مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“فلكية جدة” ترصد قرب القمر من قلب العقرب

27

رصد الفلكيون بعد غروب شمس يوم الأحد 12 سبتمبر 2021م، وبداية الليل، انتظام القمر بنجم قلب العقرب على قبة السماء باتجاه الأفق الجنوبي، وذلك بسماء المملكة والوطن العربي، في حدث مشاهد بالعين المجردة.

وأوضح المهندس ماجد أبو زهرة؛ رئيس الجمعية الفلكية بجدة، أن قلب العقرب ألمع نجم ضمن نجوم العقرب، وهو نجم أحمر ضخم عملاق؛ بحيث إن الشمس لا تُعد شيئًا مقارنة به، وتبلغ كتلته 15 إلى 18 ضعف كتلة الشمس ويزيد نصف قطره على 448.793.612 كيلو متر؛ لذلك لو كان قلب العقرب مكان الشمس فإن سطحه سيمتد إلى ما بعد مدار المريخ قاطعًا تقريبًا 60% من المسافة إلى كوكب المشتري.

وأشار إلى أن نجم قلب العقرب يبعد حوالي 550 سنة ضوئية عن الأرض، وعمره حوالي 12 مليون سنة فقط وهو في خريف عمره، والنجوم مثل قلب العقرب، التي تكون في المراحل النهائية من حياتها، تفقد كتلتها بسرعة وهذا يؤدي إلى أن الغازات تتدفق بطريقة حلزونية حول النجم، والنجوم ذات اللون الأحمر التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة نادرة إلى حد ما، في الواقع كل النجوم الحمراء الساطعة التي نراها في سماء الليل بالعين المجردة هي إما عمالقة حمراء (مثل النجم الدبران) أو عمالقة ضخمة حمراء (مثل النجوم قلب العقرب ومنكب الجوزاء).

يُذكر أن قلب العقرب مثل كل النجوم يغرب مبكرًا بأربع دقائق كل ليلة أو ساعتين مبكرًا مع نهاية كل شهر؛ وذلك نتيجة حركة الأرض حول الشمس، وبحلول شهر أكتوبر هذا النجم سيكون من العسير رؤيته في الأفق الجنوبي الغربي لوقوعه في ضوء شفق غروب الشمس.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.