مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

طلاب في دبي يبتكرون طبيبًا آليا لحماية المدارس من “كورونا”

 

 

اجتمع المبتكرون في الإمارات العربية المتحدة، خلال وباء كورونا، لتزويد المهنيين الطبيين بأدوات رقمية ضد عدوى الفيروس، وساعدت التطبيقات وأدوات جمع البيانات عبر الإنترنت الأطباء في توفير رعاية صحية من الدرجة الأولى؛ من خلال اتخاذ قرارات مستنيرة ومراقبة المرضى عن بُعد.

وحتى مع نجاح الإمارات في التغلب على الموجة الثانية من الإصابات تمضي الدولة قدمًا لاعتماد التكنولوجيا في تعزيز الرعاية الصحية بشكل أكبر،  ومنذ أن تم فتح المدارس لاستقبال الأطفال مرة أخرى قامت مجموعة من الطلاب في دبي بصنع طبيب آلي يمكنه المساعدة في منع العدوى داخل الفصول الدراسية.

تم صنع الروبوت في غضون ثلاثة أشهر فقط ، من خلال إعادة استخدام العلب الفولاذية والصناديق والكاميرات المهجورة وعلامات التبويب ومكبرات الصوت والمعالجات.

ويمكن للطبيب الافتراضي فحص درجة الحرارة وتوزيع المطهر، إلى جانب زيادة الوعي حول تدابير السلامة. ولتعزيز مكافحة فيروس كورونا؛ تم تجهيز الروبوت أيضًا لتحديد الأعراض لدى الطفل وتنبيه إدارة المدرسة.

ويمكن أيضًا تعديل البرمجة على الروبوت لمهام مختلفة، بما في ذلك التفاعلات مع الطلاب لتثقيفهم حول إعادة التدوير والاستدامة.

وتم تسميته “الدكتور Robot Carmali”، وهو يعمل بنظام android؛ وبمكن أيضًا أن يعمل كمساعد مُعلم لأخذ الحضور وإجراء الاختبارات.

 

 

اقرأ أيضًا:

ابتكار روبوت لتنظيف النفايات النووية تحت الماء

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.