مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

شركة فيتنامية تستخدم الطائرات بدون طيار لتطوير زراعة الأرز

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

تُعد فيتنام ثاني أكبر مصدر للأرز في العالم، وهو أيضًا الغذاء الأساسي الذي يستهلكه 90% من إجمالي السكان والمصدر الرئيسي للدخل لملايين المزارعين الصغار. ويُزرع أكثر من 50% من أرز البلاد في منطقة دلتا نهر ميكونغ، المعروفة باسم “وعاء الأرز” في فيتنام، والذي ينتج ثلاثة محاصيل سنويًا.

ومع ذلك فإن الارتفاع المفاجئ في أسعار الأسمدة والمبيدات الحشرية؛ نتيجة لاضطراب سلسلة التوريد العالمية، حث المزارعين الفيتناميين على تقليص مغذيات المحاصيل والمواد الكيميائية الأساسية لتعزيز غلة الأرز.

لذلك مع بدء موسم الرياح الموسمية وهطول أمطار غزيرة تعمل شركة XAG بنشاط على توسيع نطاق استخدام طائراتها الزراعية بدون طيار في فيتنام لجعل إنتاج الأرز أكثر استدامة.

 

– مزايا استخدام الطائرات بدون طيار من XAG:

 

عبر حقول الأرز في دلتا نهر ميكونغ تعمل شركة XAG مع فرق الخدمة المحلية لمساعدة مزارعي الأرز في استخدام الموارد بشكل أكثر فعالية ومحاربة التكاليف المتزايدة. كما يمكن للطائرات بدون طيار المصممة للاستخدام الزراعي أن تقلل البذور ومبيدات الآفات والأسمدة دون التأثير في غلة المحاصيل؛ من خلال عملية دقيقة وسهلة.

ويسيطر المزارعون على الطائرات بدون طيار بهاتف ذكي ومعايير محددة مسبقًا، بما في ذلك سرعة الطيران والارتفاع وحجم الجير وعرض الانتشار لتحقيق الأتمتة.

ولخدمة الطلب المتزايد على حماية المحاصيل على نطاق أوسع ستكون شركة XAG جاهزة لإطلاق نموذج جديد من الطائرات بدون طيار الزراعية للسوق الفيتنامي الذي يتميز بقدرة حمولة أكبر.

أخيرًا نظرًا لأن عددًا متزايدًا من المزارعين يدركون فوائد الطائرات بدون طيار فإن هذه التكنولوجيا الجديدة ستتوسع قريبًا في فيتنام؛ لتعزيز مجال الزراعة في مواجهة تغير المناخ وتقلبات السوق.

يذكر أن المستقبل الزراعي العالمي يحمل بين طياته الكثير من التقنيات والتكنولوجيا والمعارف، والتي حتمًا سيكون الجهل بها خطرًا كبيرًا ليس فقط على المستوى الإنتاجي الذي سيتزامن مع ظروف وتحديات أكبر بكثير من التحديات الحالية.بل إن التأثير سوف يشمل أيضًا الوظائف والمهارات والخبرات المطلوبة من المهندس الزراعي، فمن لا يملك تلك المهارات لن يكون له مكان وسط شراسة المنافسة على الوظائف مستقبلًا.

وتزامنًا مع مواجهة العالم للكثير من التحديات من قبيل التغير المناخي وتحديات المياه الإقليمية سيكون من الأهمية القصوى استخدام تقنيات مثل الطائرات بدون طيار، التي لا توفر الوقت والموارد فحسب، بل تعطي الخبراء بيانات موثوقة في الوقت المناسب.

وبالتالي لا بد لمهندسي الزراعة المستقبليين الاطلاع على هذه التكنولوجيا واكتساب المعرفة اللازمة لاختيار الطائرة الأنسب لتطبيقاتهم، وتوضيح طرق تشغيلها بالشكل الصحيح، والانضمام لدورات تدريبية للتدرب على كيفية تشغيلها، واستخدامها لجمع المعلومات وكيفية استخراج وتحليل تلك المعلومات.

 

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

ما دور الطائرات بدون طيار في تشجير الغابات بكولومبيا؟

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.