فوز منصة “آمر” بجائزة البنية التحتية والبناء للمدينة الذكية العالمية

تم تكريم شركة النفط السعودية العملاقة أرامكو على الساحة العالمية لاعتمادها تقنية إنترنت الأشياء (IoT). والذكاء الاصطناعي (AI) من خلال منصتها للمدينة الذكية “آمر”. التي فازت بجائزة البنية التحتية والبناء في حفل توزيع جوائز المدن الذكية العالمية الذي أقيم مؤخرًا في برشلونة إسبانيا.

وأحدثت المنصة ثورة في إدارة المرافق والخدمات السكنية والتجارية في المقر الرئيسي للشركة بالظهران.

فهذه المنصة تعمل على تحسين عمليات البناء، وتخطيط المساحات، وإدارة الأصول عبر منشآت أرامكو في الظهران. كذلك  باستخدام البيانات المركزية للتنبؤ بالمشكلات واكتشافها وحلها.

منصة آمر تركز على الكفاءة والاستدامة

وقال البيان الصادر عن أرامكو إن منصة آمر تيح الصيانة التنبؤية القائمة على البيانات وتشغيل جميع خدمات المدينة. من خلال واجهة خدمة عامة موحدة يمكن الوصول إليها.

كما توفر المنصة فوائد كبيرة تركز على الكفاءة والاستدامة. بما في ذلك توفير سنوي قدره 1.7 مليار جالون من المياه و20.5 جيجاوات/ساعة من الطاقة السنوية.

وأدى ذلك أيضًا إلى زيادة بنسبة 31% في تحسين العمليات، وزيادة بنسبة 40% في أتمتة الخطوات، وزيادة تزيد عن 30% في الكفاءة.

من جهته قال النائب الأعلى للرئيس لخدمات الأحياء في أرامكو السعودية الأستاذ طلال المرّي: “تُعد هذ الجائزة تكريمًا لجهود أرامكو السعودية في تطوير المدن الذكية على المستوى العالمي. وهو أمر مهم لتلبية الاحتياجات والتوقعات التي تشهد تحولًا في قطاع المجتمعات الحضرية”.

“كذلك فإن أهدافنا لا تنحصر في توفير الخدمات الأساسية مثل النقل والمرافق فحسب، بل نطمح لتوفير العديد من وسائل الراحة والخدمات التي تعزز جودة الحياة. ومع تطور رؤيتنا بشأن المدن، فإنه من الضروري أيضًا أن تعكس بنيتها التحتية أسلوب حياة مجتمعية أكثر ترابطًا واستدامة باعتمادها على التقنية”.

وقال: “مع تطور فهمنا للمدن.. يجب أن تتطور بنيتها التحتية أيضًا لتعكس أسلوب حياة أكثر استدامة ومترابطًا ومدفوعًا بالتكنولوجيا”.

التقنيات الرقمية المتطورة

ومن جانبه.. قال النائب الأعلى للرئيس للرقمنة وتقنية المعلومات في أرامكو السعودية، الأستاذ نبيل النعيم: “نفخر بهذه الجائزة التي تُعد مثالًا على الأثر الإيجابي الذي تُحدثه أرامكو السعودية من خلال استثمارها في التقنيات الرقمية المتطورة. مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي.

في الواقع تمثّل منصة “آمر” توظيفًا عمليًا من أرامكو السعودية للثورة الصناعية الرابعة التي تُسهم في إعادة تشكيل مشهد الأعمال بشكل إيجابي. كما تعزّز جودة الحياة لموظفيها داخل وخارج مكان العمل في الوقت الحالي”.

وأضاف: “تعد منصة “آمر” مثالًا حيًا على كيفية تسخير أرامكو للثورة الصناعية الرابعة لتشكيل عملياتها بشكل إيجابي. بالإضافة إلى ذلك تعزيز حياة موظفيها. داخل وخارج مكان العمل”.

اقرأ أيضًا:

أرامكو السعودية تتوسّع في برنامج الاستثمارات الصناعية “نماءات”

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.