مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“SpaceX” تُطلق 60 قمرًا لبث الإنترنت من كوكبة “Starlink”


أقلع صاروخ SpaceX Falcon 9 في الساعة 9:19 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة من محطة “كيب كانافيرال” الجوية، ونشر نحو ٦٠ قمرًا بعد حوالي ساعة من الإطلاق، ثم سقط الصاروخ بعدها على سفينة الشركة التي تعمل بدون طيار بعد وقت قصير من إطلاقه.

جدير بالذكر أن هذه المرة هي الرابعة التي يذهب فيها هذا الصاروخ إلى الفضاء ذهابًا وإيابًا.

القصة الأصلية: من المقرر أن تطلق SpaceX الدفعة الثالثة من ٦٠ قمرًا صناعيًا من Starlink  في المدار، مؤخرًا، وهو جزء من مبادرة الشركة المستمرة لإنشاء كوكبة ضخمة من المركبات الفضائية التي سوف تنقل اتصال الإنترنت إلى الأرض. وبذلك سيكون لدى SpaceX حوالى ١٨٠ مركبة فضائية في المدار بعد هذا الإطلاق الناجح؛ ما يجعل الشركة تقريبًا مالكة لمعظم الأقمار الصناعية حول الأرض.

ومن المفترض أن يكون أحد الأقمار الصناعية الموجودة بين هذه الأقمار مختلفًا قليلًا عن الـ ٥٩ قمرًا الأخرى؛ نظرًا لأنه سيتم طلاء أحد جوانبه بمادة تهدف إلى جعله يبدو أغمق أثناء سيره بالمدار، وتتخذ شركة SpaceX هذه الخطوة للتصدي للمخاوف التي عبر عنها مجتمع علماء الفلك، والذي يشعر بالقلق من أن أقمار كوكبة Starlink قد تفسد ملاحظاتها للكون.

واتضح أن أقمار Starlink، التابعة لـ SpaceX، ساطعة أكثر من متوسط ​​الأقمار الصناعية. فبعد أن أطلقت الشركة الدفعة الأولى في مايو ٢٠١٩، لاحظ متعقبو الأقمار الصناعية وعلماء الفلك بسرعة مدى سطوع المركبة الفضائية الستين في السماء، وهذا ما جعل العلماء يشعرون بالقلق إزاء كيفية تداخل كوكبة ستارلينك مع عملهم في المستقبل، من أجل الحصول على ملاحظات تفصيلية عن الأجسام الكونية البعيدة، فعادة ما يلتقط علماء الفلك صورًا طويلة تعرض سماء الليل من خلال التلسكوبات الأرضية، إلا أنه عندما يمر قمر صناعي ساطع عبر مجال رؤية التلسكوب فإنه ينشئ خطًا أبيض اللون من خلال الصورة، ويؤدي لحجب النتيجة.

كما يزيد الحجم المخطط لهذا الكوكبة من مخاوف علماء الفلك أيضًا، فمن المتوقع أن تطلق SpaceX كمية هائلة من الأقمار الصناعية على مدار منخفض؛ من أجل توفير تغطية عالمية للإنترنت من الفضاء؛ بحيث يمكن لمركبة فضائية واحدة على الأقل، رؤية الأرض في جميع الأوقات.

جدير بالذكر أن SpaceX لديها حاليًا إذن من لجنة الاتصالات الفيدرالية لإطلاق ما يقرب من نحو 12 ألف قمر صناعي، وطلبت الشركة مؤخرًا الوصول إلى إطلاق مجموعة إضافية “30 ألف قمر صناعي” من الاتحاد الدولي للاتصالات، وهو منظم دولي للأقمار الصناعية، ومع مرور عدد كبير من الأقمار الصناعية الساطعة، قد تبدو سماء الليل مختلفة تمامًا في المستقبل، مع وجود الكثير من النقاط المضيئة الصغيرة التي تتولى تكبير الصورة بغض النظر عن موقعك على الأرض.

