“صنعة جابر” مشروع يحول الكيمياء إلى لعبة إلكترونية

أصبحت الرياضات والألعاب الإلكترونية، إحدى وسائل التعلّم الإلكتروني، ووسيلة للوصول إلى حلول سريعة، وهو ما انتهجه مشروع “صنعة جابر” طريقة من أجل تحويل علم الكيمياء إلى لعبة إلكترونية تعليمية قادرة على دمج التعلم باللعب.

يأتي  المشروع ضمن مشاريع مبادرة “إثراء المحتوى العربي”. التي يُقدمها مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء) بالشراكة مع الصندوق الثقافي.

ويكون ذلك من منطلق دوره المتمثل في دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المختصة بإنتاج محتوى عربي مقروء أو مسموع أو مرئي.

الهدف من فكرة مشروع صنعة جابر

كشف مدير المشروع المهندس عبدالله الحجي، أن الفكرة لمشروع “صنعة جابر” جاءت لتسهيل منهج الكيمياء المخصص للمراحل التعليمية لاسيما المرحلة الثانوية.

وربط بين كيفية تمكين الطلبة عبر لعبة إلكترونية يتداخل بها عناصر من قطع صغيرة قادرة على إيصال المستخدم إلى الرياضة الكيميائية.

وأشار إلى أن يعد ذلك  أحد أنواع الرياضات العملية القائمة على حل المعادلات بإسلوب رقمي مرن. يساعد في فك الرموز وتركيبها وفقًا لمتطلبات الحل اللازمة.

وأوضح مدير المشروع أن دعم مركز إثراء لمشروعه التعليمي الإلكتروني. يكشف عن اهتمامه بمختلف القطاعات الإثرائية، سواء فيما يتعلق بالأدب، والثقافة، والعلوم والمعرفة.

وأضاف أن ذلك بهدف تعزيز المركز للفكرة بعد دراستها لاسيما أنها محتوى تعليمي هادف يبصر النور في العديد من المدارس. واستحسانه من المختصين في هذا المجال،

وتم جرى منح فرصة لأكثر من 50 طالبًا بتجربة اللعبة ولمسنا تفاعل حيوي وقدرة على التعمق بعلوم الكيمياء.

وجاء ذلك لتحويل تلك العلوم إلى رياضات وتمارين مسليّة سهلة الاستخدام. بوصف أن الهدف من “صنعة جابر” جعل الكيمياء أكثر تقبّلًا وسهولة؛ خاصة أن الرياضات الإلكترونية تسهم في تحويل أي لعبة إلى تحديات مشوّقة.

"صنعة جابر" مشروع يحظى بدعم "إثراء" ضمن مبادرة إثراء المحتوى العربي

وتعد “صنعة جابر” ضمن الألعاب الإلكترونية التي تساعد على تنمية المهارات المعرفية عبر تطوير الأداء وطرق التحليل والاستدلال لدى الطلبة، في الوقت الذي يرفع من مستوى قدراتهم الذهنية وتعزيز الدافعية عبر تسهيل المناهج الصعبة بطرق مبتكرة بعيدة عن التعقيد.

وذلك بهدف أن تصبح أنشطة إلكترونية ذات شغف وحماس عبر منافسة للمشاركين باللعبة. مع الحرص على تحفيز التعلم النشط الذي يساعد على التقليل من التوتر والضغط على الطلبة.

مبادرة إثراء

وتعد مباردة إثراء هي مبادرة ثقافية شاملة أطلقتها أرامكو السعودية عام 2018. تهدف إلى تعزيز مكانة المملكة العربية السعودية، كمركز ثقافي إقليمي ودولي رائد، من خلال تنمية المحتوى العربي، ودعم المواهب الإبداعية، وتشجيع الحوار والتبادل الثقافي.

المصدر

وكالة الأنباء السعودية واس

الرابط المختصر :