مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

طائرة “بوينج 777X” تُكمل أولى رحلاتها التجريبية بنجاح

0 263

هبطت أول رحلة تجريبية لطائرة 777X الجديدة لشركة “بوينج” الأمريكية لصناعة الطائرات، من على مدرج مطار إيفريت في “باين فيلد” في واشنطن يوم 25 يناير الماضي، مع وجود آمال كبيرة على أجنحتها الطويلة جدًا.

وتُعد طائرة 777X هي أكبر طائرة ركاب نفاثة ثنائية المحرك في العالم. كما أن أجنحتها مصنوعة من البوليمر المقوى بألياف الكربون (CFRP) ما يجعل 777X مميزة. وأجنحتها قابلة للطي، وتستغرق عملية طي وفتح أطراف الجناح 20 ثانية، وتُطوى تلقائيًا عندما تقل سرعة الطائرة عن 50 عقدة.

وسيأتي الموديل 777X الجديد بنوعين مختلفين: الطائرة 777-8 والتي سوف تستوعب 384 راكبًا ويتراوح مداها نحو 8730 ميلًا (16.170 كم)، و777-9، وستتسع لـ 426 راكبًا، ويبلغ أكثر من 7285 ميلًا (13500 كم).

يتميز الموديل 777-9 ببعض الإحصاءات المذهلة؛ حيث يبلغ حجم أجنحته 235 قدمًا و5 بوصات (71.8 متر) من طرف إلى طرف، ويستخدم محركين فقط من المحركات النفاثة GE9X الضخمة.

و”777X” هي أكبر طائرة صممتها “بوينج” على الإطلاق، وهي مصممة لتنافس طائرة A350-1000 الجديدة من “إيرباص”، ومع هذه الطائرة، ستتمكن “بوينج” من طمأنة المسافرين بأن طائراتها آمنة في أعقاب الموقف المؤسف مع 737 ماكس؛ ما يعطى الشركة استراحة من الجدل الدائر.

يذكر أن هذا المزيج من الأجنحة والمحركات هو الذي سيمنح الطائرة الجديدة كفاءة أكبر. ووفقًا لـ “Air Current” ستكون طائرة 777X أكثر فعالية من حيث التكلفة بنسبة 33% لكل مقعد مقارنة بـ 747-400 من طراز “بوينج”، وأكثر فعالية بنسبة 13% من طائرة 777-300ER.


المصدر: interestingengineering: First Commercial Airplane with Folding Wings, Boeing’s 777X Took Its Maiden Flight


بعد قراءة الموضوع يمكنك معرفة المزيد عن الكلمات الآتية:


5G Apple Google Huawei iPhone آبل آيفون أبل أمازون أمن المعلومات أندرويد إيلون ماسك الأمن السيبراني الإنترنت التطبيقات التكنولوجيا الجيل الخامس الذكاء الاصطناعي السعودية الصين الفضاء المدن الذكية الهواتف الذكية تطبيق تطبيقات تقنية تكنولوجيا تويتر جوجل سامسونج سيارة شخصية تكنولوجية فيروس كورونا فيروس كورونا الجديد فيسبوك فيس بوك كاسبرسكي كورونا كوفيد-19 مايكروسوفت مواصفات ناسا هاتف هواوي واتساب


الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.