مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

شركة “بوينج” تقوم بإعادة تدوير أجزاء الطائرات القديمة كأثاث

هل تفتقد شعور ركوب طائرة؟ أو أن تسافر إلى دولة جديدة؟ فمنذ بداية جائحة فيروس كورونا أصبح السفر من دولة إلى أخر مسألة صعبة ومعقدة، نتيجة الإجراءات الاحترازية العديدة التي يجب أن يتبعها المسافرين. ولكن بفضل سياسة شركة “بيونج” الجديدة يمكنك أن تقترب من هذا الشعور.

تبيع شركة “بوينج” الآن سياسة تدوير أجزاء الطائرات القديمة كأثاث. ويطلق على متجر بيع هذه القطع اسم متجر “الطيران الفاخر”، وهذه ليست مزحة ؛ حيث يبدأ أسعار العناصر من 5500 دولار وتصل إلى 19500 دولار.

أغلى هذه الأشياء هو (F-4 Phantom Ejection Seat 1)، وهو عبارة عن مقعد طرد حقيقي من الطائرة المقاتلة “McDonnell F-4 Phantom II”.

وعلى الرغم من أننا نشك في إمكانية إخراج المقعد، إلا أن العنصر يأتي مع تاريخ مثير للغاية. فقد كانت الطائرة “F-4 twinjet” ذات المقعدين واحدة من أكثر المقاتلات تنوعًا على الإطلاق. لقد كانت تتميز بسرعات قصوى تزيد عن ضعف سرعة الصوت وأصبحت المقاتلة الأسرع والأكثر طيرانًا والأطول مدى للبحرية الأمريكية. طارت أيضًا فرق استعراض الطيران التابعة لشركة “Air Force Thunderbirds” بطائرة “F-4” من عام 1969 إلى عام 1973.

لكن المقاعد ليست كل ما يقدمه متجر شركة “بوينج”، هناك أيضًا طاولات عالية مصنوعة من نفاثات ثنائية، وطاولات منخفضة مصنوعة من جسم طائرة بوينج 727، والمزيد.

وتتميز جميع العناصر بأن لها مظهر محدد للغاية؛ حيث تبدو أنها جاءت مباشرة من الطائرة، ولا يوجد مانع في استخدام هذه القطع لتزين منازلنا المتواضعة، فهي جذابة ورائعة.

اقرأ أيضًا:

عرض أول فأرة كمبيوتر في العالم بمزاد الأسبوع المقبل

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقصادية أضغط هنا

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.