مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

صديقة العائلة.. “Fortnite” أحدث ألعاب “Apple Arcade”


تمكنت منصة “أبل آركيد”، مؤخرًا، من أن تصبح مستودعًا رائعًا لعشاق ألعاب الفيديو؛ حيث مكنتهم من الغوص بداخلها لاستكشاف ما تحتويه من ألعاب، لا سيما عندما يتوافر المزيد من الوقت، وربما دون وجود اتصالٍ بشبكة الإنترنت على الإطلاق.

وكانت المنصة استطاعت في الآونة الأخيرة توفير لعبة Fortnite التي يطلق عليها أيضًا اسم “Butter Royale” لجميع مشتركيها، والتي تُعد آخر إصدارات الألعاب التي تم إدخالها في خدمة اشتراك الألعاب لنظام iOS، وتتميز لعبة “فورت نايت” أو “باتر رويال” بتعدد اللاعبين فيها، وهي تعد شكلًا من أشكال لعبة Royale Shooter، إلا أنها أكثر ملاءمة للأطفال؛ حيث إن موضوعها يتناول قتال الطعام بدًا من القتال بالرصاص والبنادق، كما تتميز اللعبة بتصميمها المشابه للعبة “زواحف الزنزانة الكلاسيكية” والذي يأتي من أعلى إلى أسفل.

وربما يتساءل البعض: هل “فورت نايت” أو “باتر رويال” هي صديقة للطفل بالفعل؟ وهل لا يزال الطفل يطلق النار على أشخاص يحملون الأسلحة على غرار الأسلحة النارية الحقيقية، واقع الأمر أن مصممي لعبة “فورت نايت” تبنوا أسلوبًا مباشرًا بعيدًا عن المسدسات والأسلحة؛ حيث صمموها لتشبه كثيرًا لعبة Nintendo’s Splatoon، ولعبة Sniparmesan.

ويبدو أنه عقب فرض حظر عالمي على الأسلحة في مجال الألعاب، سيتعين على اللاعبين في المستقبل القريب المشاركة في معارك غذائية؛ لاتخاذ إجراءات تنافسية وإشباع نهمهم، وذلك حسبما ورد بوصف بعض الألعاب، كما أنهم من المتوقع أن يستخدموا “آلات يكون الطعام ذخيرتها” (NOMs) لإطلاق الطعام على بعضهم البعض خلال المباريات التي تستغرق نحو خمس دقائق، بينما يحاولون الهروب من فيضانات الزبدة للوصول إلى مناطق آمنة، “وذلك بعيدًا عن الأسلحة التي لها أسماء سخيفة، مثل Mayonator3000 وBreadzooka”.

وعن هذا، صرح استوديو Mighty Bear Games، مطور لعبة “فورت نايت”، وأحد الاستوديوهات السنغافورية المطورة للألعاب بوجه عام، والذي استقل عن المكتب السنغافوري المحلي لشركة King Candy في “كاندي كراش”، بأنه يريد أن يكون واضحًا في صنع لعبة شاملة غير عنيفة يمكن للأطفال من جميع الأعمار الاستمتاع بها.

كما صرح “سيمون ديفيس”؛ الرئيس التنفيذي للاستوديو، في بيان له عن اللعبة، قائلًا: “نريد من كل فرد بالأسرة، ابتداءً من الأطفال الصغار وصولًا إلى الأجداد، أن يحبوا لعبة “فورت نايت” ويروا أنفسهم لاعبين مشاركين فيها”، واستطرد: “من المهم بالنسبة لنا أيضًا ألا يشعر مطلق النار بالعنف في هذه اللعبة؛ لذا فإن اللاعبين الأصغر سنًا يمكنهم الانضمام للعبة بكل أمان، لقد كان انتقاء موضوع مكافحة الطعام مثاليًا لذلك”.

وتمتاز لعبة “باتر رويال” بوضع يُمكن اللاعبين من ممارسة اللعبة دون الحاجة للاتصال بشبكة الإنترنت، كما يمكنهم اللعب ضد الذكاء الاصطناعي، أما عن نسختها في وضع الاتصال بالإنترنت، فيمكن لنحو 32 لاعبًا أن يتنافسوا فيها إما كلاعبين منفردين أو كلاعبين في أربعة فرق؛ إذ يحاولون في خمس دقائق إسقاط خصومهم، وموارد المخزون، وتجاوز العواصف التي تواجههم.

جدير بالذكر أن اللاعبين يمكنهم الاختيار من بين ما يصل إلى 52 اختيارًا للعب؛ حيث تتعدد الاختيار ما بين “الخلفيات المتنوعة، والسن والجنس”.


المصدر: Theverge: Apple Arcade’s latest game is a more family-friendly Fortnite called Butter Royale


بعد قراءة الموضوع يمكنك معرفة المزيد عن الكلمات الآتية:


5G Apple Google iPhone oppo آبل آيفون أبل أمازون أمن المعلومات أندرويد إنترنت الأشياء إيلون ماسك الأمن السيبراني الإنترنت البطارية البيانات التكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الروبوتات الزراعة السيارات الكهربائية الصين الطاقة الفضاء المدن الذكية المملكة المملكة العربية السعودية الهواتف الذكية تطبيق تطبيقات تقنية تويتر تيسلا جوجل سامسونج سيارة عالم التكنولوجيا فيروس كورونا فيسبوك كورونا مايكروسوفت ناسا هاتف هواوي

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.