، عن حزمة دعم ضخمة بقيمة 7.5 مليار يورو (حوالي 8.5 مليار دولار) بالإضافة إلى 900 مليون يورو تم الإعلان عنها مؤخرًا للعائلات والشركات المتضررة من فيروس “كورونا” القاتل.

جدير بالذكر أن إيطاليا يوجد بها أكثر من 5800 حالة إصابة بفيروس “كورونا” و233 حالة وفاة، على الرغم من أن الصين هي الدولة الوحيدة التي مات فيها الكثيرون بعد الإصابة بالفيروس.


المصدر: nytimes:Italy Locks Down Much of the Country’s North Over the Coronavirus


بعد قراءو الموضوع يمكنك معرفة المزيد عن الكلمات الآتية:


5G Apple Google Huawei iPhone آبل آيفون أبل أمازون أمن المعلومات أندرويد إيلون ماسك الأمن السيبراني الإنترنت التطبيقات التكنولوجيا الجيل الخامس الذكاء الاصطناعي السعودية الفضاء المدن الذكية الهواتف الذكية تطبيق تطبيقات تقنية تكنولوجيا تويتر جوجل سامسونج سيارات سيارة فيروس كورونا فيروس كورونا الجديد فيس بوك فيسبوك كاسبرسكي كورونا كوفيد-19 مايكروسوفت معالج مواصفات ناسا هاتف هواوي واتساب


الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.