مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

علماء فلك يستخدمون القمر أثناء الخسوف كمرآة لدراسة الأرض

0 1٬461

يعمل علماء الفلك على استخدام القمر كمرآة لدراسة الأرض، وذلك أثناء فترات الخسوف؛ حيث يستطيعون من خلاله اكتشاف هل بإمكانهم البحث عن علامات على وجود حياة في كواكب أخرى خارج كوكب الأرض.

واكتشف العلماء، الذين يستخدمون تلسكوب “هابل” الفضائي التابع لـوكالة الفضاء الأوروبية “ناسا”، في دراسة حديثة، الأوزون في الغلاف الجوي للأرض أثناء خسوف القمر في 20-21 يناير 2019، لكن هذا الاكتشاف حدث بشكل غير مباشر؛ حيث تم التقاط الضوء الذي ارتد عن القمر بعد مروره عبره الغلاف الجوي للأرض.

قال أليسون يونجبلود؛ وهو عالم في مختبر فيزياء الغلاف الجوي والفضاء في بولدر بولاية كولورادو، والباحث الرئيسي في ملاحظات هابل، في بيان لوكالة ناسا: “يُعد العثور على الأوزون أمرًا مهمًا لأنه منتج ثانوي كيميائي ضوئي للأكسجين الجزيئي، والذي هو في حد ذاته نتيجة ثانوية للحياة”. 

وكذلك قال أعضاء الفريق: إن الدراسة يمكن أن تكون بمثابة أساس إثبات؛ الأمر الذي يساعد الباحثين في تشكيل بحثهم عن علامات تدل على وجود الحياة حول الكواكب الخارجية.

قال يونجبلود: “إنّ أحد الأهداف الرئيسية لناسا هو تحديد الكواكب التي يمكن أن تدعم الحياة”. “ولكن كيف لنا أن نعرف كوكبًا صالحًا للسكن أو كوكبًا غير مأهول إذا رأينا واحدًا؟ كيف سيبدو شكله من خلال التقنيات التي يمتلكها علماء الفلك تحت تصرفهم لتوصيف الغلاف الجوي للكواكب الخارجية؟ لهذا السبب؛ يجب أن يتم العمل على تطوير نماذج من طيف الأرض باعتباره نموذجًا لتصنيف الأغلفة الجوية على الكواكب خارج المجموعة الشمسية”.

ومن جهة أخزى، يساعد الأوزون أيضًا في حماية الحياة على الأرض؛ من خلال امتصاص الأشعة فوق البنفسجية الضارة، وقال الباحثون إن الملاحظات الأخيرة تمثل المرة الأولى التي يتم فيها التقاط خسوف القمر بأطوال نوع من الأمواج فوق البنفسجية من تلسكوب فضائي.

المصدر:

space.com: Scientists use moon as a mirror to study Earth during lunar eclipse

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.