مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

صورة جديدة تكشف عن قوة المجال المغناطيسي حول الثقب الأسود

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

أصدر مقراب أفق الحدث (Event Horizon Telescope :EHT)، وهو مشروع تعاون دولي، أول صورة مباشرة للثقب أسود الشهير في عام 2019، والآن أضاف الباحثون ضوءًا مستقطبًا إلى الصورة؛ ما يعطي فكرة عن قوة الحقول المغناطيسية حول الثقب الأسود الهائل.

تقول “سارة عيسى”؛ عضو فريق (EHT) في جامعة Radboud في هولندا: “لم يكن هناك الكثير من المعلومات حول الفيزياء الفعلية للغاز حول الثقب الأسود. إن النظر إليه في ضوء مستقطب يخبرنا بمعلومات حول المجال المغناطيسي للثقب الأسود”.

ويستخدم فريق (EHT) شبكة من ثمانية تلسكوبات حول العالم لتحويل الأرض إلى تلسكوب راديوي عملاق واحد؛ ما أتاح رؤية غير مسبوقة للثقب الأسود الهائل في مركز مجرة ​​M87، على بعد 55 مليون سنة ضوئية. وينبعث الضوء الذي تلتقطه (EHT) من الإلكترونات أثناء تسارعها على طول الحقول المغناطيسية، ويعتمد استقطاب الضوء على اتجاه المجال المغناطيسي.

وباستخدام قياسات الضوء المستقطب بالقرب من الثقب الأسود M87، وجد فريق (EHT) أن قوة المجال المغناطيسي تتراوح بين 1 و30 جاوس. هذا ما يصل إلى حوالي 50 ضعف قوة المجال المغناطيسي للأرض، كما تم قياسه عند قطبي الكوكب حيث يكون أقوى.

وتنفث بعض الثقوب السوداء، بما في ذلك الثقوب الموجودة في M87، نفاثات هائلة من المادة، لكن كيف تفعل ذلك بالضبط ظل لغزًا منذ فترة طويلة.

ويسمح قياس المجال المغناطيسي لهذا الثقب الأسود بالضوء المستقطب للباحثين، بتقليل عدد الاحتمالات لكيفية عمل الثقب الأسود ونفاثاته بشكل كبير. وقارنوا الملاحظات بمحاكاة 120 نموذجًا نظريًا مختلفًا، و15 نموذجًا فقط تناسب ما نراه بالفعل. في جميع هذه النماذج الخمسة عشر، تكون الحقول المغناطيسية للثقب الأسود قوية نسبيًا وتحول المادة بعيدًا عن الثقب الأسود نفسه.

لكن لم يتضح بعد ما إذا كانت الاحتمالات يتم تضييقها بالمثل بالنسبة لجميع الثقوب السوداء فائقة الكتلة أو ما إذا كانت خاصة بهذا الثقب تحديدًا. ويقول “أندرو تشيلط”؛ عضو فريق (EHT) في جامعة برينستون: “حتى الآن يبدو أن جميع الثقوب السوداء ذات النفاثات القوية تتصرف على الأرجح مثل تلك الموجودة في M87″.

وأضاف:إن إضافة عدد قليل من التلسكوبات إلى مصفوفة EHT -وهو ما يخطط الباحثون بالفعل للقيام به- يمكن أن يساعد في تحديد الكيفية التي يطلق بها الثقب الأسود نفاثاته بالضبط”.

اقرأ أيضًا:

دراسة: أحد جوانب الأرض أكثر برودة من الآخر

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.