مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

علماء يطورون جينات بعوض لمكافحة مرض الملاريا

عالم التكنولوجيا      ترجمة 

 

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، يُعد مرض الملاريا مرضًا خطيرًا ومميتًا في بعض الأحيان، ويسببه طفيلي يصيب عادة نوعًا معينًا من البعوض يتغذى على البشر.

لكن ماذا لو أمكن تعديل هذا البعوض وراثيًا لنشر جينات مضادة للملاريا؟

نجح باحثون من “إمبريال كوليدج لندن” في تغيير جينات أمعاء البعوض؛ لجعله ينشر الجينات المضادة للملاريا إلى الجيل التالي من نوعه. وقد يؤدي هذا الابتكار إلى كبح مرض الملاريا بشكل نهائي.

هذا مهم؛ لأن الطفيلي الذي يسبب الملاريا أصبح مقاومًا بشكل متزايد للأدوية المضادة للمرض.

قال البروفيسور “جورج كريستوفيدس”؛ من قسم علوم الحياة في جامعة “إمبريال”:” إن الحد من قدرة البعوض على نقل الطفيل المسؤول عن المرض يمكن أن يكون له تأثير كبير. وللقضاء أخيرًا على الملاريا، نحتاج إلى استكشاف العديد من الأساليب الجديدة، وقد يكون هذا أحدها”.

وأوضح ” كريستوفيدس “: “سنحتاج بالطبع إلى اختبار صارم لسلامة وفعالية هذه التقنية قبل إطلاق أي بعوض معدل وراثيًا بأي منطقة في البرية”.

يرتكز هذا التطور الجديد على تعديل جيني يقوم بشكل أساسي “باختطاف” جين وظيفي في البعوض لإنتاج الجزيئات المضادة للملاريا.

جدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يحاول فيها العلماء هندسة بعوض أكثر أمانًا. فقد بحثت دراستان عام 2018 في تجمعات البعوض لإيجاد طرق للحد من رغبته الشديدة في الدم.

اقرأ أيضًا:

“VocalisCheck”تطبيق ذكي يستخدم صوتك لاكتشاف الإصابة بـ”كورونا”

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.