ولا شك في أن جعل SpaceX لأقمارها مظلمة سوف يقلل من التأثيرات الناجمة من كوكبة Starlink والمساعدة في الحفاظ على رؤية علماء الفلك للكون. وبالطبع، يعتمد ذلك على كيفية تحمل هذا الطلاء في الفضاء، وهو ما أشار له “جوين شوتويل”؛ رئيس SpaceX، في ديسمبر الماضي، من أن إطلاق هذا القمر الصناعي المطلي هو مجرد تجربة فقط، وليس هناك ما يضمن أنه سيكون كافيًا لتعتيم القمر الصناعي.

وبغض النظر عن كيفية انتهاء التجربة، تمضي مركبة SpaceX في إطلاق Starlink بوتيرة مذهلة، فالشركة لديها بالفعل خطط لإطلاق مهمتين أخريين، مع ٦٠ قمرًا صناعيًا لكل منهما خلال الشهر المقبل، وفي نهاية المطاف، يتمثل الهدف في إطلاق صاروخ واحد ممتلئ بـ ٦٠ قمرًا صناعيًا كل أسبوعين هذا العام.

ومن المؤكد أن شركة SpaceX في سباق ضد نفسها لإطلاق نصف أقمارها الصناعية الأولى التي يبلغ عددها ١٢ ألفًا بحلول عام ٢٠٢٤؛ من أجل الوفاء بترخيصها مع لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC).

وتستخدم شركة SpaceX أحد صواريخها، وهو Falcon 9 الذي سبق وطار ثلاث مرات من قبل، وستكون تلك المهمة هي الرابعة له إلى الفضاء، وهو عمل نادر بالنسبة لإحدى مركبات SpaceX.

جدير بالذكر أن SpaceX تنوي ضبط صاروخها على إحدى السفن التابعة لها وتخطط للإمساك بجزء من مخروط أنف الصاروخ بعد إطلاقه، وذلك باستخدام أحد القوارب السريعة الواسعة في المحيط الأطلسي، وإذا ما سارت الأمور على ما يرام، فإن الشركة تعتزم أن تجعل الصاروخ ينطلق للمرة الخامسة، رغم أنه لم يسبق وطار أحد الصواريخ إلى الفضاء خمس مرات من قبل. 

وكان من المقرر  إقلاع الطائرة من موقع إطلاق SpaceX في محطة “كيب كانافيرال” الجوية في فلوريدا؛ حيث يشرف على إطلاق الصاروخ أيضًا الجناح الجوي الخامس والأربعون للقوات الجوية، والذي يشرف منذ فترة طويلة على إطلاقه خارج منطقة “كيب”، لكن هذا سيكون أول إطلاق للمنظمة في إطار قوة الفضاء الأمريكية الجديدة؛ إذ أصبح الجناح الـ 45 للفضاء جزءًا من قوة الفضاء من خلال قانون تفويض الدفاع الوطني الذي وقّعه الكونجرس والرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”؛ في ديسمبر الماضي.


المصدر: The Verge: SpaceX launches latest batch of 60 internet-beaming satellites for Starlink constellation


بعد قراءة الموضوع يمكنك معرفة المزيد عن الكلمات الآتية:


5G Apple Google iPhone oppo آبل أبل أمازون أمن المعلومات أندرويد إنترنت الأشياء إيلون ماسك الأمن السيبراني الإنترنت البطارية البيانات التكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الروبوتات الزراعة السيارات الكهربائية الصين الطاقة الفضاء المدن الذكية المملكة المملكة العربية السعودية الهواتف الذكية تطبيق تطبيقات تقنية تويتر تيسلا جوجل سامسونج سيارة عالم التكنولوجيا فيروس كورونا فيسبوك كاسبرسكي كورونا مايكروسوفت ناسا هاتف هواوي


الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.