مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

شركة “فولت آيرو” تختبر محركات كهربائية جديدة على طائرتها الهجينة

0 183

تختبر شركة “فولت آيرو” الفرنسية محركات (سافران)على طائرتها الكهربائية الجديدة (إنجينيوس) الهجينة (كاسيو).

يوجد بالطائرة تسعة مقاعد للركاب، وتشبه في تصميمها طائرة (سيزنا 337)، ولكنها تستخدم فقط مروحة خلفية واحدة ومحركين كهربائيين مثبتين على الأجنحة.

-الطائرة تمثل تعاونًا مدهشًا بين عالمي المحركات الكهربائية والطائرات الهجينة:

شركة "فولت آيرو" تختبر محركات كهربائية جديدة على طائرتها الهجينة

وتبلغ قدرة محرك (إنجينيوس) من شركة (سافران) 45 كيلووات وتبلغ ذروة استطاعته 70 كيلووات. وتطور الشركة محركات كهربائية تبرد بالهواء وتصل استطاعتها إلى 100 كيلووات، كما تعتزم تصنيع محركات باستطاعة 60 كيلووات.

تم الكشف عن هذه المحركات الكهربائية الذكية في آخر اجتماع لجمعية الطيران التجاري الوطني (NBAA) في مدينة لاس فيغاس بالولايات المتحدة.

وتخطط شركة “آيرو فولت” لإنتاج 3 إصدارات من طائرتها الكهربائية (كاسيو)، وتتسع الطائرة لأربعة أشخاص، أما الطائرة الهجينة (لايت) فتتسع لتسعة أشخاص.

ويصل مدى الطائرة الكهربائية إلى 200 كيلومتر، وفي المقابل يتراوح مدى الطائرة الهجينة (لايت) بين 200 و600 كيلومتر، وتنفرد الطائرة (كاسيو) بمواصفات فائقة لامتلاكها تجهيزات أمامية كهربائية مسؤولة عن الإقلاع الصامت، وهي الوحيدة إلى الآن التي حققت ذلك.

- موعد اختبار المحركات الكهربائية على الطائرة الهجينة:

شركة "فولت آيرو" تختبر محركات كهربائية جديدة على طائرتها الهجينة

قال “جان بوتي”؛ المدير التنفيذي لشركة “فولت آيرو”، لمجلة “إليكتريك”: “اختبرت الرحلة قدرة محرك (سافران) على الإقلاع، علمًا بأنها ليست الرحلة الرسمية الأولى؛ إذ ستقلع أول رحلة رسمية لها في 24 مارس”، مضيفًا أنها ستكون لحظة الاختبار لمحركات (سافران)؛ لإثبات إمكانياتها في دعم قدرات (كاسيو) على التحليق.

وقال “ديدير إيستين”؛ أحد موظفي “فولت آيرو” والمسؤول عن اختبار الطائرة بالمحركات الجديدة: “التحليق باستخدام محركات (سافران) رائع، خاصةً مع غياب الاهتزازات وضآلة مستوى الضجيج؛ ما يؤكد أن طائرة (كاسيو) ستفتح آفاقًا جديدةً في مجال الطيران”.

المصدر: Interestingengineering: VoltAero E-Plane Tests out Safran’s New Electric Motors

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.